التخطي إلى المحتوى

إن علاج تأخر الدورة الشهرية أمر ضروري ومهم فهنالك عدة أسباب تؤدي إلى هذا التأخر منها نفسية أو فسيولوجية، ولذلك يجب استشارة الطبيب وإجراء فحوصات وتحاليل للخضوع للعلاج المناسب، والجدير بالذكر أننا لا نتحدث عن تأخر نزول الطمث ليومين أو ثلاثة فهذا يعد أمر طبيعي وقد يختلف موعد الدورة الشهرية من شهر إلى آخر، بل نتحدث عن تأخرها لشهر كامل دون وجود حمل.

علاج تأخر الدورة الشهرية بدون حمل

عند تأخر نزول دم الدورة الشهرية عن موعدها عند السيدات المتزوجات يجب عمل اختبار حمل للتأكد من وجود الحمل أو عدمه، وفي حال عدم وجود حمل أو في حال كانت المرأة غير متزوجة فمن الممكن اتباع بعض الخطوات البسيطة التي تساعد على تنظيم موعد الدورة وتسريع نزول الطمث في حال تأخره لبضعة أيام، وذلك باتباع أحد الوسائل التالية:

  • شرب كمية كافية من الماء بما يقارب لترين بشكل يومي يساعد على تنظيم الدورة الدموية في الجسم، مما يؤدي بالتالي إلى تنظيم الدورة الشهرية.
  • شرب كوب من القرفة والزنجبيل المغلي يومياً يساعد على تنشيط الدورة الدموية وضبط معدل السكر في الدم.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية بشكل منتظم يقوي الجسم وينظم دورته الدموية.
  • الإكثار من تناول الغذاء الصحي والخضار والفواكه وخاصةً التي تحتوي على حمض الفوليك مثل الخضار الورقي والفواكه الحمضية، مما يساعد على تنظيم الدورة الدموية في الجسم بشكل كبير.
  • الابتعاد عن مصادر التوتر والقلق والحفاظ على ساعات النوم الليلية بشكل كافي، يساعد على تنظيم الجسم ودورته الدموية.

علاج تأخر الدورة الشهرية

علاج تأخر الدورة الشهرية بالأعشاب

إن تأخر نزول الطمث يؤدي إلى اضطراب الحالة النفسية عند المرأة وزيادة حساسيتها بالإضافة إلى شعور بنفخة مزعجة في البطن وآلام بأسفل الظهر، ولذلك تلجأ بعض النساء إلى تناول بعض الوصفات الطبيعية التي تخفف من هذه الأعراض وتسرع من نزول الطمث، وتنظم موعدها ومنها ما يلي:

الزنجبيل:

تساعد نبتة الزنجبيل على تنظيم موعد الدورة وتسرع من نزول الطمث في حال تأخره، فهي نبتة مفيدة جداً للجسم وأمراض القلب وتنشط الدورة الدموية، فما عليكِ سيدتي إلا أن:

  • تغلي كوباً من الماء ثم تضيفي له القليل من الزنجبيل المطحون أو المقطع ثم أضيفي السكر أو العسل حسب الرغبة.
  • ثم تناوله ساخناً للتخفيف من الألم الناتج عن نزول الطمث أو لتسريع نزوله.

الكركم:

تساعد نبتة الكركم بشكل كبير في تنظيم الهرمونات عند المرأة وذلك بسبب احتوائها على عناصر غذائية هامة، كما أنها تساعد على علاج تأخر الدورة الشهرية وتخفيف الآلام الناتجة عنها من خلال:

  • تناوله مطحوناً مع الطعام، أو شربه مغلياً مع الماء أو الحليب.

القرفة:

تعتبر القرفة من أفضل الأعشاب التي تساعد على تنظيم الهرمونات وتحسين صحة الجهاز التناسلي وتنظيم موعد نزول الطمث الشهري لأنها تنشط الدورة الدموية وتدفق الدم عند النساء، وتنظيم الدورة الشهرية ولعلاج مشكلة التأخر يمكن:

  • تناول مطحون القرفة مع الطعام أو شربه مغلياً مع الماء أو الحليب.

الكمون:

يعد الكمون من أفضل الأعشاب التي تساعد طرد الغازات وتخفيف نفخة البطن وآلام نزول الطمث، كما أنه يساعد في علاج تأخر الدورة الشهرية عند النساء عن طريق:

  • تناوله مع الطعام أو شربه مغلياً بالماء بعد إضافة القليل من عصير الليمون إليه.

البقدونس:

تعتبر فوائد نبتة البقدونس مذهلة لجسم الإنسان لغناها بمضادات الأكسدة والعناصر الغذائية والفيتامينات، كما أنها تساعد بشكل كبير على تنظيف الرحم وتنظيم موعد الدورة الشهرية، وما عليكي سيدتي عند تأخر موعد نزول الطمث إلا أن:

  • كوباً ساخناً من شراب البقدونس المنقوع أو المغلي مع الماء.

أسباب تأخر الدورة الشهرية عند المتزوجات

قد تتأخر الدورة الشهرية عند بعض المتزوجات دون وجود حمل يمنع نزولها وهذا التأخر معناه عدم انتظام المدة بين الدورتين الذي يفترض أن يكون بين 24 إلى 38 وذلك حسب طبيعة جسم كل امرأة.

وعندما تتأخر الدورة الشهرية عن موعدها أكثر من 38 عند السيدة المتزوجة وبعد التأكد من عدم وجود حمل، يجب عليها مراجعة الطبيب النسائي لتلقي العلاج المناسب، فهناك عدة أسباب تؤدي إلى تأخر الدورة عند المتزوجات أهمها ما يلي:

الاضطراب النفسي:

إن الحالة النفسية السيئة والتعرض إلى الحزن والتوتر والانفعال يؤدي إلى تأخر نزول الطمث عن موعده، وذلك لأن الاضطراب النفسي يؤدي إلى اضطراب الهرمونات التي تنظم موعد الدورة الشهرية.

زيادة الوزن بعد الزواج:

الكثير من السيدات يزداد وزنهم بعد الزواج بسبب استقرارهم وشعورهم بالأمان وهذا يؤدي إلى تراكم الدهون في جسم المرأة، وبالتالي تزيد هذه الدهون إفراز هرمون الإستروجين مما يسبب تأخر الدورة الشهرية وخلل موعد نزولها.

الاقتراب من سن اليأس:

عندما تقترب السيدة من سن اليأس يبدأ الجسم بتجهيز نفسه لانقطاع الدورة الشهرية وهذا يؤدي إلى عدم انتظام موعد الدورة الشهرية، في هذه المرحلة العمرية يجب استشارة الطبيب المختص من أجل علاج تأخر الدورة الشهرية أو انقطاعها.

وسائل منع الحمل:

العديد من السيدات المتزوجات يرغبون بمنع الحمل بسبب رغبتهم بتحديد النسل أو عدم الإنجاب ولذلك تلجأ بعض النساء إلى وضع اللولب الهرموني أو النحاسي أو تناول أقراص مخصصة لمنع الحمل وجميع وسائل منع الحمل، قد تسبب عدم انتظام موعد الدورة الشهرية وتأخرها.

الإصابة بأمراض نسائية:

قد تؤدي الإصابة ببعض الأمراض النسائية إلى تأخر نزول الطمث مثل الالتهابات أو وجود أكياس على المبايض أو تليف في الرحم.

الأدوية:

يؤدي تناول بعض أنواع الدواء إلى عدم انتظام موعد الدورة الشهرية عند بعض السيدات، مثل أدوية تنظيم الهرمونات، أو الأدوية التي تمنع تخثر الدم، وأدوية علاج مشاكل الغدة الدرقية، ومضادات الاكتئاب، والعلاج من السرطان بالكيماوي.

أسباب تأخر الدورة الشهرية عند الفتاة العذراء

يبدأ نزول الدورة الشهرية عند الفتيات بين 11 ل 14 عام وتستمر حتى تبلغ سن ال 45 إلى 51 حيث ينزل كل شهر دم من الرحم من فتحة المهبل، ويرافق نزول هذا الدم تقلصات وانقباضات وبعض الآلام التي تتفاوت في شدتها من امرأة إلى أخرى، ومن أهم أسباب تأخر نزول الطمث وعلاجه عند الفتيات ما يلي:

  • من أهم أسباب تأخر الدورة عند الفتاة العذراء الوزن الزائد، وهذا يحتاج إلى إشراف طبي لتنزيل الوزن في حال كانت الفتاة تعاني من السمنة الزائدة، أو اتباع نظام غذائي لزيادة الوزن في حال النحافة، وذلك لأن انخفاض نسبة الدهون أو ارتفاعها في الجسم تؤدي إلى خلل في موعد الدورة الشهرية.
  • الحالة النفسية السيئة والشعور بالتوتر يؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية عن موعدها وبمجرد تأمين الراحة النفسية للفتاة تعود الدورة منتظمة.
  • الاضطراب الهرموني عند الفتيات مثل زيادة نسبة الهرمون الذكوري أو هرمون الحليب يسبب خلل في موعد الدورة الشهرية، وهذا الأمر يحتاج إلى فحص الطبيب وإجراء التحاليل لأخذ العلاج المناسب.
  • وجود مشاكل في الجهاز التناسلي مثل الكيسات على المبايض يؤدي إلى تأخر نزول الطمث وهذا يحتاج إلى علاج تحت إشراف طبيب نسائي مختص.

أعراض تأخر الدورة الشهرية بدون حمل

إن تأخر نزول الطمث عند النساء يسبب العديد من الأعراض، وتدل على سبب هذا التأخير، فإن أسباب تأخر الدورة كثيرة ولا يمكن علاج تأخر الدورة الشهرية دون مراجعة الطبيب وإجراء التحاليل اللازمة، ومن أهم الأعراض الجانبية التي تصيب المرأة عند تأخر نزول الطمث ما يلي:

ظهور الحبوب في الوجه أو الجسم:

حيث أن تأخر موعد نزول الطمث أو وجود أكياس على المبايض يؤدي إلى خلل في مستوى الهرمونات في جسم المرأة، مما يؤدي بالتالي إلى ظهور حب الشباب في الوجه أو الجسم مثل الظهر والمؤخرة والأكتاف.

زيادة نمو الشعر في الجسم:

يؤدي تأخر الدورة الشهرية عن موعدها إلى خلل هرموني في جسم المرأة والذي قد يسبب زيادة نمو الشعر في أنحاء الجسم مثل نمو الشعر في الوجه أو الصدر أو الظهر، وذلك بسبب زيادة إفراز الأندروجينات التي تؤدي إلى زيادة نمو الشعر وانتشاره.

نزول إفرازات بيضاء من المهبل:

يؤدي تأخر نزول الطمث عن موعده إلى زيادة نزول الإفرازات البيضاء عند المرأة من المهبل، وهذا ليس أمراً خطيراً ويعد طبيعياً.

الشعور بالألم:

عند تأخر نزول الدورة الشهرية تشعر المرأة بحالة نفسية مزعجة وتصاب ببعض الاكتئاب، كما أن هذا التأخير يرافقه تشنجات مؤلمة وتقلصات في البطن.

أضرار تأخر الدورة الشهرية

يجب على المرأة أن تراقب موعد دورتها الشهرية، وفي حال تأخر نزول الطمث عن موعده لعدة أيام متتالية يجب أن تستشير الطبيب المختص وأن تخضع إلى علاج تأخر الدورة الشهرية مباشرةً، لأن إهمال العلاج واستمرار تأخر الدورة يؤدي إلى بعض الأعراض التي قد تؤدي إلى أمراض خطيرة أحياناً، وأهمها ما يلي:

  • إصابة بطانة الرحم بمرض السرطان.
  • نزول إفرازات مهبلية مائية يرافقها لطخات من الدم.
  • الشعور بألم شديد عند المتزوجات عند القيام بالجماع.
  • وجود بعض التقلصات والآلام الشديدة في منطقة الحوض عند المرأة.

 

بذلك نكون قد تحدثنا عن علاج تأخر الدورة الشهرية وأسّباب هذا التأخر وأعراضه، حيث تعتبر الرياضة المنتظمة والسباحة والمشي والقفز من أكثر الأمور التي تساعد على تنشيط الدورة الدموية وتنظيم موعد الدورة الشهرية، بالإضافة إلى الحرص على تناول الغذاء الصحي والابتعاد عن المنبهات والملح والتدخين.

قدمنا لكم أهم المعلومات عن علاج تأخر الدورة الشهرية، نتمنى أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف يتم الرد عليها في أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

viagrakamagra jelcialis