التخطي إلى المحتوى

أفضل إذاعة مدرسية عن الصداقة كامله الفقرات يصلح تداولها في جميع المراحل التعليمة من المرحلة الابتدائية حتى الثانوي، فالصداقة تعد من أكثر الأشياء الجميلة في الكون، فلها معاني سامية فهي نابعة من كلمة صدق حيث يصدق القول بين الأصدقاء، ولا يكون بينهم نفاق أو كذب فالصداقة مبنية على الصدق والوفاء.

تكون الصداقة بمثابة المرآة الذي يرى فيها الصديق نفسه، فكما قيل أن الصديق تجده وقت الضيق أي في وقت الحاجة له تجده بجوارك يساندك.

  • فلا تسمى صداقة بدون وجود الاطمئنان والراحة بين الصديقين.
  • الصداقة إحسان مبني على التسامح والعفو لكي تظل باقية مدى الحياة.
  • الصداقة تأخذ دائمًا للأمام وتلك هي الصداقة النافعة.
  • وليس كل من نقابله يسمى صديق ولكن الصديق الحقيقي هو من يساندك ولا يفشي سرك.
  • الصداقة هي الشيء الذي يوضح الأمور الغائبة للصديق الآخر فهي مرآة النفس بكافة خباياها.

إذاعة مدرسية عن الصداقة

مقدمة إذاعة مدرسية عن الصداقة

سبحان الله تعالى فقد سبح الرعد بحمده وهطلت الأمطار بفضله سبحانه وقد أرسل المرسلين مبشرين ومنذرين وأنزل القرآن الكريم هدًا ورحمة للناس، الله عليم عن كل طاغي وما أصبر الله على العاصين وما أرحمه على المساكين الضعفاء وما أكرمه للمؤمنين والمتقين

وأشهد أن محمد صلى الله عليه وسلم نبيه ورسوله.

أما بعد

فقد تمضي الأيام وتمر وتتالى العقود ولا زال صباحكم مشرقًا ومبشرًا نظهر أمامكم لنطل عليكم من منبر الإذاعة في كل صباح لنبدأ حديثنا اليوم عن أجمل وأسمى ما في الوجود من معاني وأهم ما يمنح الحياة معنى هي الصداقة فالصديق مرآة صديقه هو من يصحح له عيوبه ويسير معه في الطريق السليم.

وقد ذكر الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم الأخلاء والمقصود بالأخلاء الأصدقاء ومع القرآن الكريم والطالب”…”

فقرة القرآن الكريم

قال تعالى: ﴿الْأَخِلَّاءُ يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلَّا الْمُتَّقِينَ يَاعِبَادِ لَا خَوْفٌ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ وَلَا أَنْتُمْ تَحْزَنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِآيَاتِنَا وَكَانُوا مُسْلِمِينَ ادْخُلُوا الْجَنَّةَ أَنْتُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ تُحْبَرُونَ يُطَافُ عَلَيْهِمْ بِصِحَافٍ مِنْ ذَهَبٍ وَأَكْوَابٍ وَفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الْأَنْفُسُ وَتَلَذُّ الْأَعْيُنُ وَأَنْتُمْ فِيهَا خَالِدُونَ وَتِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ لَكُمْ فِيهَا فَاكِهَةٌ كَثِيرَةٌ مِنْهَا تَأْكُلُونَ﴾ [الزخرف: 67 – 73].

فقرة الحديث الشريف عن الصداقة

عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “مثل الجليس الصالح، والسوء، كحامل المسك، ونافخ الكِير، فحامل المسك إما أن يَحْذِيَك، وإما أن تبتاع منه، وإما أن تجد منه ريحًا طيبة، ونافخ الكير إما أن يحرق ثيابك، وإما أن تجد منه ريحًا خبيثة”. متفق عليه.

كلمة عن أهمية الصداقة

تستحق الصداقة أن يبذل المجهود من أجل الحفاظ عليها، وتبقى على استمرارية طول الحياة، فمثلها مثل أي علاقة اجتماعية وإنسانية بالحياة فقد تكمن أهمية الصداقة في:

  • الدور الذي يقوم به الصديق في الحياة، فالصداقة تدعم العلاقات الاجتماعية وبث روح التعاون بين الأشخاص.
  • يكون الصديق بمثابة المرآة العاكسة لصاحبه، ففي حال كانت الصحبة صالحة فيعين كل منهم الآخر ويكون التعاون مع الآخرين منهجًا لهم.
  • يعين الصديق صديقه على فعل الخير والبعد عن المنكرات والذنوب والاتجاه إلى الطريق السليم.
  • تقي الصداقة من نوبات التوتر والاكتئاب والقلق.
  • الصداقة تجني ثمارها من الأعمال الخيرية والتطوعية بمد يد العون للمحتاج وتنفيذ المشاريع الصغيرة.
  • تنمي الصداقة مهارات التواصل والعلاقات بين الأشخاص والعمل على حل المشكلات.

إذاعة مدرسية عن الصداقة

فقرة هل تعلم من إذاعة مدرسية عن الصداقة

بعد أن استمعنا إلى الفقرة السابقة سوف نكون الآن مع فقرة هل تعلم فقد تقدم المعلومات والأفكار الهامة لكي يستفاد الجميع منها وهي مقدمة من قبل الطالب/………:

  • هل تعلم أن الصديق الذي يستحق أن يطلق عليه صديق من يتحملك في وقت غضبك ويقبل عذرك ويسامح إذا أخطأت ويحل محلك في غيابك.
  • هل تعلم بأن الصاحب الحقيقي هو الذي تكون معه كما تكون بمفردك فهو كالنفس.
  • هل تعلم أن الخليل الصدوق من يحسن الظن بك ولا يحمل لك الغل أو الحقد.

أنواع الصداقة

يوجد العديد من الأصدقاء فمنهم من يأخذ بيد صديقه للطريق السليم وينهي عن فعل المنكرات ومنهم من يلقي بصديقه لطريق الشر.

  • فهناك الصديق المخلص، وهو الذي يقدم لصديقه المشاعر والإخلاص والوفاء الدائم دون انقطاع، وتعد هذه المشاعر السامية في وقتنا الحالي عملة نادرة.
  • الصديق الحبوب خفيف الظل، وذلك النوع من الأصدقاء يكون يحمل روح المداعبة والفكاهة فلا تشعر بوجده بالملل.
  • ذلك النوع يكون حاملًا لقلب أبيض لا يلوثه الحقد أو الغل وذلك النوع هو الصديق المفضل للتقرب منه وصحبته الدائمة.
  • الصديق اللوام، وهو الصديق الذي يحب صديقه لأبعد حد فدائم توجيه اللوم عليك بسبب تقصيرك في السؤال عنه بغرض القرب منه دائمًا.
  • الصديق الأناني في حبه، فيريد أن يستحوذ على صديقه بالاهتمام.
  • صديق المصلحة وهو الذي يصاحب على مبدأ المصلحة فقط والمنفعة وذلك يعد من أكثر الأصدقاء سوءًا، فيجب عدم صحبته لأنها لا تعود عليك سوى بالسلب.
  • صديق السوء وهو الصديق الأسوأ دائمًا فقد يحول المجتهد لشخص غير ناجح، والعالم لجاهل فلا يستحب مصاحبته والتخلص من تلك الصداقة فورًا.

فقرة أقوال مأثورة عن الأصدقاء

بطبيعة البشرية أن الإنسان يبحث عن الصديق أو الخليل الحقيقي الوفي، حيث أن علاقة الصداقة تعتبر من أسمى العلاقات وهذه كلمات مأثورة تصلح إذاعة مدرسية عن الصداقة:

  • الصداقة بلد مفاتيحها الإخلاص والوفاء، وسكانها الأوفياء.
  • لو عشت ألف يوم لأريد أن ينقص يوم بدون أن أجدك بجانبي صديقي العزيز.
  • الصداقة نبات جميل بذوره الوفاء وأغصانه التفاؤل والأمل وأوراقه البهجة والسعادة.
  • كل من حولك يعمل على إيذاءك، ولكن بينهم تجد شخص واحد فقط هو من يساندك ويحمل همك.
  • الصداقة زهرة رائعة يجب علينا أن نرويها بماء الإخلاص والحب، ونحاط عليها بتراب الوفاء لكي تبقى رائعة دائمًا.
  • لا تصبح الحياة حياة بدون صديق حقيقي.
  • الصداقة ما هي سوى كلمة صغيرة ولكن تحمل معاني كبيرة.
  • الصداقة مثلاه مثل المظلة كلما زاد المطر كلما زادت حاجتنا للتمسك بها.
  • الصداقة زهرة عبيرها التفاؤل والأمل ورحيقها الخير والحب وذبولها هو الموت، أما الصداقة للمصلحة فتزول.

فقرة الدعاء والخاتمة من إذاعة مدرسية عن الصداقة

ننهي فقراتنا الإذاعية بالدعاء والخاتمة لتكون الإذاعة ملمة بكافة الأساسيات التي تدور حول الموضوع المخصص:

اللهم إنا نسألك زيادة في الأيمان، وبركة في العمر، وصحة في الجسد، وسعة في الرزق، وتوبة قبل الموت، وشهادة عند الموت، ومغفرة بعد الموت، وعفواً عند الحساب، وأمانًا من العذاب، ونصيبًا من الجنة، وارزقنا النظر إلى وجهك الكريم.

في الختام نرجو من الله عز وجل أن نكون قد وفقنا فيما قدمناه لكم اليوم وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، كان معكم الطالب : …………..

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

إذاعة مدرسية عن الصداقة أوضحت ضرورة الاحتفاظ بالصديق الحقيقي فالصداقة أسمى معاني الحياة بدونها لا توجد حياة، فيجب أن نحترم الصديق ونحمل له المشاعر المتبادلة من التقدير والحب، فعليك البقاء مع الأصدقاء الحقيقيون ممن نشاركهم تفاصيل الحياة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *