التخطي إلى المحتوى

يتصفح الكثير من الأشخاص الإنترنت، ويبدأن بالبحث عن طرق صحيحة من أجل الاستعداد لمقابلة العمل، حيث يراود الكثيرين تساؤل ألا وهو كيفية الإجابة على أسئلة المقابلة الشخصية ، فهناك الكثير من الأسئلة والمعلومات الدقيقة التي لابد من التعرف عليها وكيفية الإجابة عليه.

ولهذا وفرنا لجميع المتقدمين على عمل جديد خطوة مهمة وهي الأسئلة التي سوف يقابلها في انترفيو العمل وجمعنا منها أشهرهم، لذا دعونا نتعرف عليها وما الهدف منها وطريقة الإجابة عليها.

 أسئلة المقابلة الشخصية وإجابتها

يوجد العديد من الأسئلة المتنوعة الخاصة بالمقابلات الشخصية لأي عمل جديد، فقد يتم تقديمها بعدة لغات وأشكال مختلفة، ولكن قبل أن تبدأ هذه الخطوة الهامة عليك أولًا أن تكون متأكدًا من أنك ترتدي الزي الملائم، وتلتزم بالوقت المحدد ولا تنسى لغة جسدك، لذا دعونا نعرض لكم أهم هذه الأسئلة، وهي على النحو التالي:

عرفنا بنفسك؟

  • يعد هذا السؤال من أهم أسئلة المقابلات الشخصية فلا تخلو منه أي انترفيو عمل، وهو من الأسئلة التمهيدية لما سوف يأتي بعده وإجابته سهلة للغاية، لذا عليك الإجابة عليه باختصار ودون تفصيل.
  • عرف نفسك وما تُحب أن تفعله من نشاطات ومهارات إضافية قد تُعزز من شخصك لدى المتقدم، على سبيل المثال أنك تبدأ بتعلم لغة جديدة أو تقوم بممارسة رياضة محددة.
  • تحدث عن النواحي الإيجابية في حياتك بشكل عام والتي ترغب أن تركز عليها دون غيرها.
  • وفي هذا السؤال سوف يمكنك التخلص من شعور التوتر الذي قد سوف يسيطر عليك بسبب الأجواد العامة وسوف تتمكن من الاسترخاء لاستكمال الانترفيو.

ما هي نقاط قوتك وضعفك؟

يعتبر هذا السؤال من أهم الأسئلة في مقابلات العمل الشخصية وربما أيضًا في المنح التعليمية، يرغب مدير الموارد البشرية أن يتعرف عليك بشكل أكثر، ويرى كيف تشاهد نفسك.

  • وضحنا لنا أستاذ التسويق في الجامعة الأمريكية أنه حتى نقوم بالإجابة على مثل هذه الأسئلة، يجب حينها أن نتعامل مع ذاتنا كمنتج نقوم بالتسويق لبيعه، وأفكر في طريقة لتسُوق هذه العملية الشرائية أو أتعرف بالتعبير الشهير “إزاي أبيع نفسي”، ومن هنا ينبغي أن يتم التعرف ما الذي يرغبه صاحب العمل من المتقدم، وما هي مهاراته الوظيفية التي يحتاجها العمل ويركز عليها في شخصيته، مع الإضافة عليها ما يؤيد ذلك من مواقف في العمل أو في الحياة اليومية.
  • ولابد من معرفة أن المدير المسؤول عن التوظيف يريد أن يستمع إلى الذي تتميز به، ويكون مرتبط كثيراً بالوظيفة التي تتُقدم إليها، ودورك أن تقوم بتحديدها وتبلورها له، فلا تقول له أنك قوي في الحديث وأنت مُتقدم لمهنة محاسب! هذا لن يفيد بشيء بل يضرك.
  • لا تم مبالغ أبدًا في الوصف كن حقيق وطبيعي، لأن المبالغة في هذا الأمر لن تؤدي إلى ما ترغب به، بينما في نقاط ضعفك، يجب أن تقول عدة نقاط بعيدة عن المراد أو تذكر بعض الصفات التي سوف تضيف لك، على سبيل المثال أنك قد يتم إصابتك بالاحتراق الوظيفي من كثرة حبك للوظيفة، أو أنك لن تكون مسيطرًا على الوقت وتجلس لوقت إضافي مثلًا.
  • وعليك أن تتحدث بأنك سوف تتغلب أو تحاول التغلب على هذه المشاكل، وكلما قمت بتقديم مثالًا حدث بالتأكيد في حياتك يُثبت ما تقوله كلما كان أفضل لك في هذا الموقف.

أين ترى نفسك في الخمس سنوات القادمة؟

إنه  أيضًا من الأسئلة المملة المتكررة في مقابلات العمل، ولكن لابد من الإجابة عليه.

  • في هذا السؤال يريد المسؤول أن يعرف مستوى طموحك؛ بما تتمنى أن تكون وكيف سوف تصل إلى ذلك الحلم.
  • بالفعل هناك إجابات من الممكن أن تُحطم قبولك في الوظيفة بشكل تام، وتسيء إليك على سبيل المثال أن تقول أنك تريد أن تكون مدير هذه المؤسسة وهذا ليس مقبول، المؤسسة ليست في انتظارك لتكون أنت المدير المسئول عنها، فهذه مبالغة من جهة وإن كان ذلك واقعي، فأين سيذهب ملاك الشركة إن قاموا بتوظيفك مكانهم؟
  • بالإضافة إلى أنه يجب أن تقوم بتقديم إجابات بشكل منطقي ومتعلق بالوظيفة فلا تقول مثلًا أنك تحلم بشراء بيت أو أن تحصل على الزواج! هذا ليس له علاقة نهائيًا بالوظيفة.
  • تستطيع أن تقوم باختيار منصب معقول وتقول أنك ترغي أن تصل إليه، مثلًا أن تكون رئيس عمل في جريدة، إن كنت متقدم كمحرر، أو أنك ترغب الحصول على الماجستير في جامعة كبيرة لكي تزيد من معارفك الأكاديمية بتخصصك، وهكذا.

