التخطي إلى المحتوى

يجب علينا معرفة أعراض ارتجاع المريء من أجل الاطمئنان على عدم الإصابة به أو اكتشافه بشكل سريع.. حتى نتمكن من علاجه بشكل جيد دون أن يتفاقم الوضع .

أعراض ارتجاع المريء

ارتجاع المريء أو مرض الارتجاع المعدي المريئي هو حالة تصيب المعدة بسبب رجوع حمض المعدة إلى المريء مما يؤدي إلى حدوث التهابات وتهيج في بطانة المريء، وتختلف أعراض ارتجاع المريء من شخص لآخر بحسب الحالة.

الآن سوف أوضح لكم أعراض الإصابة بارتجاع المريء متمثلة في النقاط الآتية:

  • الشعور بآلام شديدة في المعدة بعد تناول المأكولات، وخاصةً في فترة المساء.
  • الشعور بآلام في الصدر.
  • صعوبة بلع الطعام.
  • تقيؤ المأكولات أو المشروبات الحامضة.
  • الشعور بوجود كتلة في الحلق.
  • الإصابة بسعال مستمر.
  • الإصابة بالتهابات الحنجرة.
  • الإصابة بالربو.
  • المعاناة من النوم الغير منتظم والنوم المتقطع.
  • الإصابة بالحازوقة.
  • الإصابة بالتهابات في اللثة والأسنان.
  • كثرة إفراز اللعاب.
  • رائحة الفم الكريهة.

سبب الإصابة بارتجاع المريء

استكمالًا لموضوع أعراض الارتجاع المريئي، سوف أوضح لكم أسباب الإصابة بارتجاع المريء، فعندما يقوم الجهاز الهضمي بهضم الطعام.. يقوم الصمام العضلي الذي يفرق بين المريء والمعدة بالتوسع.

تتم تلك العملية حتى يسمح بمرور الأطعمة إلى المعدة.. ولكنه يغلق عندما تمر المأكولات الحامضة حتى ترجع إلى المريء، مما يؤدي إلى الإصابة بارتجاع المريء.

علاج ارتجاع المريء

في إطار عرضنا لموضوع أعراض وأسباب ارتجاع المريء.. هناك طرق عديدة يتم علاج ارتجاع المريء بها، لذلك سوف أوضح لكم هذه الطرق من خلال السطور الآتية:

1- تناول العقاقير طبية

يتم علاج ارتجاع المريء عن طريق تغيير بعض العادات الخاطئة التي يتم فعلها، ولكن هناك بعض الحالات التي يجب إدخال بعض العقاقير الطبية في روتين يومهم من أجل علاج الارتجاع المريئي بشكل جيد.

حيث تساعد هذه العقاقير الطبية على توقف إفراز الحمض في المعدة.. وذلك عن طريق تناول جرعة كبيرة من الدواء ثم يتم تقليله شيئًا فشيء، والعقاقير الطبية التي تستخدم في هذه الحالة تتمثل في الآتي.

2- عقاقير مثبطات مضخة البروتونات

تساعد هذه العقاقير الطبية في وقف إفراز الحمض في المعدة بنسبة 70% في اليوم، بعد ذلك يتم تقليل الجرعة بشكل تدريجي، وهذه العقاقير الطبية هي:

  • بانتوبرازول.
  • لانسوبرازول.
  • أومبرازول.

يتم استخدام هذه العقاقير الطبية عند الأشخاص المصابين بالتهاب حاد في المريء.. وتم تطويل فترة العلاج في هذه الحالة.

3- عقاقير حاصرات الهيستامين

يمكن علاج ارتجاع المريء عن طريق تناول عقاقير حاصرات الهيستامين والتي تعمل على خفض إنتاج الحمض لدى الأشخاص، والأدوية التي تستخدم لهذه الحالة هي:

  • دواء ساميتدين.
  • دواء رانيتيدين.

عوامل خطر الإصابة بارتجاع المريء

من خلال عرضنا لموضوع أعراض ارتجاع المريء، هناك بعض العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بارتجاع المريء والتي يجب علينا معرفتها.. لذلك سوف أوضح لكم هذه العوامل متمثلة في النقاط الآتية:

  • الإصابة بالسمنة.
  • حدوث تورم في الجزء العلوي من المعدة، أو الإصابة بفتق الحجاب الحاجز.
  • فترة الحمل.
  • الإصابة بالإمساك.
  • شرب السجائر والمشروبات الكحولية.
  • تناول كمية كبيرة من الطعام وخاصةً في الليل.
  • تناول المأكولات التي تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون.
  • تناول بعض العقاقير الطبية مثل حبوب الأسبرين.

مضاعفات الإصابة بارتجاع المريء

في إطار عرضنا لموضوع أعراض ارتجاع المريء، يجب الاهتمام بهذا المرض ومحاولة علاجه بشكل جيد حتى لا يؤدي إلى حدوث أضرار كثيرة، لذلك سوف أوضح لكم مضاعفات الإصابة بارتجاع المريء من خلال النقاط الآتية:

  • الإصابة بارتجاع المريء تؤدي إلى حدوث تلف في المريء الموجود أسفل حمض المعدة والذي يؤدي إلى تكوين أنسجة تالفة تسبب صعوبة في بلع الطعام.
  • الإصابة بارتجاع المريء تؤدي إلى حدوث تقرحات في المعدة مما يؤدي إلى حدوث تآكل في خلايا المريء.. وقد تكون هذه التقرحات دموية وتسبب آلامًا شديدة.
  • الإصابة بارتجاع المريء قد تكون من أعراض الإصابة بسرطان المريء.. وذلك عن طريق تغيير تلف الأنسجة إلى وجود تغيرات في الجزء السفلي من المريء.

كيفية تشخيص ارتجاع المريء

استكمالًا لموضوع الإصابة بالارتجاع المريئي، هناك طرق عديدة يتم اكتشاف هذا المرض به.. لذلك سوف أقدم لكم كيفية تشخيص ارتجاع المريء من خلال الفقرات التالية:

1- قياس ضغط المريء

من طرق تشخيص الإصابة بارتجاع المريء، يتم الخضوع إلى إجراء قياس ضغط المريء الذي يعمل على قياس تقلصات العضلات السليمة الموجودة في المريء وخاصةً عند البلع.. كما يعمل أيضًا على قياس مدى قوة عضلات المريء.

2- الخضوع إلى التصوير بالأشعة السينية

يتم استخدام التصوير بالأشعة السينية لتشخيص الإصابة بارتجاع المريء.. وذلك يتم عن طريق فحص الأشعة السينية للمريض بعد تناوله لسائل الباريوم الذي يقوم بملء البطانة الداخلية في الجهاز الهضمي.

ذلك ما يساعد على فحص المريء والمعدة والأمعاء العلوية بالكامل.

3- الخضوع إلى التنظير العلوي

من طرق تشخيص الإصابة بارتجاع المريء هي الخضوع إلى التنظير العلوي، والتي تتم عن طريق إدخال أنبوب صغير الحجم به مصدر إضاءة وكاميرا من الحلق لرؤية المريء والمعدة بشكل داخلي.

يتم استخدام التنظير الداخلي لمحاولة اكتشاف وجود التهاب بالمريء أو بعض الأعراض الأخرى.. كما يمكن أيضًا استخدام طريقة التنظير العلوي من أجل الحصول على عينة من الخلايا لفحصها جيدًا.

4- الخضوع إلى اختبار الحمض

يتم تشخيص الإصابة بمرض ارتجاع المريء عن طريق الخضوع إلى اختبار الحمض.. والذي يعمل على حساب ميعاد ومدة ارتجاع المريء عن طريق جهاز يوضع في المريء.

يتم حساب هذه الأشياء عن طريق حاسوب صغير يوضع حول الخصر.

مهيجات ارتجاع المريء

في إطار عرضنا لموضوع أعراض ارتجاع المريء، هناك بعض الأطعمة التي تزيد من أعراض ارتجاع المريء والتي يجب معرفتها للابتعاد عنه، لذلك سوف أوضح لكم ما هي مهيجات ارتجاع المريء متمثلة في النقاط التالية:

  • الشعور بالتوتر والقلق يزيد من أعراض ارتجاع المريء.
  • من مهيجات ارتجاع المريء هي تناول الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من الشطة.
  • تناول الأطعمة أو المشروبات الحامضة تؤدي إلى زيادة أعراض ارتجاع المريء.
  • تناول الطماطم أو الصلصلة أو الكاتشب أو أي من هذه المنتجات.. تؤدي إلى تفاقم الإصابة بالارتجاع المريئي.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون.
  • تناول المقليات يؤدي إلى حدوث تهيج في المريء.
  • تناول الشوكولاتة من مهيجات ارتجاع المريء.
  • تناول البصل أو الأطعمة التي تحتوي على البصل.
  • تناول المشروبات التي بها نسبة كبيرة من الكافيين، مثل المشروبات الغازية أو القهوة.
  • يعد النعناع من مهيجات ارتجاع المريء.

متى يجب الذهاب إلى الطبيب؟

هناك بعض الأعراض التي إذا شعر بها المريض يجب عليه الذهاب إلى الطبيب فورًا.. وهذه الأعراض هي:

  • الشعور بحرقة في الحلق لمدة يومين حتى أسبوع.
  • الشعور بصعوبة في بلع المأكولات أو المشروبات.
  • الشعور بالغثيان بشكل دائم.
  • الإصابة بالنحافة.
  • الاستمرار في الشعور بالأعراض حتى عند تناول العقاقير الطبية.

طرق الوقاية من الإصابة بارتجاع المريء

كما قدمت لكم أعراض وأسباب ارتجاع المريء، سوف نقدم لكم بعض النصائح التي يجب اتباعها للوقاية من الإصابة بارتجاع المريء، وهي تتمثل في الآتي:

  • لا ينصح النوم بعد تناول المأكولات مباشرةً.
  • تناول الطعام قبل النوم بساعتين بحد أدنى.
  • محاولة تقسيم الوجبات الكبيرة إلى وجبات صغيرة لتناولها على مدار اليوم.
  • الابتعاد عن ارتداء الملابس الغير فضاضة.
  • محاولة رفع الرأس عن الجسم عند النوم بمدى 20 سم.

يمكن اكتشاف أعراض ارتجاع المريء بشكل سهل، ويجب عند التأكد من هذه الأعراض الذهاب إلى الطبيب فورًا لتلقي العلاج المناسب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

izmir escort cialis