لماذا اختارك أنت من بين المتقدمين؟

  • هذا السؤال من أبرز الأسئلة التي تكرر بكثرة في كل انترفيو عمل، وهو سؤال منطقي جداً، كما سبق وأشرنا، يجب أن ترى بشكل جيد ما هي متطلبات الشركة وما الذي تستطيع تقديمه لها، مثلًا، أنت خريج حديث وتملك طاقة للعمل والإخلاص فيه، تستطيع أن تقول ذلك ولكن ضيف إليه ما يؤيد ذلك مثل تفانيك التعليمي ومستواك الذي يؤكد ذلك، أو نشاطات الطلاب التي كنت مسؤولًا عنها في مجموعة أقسام مختلفة.
  • يمكنك أن تحكي عن خبرات ومهارات عملك السابق إن كنت تملكها، وتتكلم عن الجيد بها وما قمت بفعله والجوائز التي حصلت عليها من المسؤولين أو المديرين السابقين، وتستطيع أيضًا أن تقوم بإضافة أنك تتقن عدة لغات مختلفة وهذا سوف يساعدك للغاية في الحصول على الوظيفة بشكل فوري.

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا:

أقرأ المزيد على موقع شملول:

كم تتوقع أن يكون راتبك؟

  • قد يشعر البعض من المتقدمين بالإحراج عند عرض هذا السؤال ويعتقدون أنهم في مشكلة، لا بأس فهناك الكثير من الأشخاص الذين يخجلون من الحكي عن المال.
  • أهم النصائح في هذا السؤال أن تكون منطقي في إجابتك، فمن حقك أن تأخذ مبلغ يكافئ الخدمة التي سوف تُقدمها للشركة أو أكثر بعض الشيء، لكن لا تقوم بطلب راتب خيالي، ويجب أن تضع في اعتبار ما هو حال الشركة في الوقت الذي سوف تُقدم فيه لهذه الوظيفة، هل هي حديثة و بمرتبات محدودة؟ أم أن اسمها مشهور وتتمكن من دفع مرتب معقول.

لماذا تركت عملك السابق؟

  • من أكثر أسئلة المقابلة الشخصية  التي من الممكن أن تُنهي الانترفيو في وقت سريع، هي إجابتك لهذا السؤال، فهو ليس سؤال سهل ولهذا عليك أن تُفكر بذكاء قبل أن تبدأ بالإجابة عليه.
  • من المفروض ألا تُظهر لهم أنك قمت بترك العمل لمشكلة ما أو بسبب أنك أردت أن تتنقل ما بين الشركات، لأن الطريقة التي عاملت بها المؤسسة السابقة سوف يتوقعون أنك سوف تتعامل بها معهم بلا شك، ولهذا ثم بقطع هذه الشكوك حول هذا الإجابة وتكلم عن أسباب مختلفة مثلًا أنك لم تعد تحصل على خبرة منهم أو أنك كنت تتمنى العمل في هذه الشركة لأنك سوف تحصل منها على خبرة أكبر وغيرها من الأشياء التي لن تُضر بك شخصيًا.

هل تفضل العمل منفردًا أم ضمن فريق؟

  • أجوبة هذا السؤال غير محددة فهي تختلف وفقًا للشركة وحسب الوظيفة التي سوف تتقدم عليها، ولكن من الأهم في جميع الأحوال أن يكون لديك خبرة كافية في التعامل مع فريق عمل.
  • من الممكن أن يتم سؤالك عن الخبرات والمهارات السابقة لك في العمل مع فريق، وإن لم يكن سوف يتم سؤالك عن مواقف خيالية وكيف سوف يكون رد فعلك حينها، مثل ما الذي سوف تفعله إن تم الاعتراض مع مدير الفريق، في هذه الأمور يتم التعرف على شخصيتك بصورة عملية، عن طريق ما تتوقعه من تصرفاتك، يستطيعون حسنها معرفة شخصيتك، ولهذا تستطيع أن تعرف عن فريق العمل وطريقة إدارته قبل أن تحضر المقابلة، خصوصًا إذا كانت الوظيفة المتقدم بها، تتضمن العمل مع فريق.
  • أسئلة المقابلات الشخصية عند الذهاب للحصول على عمل جديد، قد يختلف باختلاف المهنة المتقدم لها، ولكنها واحدة في جوهرها وتعكس نفس الغرض، وهو الاعتماد على ذكائك وقدرتك في تسويق نفسك، وتأكد تمامًا أنك قد تكون ملائم لوظيفة ما ولا يتم قبولك بها لأنك لم تُقدم نفسك بشكل جيد، لهذا عليك أن تستعد قبل الذهاب للانترفيو، ولا تقوم بالإجابة على أي سؤال قبل أن تعرف مغزاه فالعبرة بالإجابة لا بالتسرع.

ومن هنا وصلنا لنهاية المقال، وقمنا بشرح وافي ومفصل عن كيفية الإجابة على أسئلة المقابلة الشخصية ، كما ذكرنا كافة الأسئلة التي يتم طرحها متكررًا في جميع مقابلات العمل المختلفة، بالإضافة إلى التعرف على اجاباتها بشكل نموذجي ومختصر، وأتمنى أن ينال هذا المقال على إعجابكم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *