التخطي إلى المحتوى

نزول دم خفيف بعد تأخر الدورة الشهرية قد يجعل المرأة تشعر بحالة من اليأس والحيرة، فقد تكون هذه علامة في بعض الحالات على الحمل وهذه واحدة من الأعراض الأقرب من أعراض الدورة الشهرية، فقد أكد بعض الأطباء أن نزول الدم يكون بالفعل علامة من علامات الحمل .

سبب نزول دم خفيف بعد تأخر الدورة

نزول الدم الخفيف بعد التأخر في نزول الدورة الشهرية قد يكون له العديد من الأسباب التي تختلف من حالة لأخرى، وهذه هي أسباب نزول الدم الخفيف:

الالتهابات والأمراض الجسدية: يمكن أن تعاني المرأة من نزول دم خفيف بعد تأخر الدورة الشهرية بسبب الإصابة بالالتهابات والأمراض الجسدية التي تصيب الجهاز التناسلي أو لتعرض إلى الخلل في الهرمونات، وفي حالة الإصابة بالأورام الليفية أي النمو الغير طبيعي للأنسجة الموجودة في الرحم وخلل في عنق الرحم، وفي حالة الإصابة بمرض التهابات الحوض أو الإصابة بعدوى بكتيرية.

مشاكل التبويض والخلل الهرموني: هذه واحدة من أسباب نزول الدم قبل نزول الدورة، حيث يتعرض الجسم إلى خلل في الهرمونات في جسم المرأة في وقت الإباضة، فيمكن في هذه الحالة تظهر على المرأة علامات نزول الدم الخفيف والخيط الرفيع من الدم بسبب الخلل الذي يصيب البويضات.

الحمل: عادة ما تتعرض الحامل إلى نزول الدم في الفترة ما قبل موعد الدورة الشهرية إلى نزول خيط رفيع من الدم، وهذا ما يجعلهم غير معرضون نهائيا للإجهاض، وقد يعرف هذا الدم الذي ينزل على المرأة في بداية الحمل بالنزيف الانغراس، وقد يكون متعلق بالتغيرات التي تحدث في هرمونات الجسم ومعدل إنتاج البروجسترون.

نزول دم خفيف بعد تأخر الدورة

استخدام مانع الحمل

  • نزول دم خفيف بعد تأخر الدورة الشهرية من الممكن أن يكون بسبب استخدام نوع من أنواع موانع الحمل المستخدمة، والتي تسبب خلل في هرمونات الجسم وخاصة الحبوب الفموية التي يتم تناولها.
  • فمن الممكن أن يكون السبب هو نوع غير مناسب ويحتوي على تركيبة كيميائية مختلفة تضر الصحة، ولهذا يبدأ الدم الخفيف في النزول قبل الدورة الشهرية.

أقرأ عن…دواعي استعمال دواء اوفستن لتنظيم الدورة Ovestin

هل نزول خيوط دم من علامات الحمل؟

تتعرض المرأة إلى ظهور دم خفيف في الجسم بعد التأخر في الدورة الشهرية، وقد يكون هذا الدم باللون الوردي وله العديد من العلامات التي تتمثل في عملية الإباضة ونزيف الانغراس، وهنا نتعرف على دلالات نزول دم خفيف بعد تأخر الدورة الشهرية للمرأة:

  • الإباضة: تعتبر عملية الإباضة من العمليات التي تحدث في فترة الحيض وهذا يكون بسبب عملية الإباضة وخروج البويضات من المبايض.
  • فقد ينتج عن انفجار البويضة داخل المبيض نزول القليل من الدم مما يظهر على الجسم إفرازات دموية وردية اللون تخرج خارج الجسم.
  • نزيف الانغراس: وقد يكون هذا النوع في الغالب مصاحبا بدم لونه وردي أو بني ويكون دم خفيف للغاية، ويستمر هذا النوع من أنواع النزيف لمدة تتراوح بين يومين إلى أربع أيام متتالية وهذا قد يدل على حدوث حمل.

نزول دم بعد تأخر الدورة بخمس أيام

أكدت الدراسات العلمية التي أجريت على أكثر من 150 امرأة حامل أن نزول دم خفيف بعد تأخر الدورة الشهرية قد تكون بسبب دخول البويضة وانغراسها في الرحم.

وهذا ما يكون سبب في التعرض لنزيف الانغراس خلال فترة الحيض، وقد يحدث هذا النزيف في العادة بسب استقرار الجنين في أحد جدران الرحم.

وتتمثل أعراض التعرض لنزيف الانغراس الذي يصيب الجسم في بعض الأمور التالية، وهي الإصابة بالتقلصات الخفيفة والشعور بالدوران مصاحبا بالآلام والصداع في منطقة الرأس، مع ظهور أورام واضحة في الثديين، فعلينا التفرقة بين دم الدورة الشهرية وبين نزيف الانغراس الذي يصيب المرأة.

نزول دم خفيف بعد تأخر الدورة

نزول دم أحمر فاتح بعد تأخر الدورة

تعد مشكلة نزول دم خفيف بعد تأخر الدورة الشهرية الفاتح اللون واحدة من علامات الحمل خاصة وعند نزوله بكمية قليلة، ولكن بعد أن تبدأ البويضة في الالتصاق بالرحم فقد يكون الجسم بحاجة إلى استغراق الجسم وقت طويل حتى يتمكن من التخلص من النزيف الدموي الوردي اللون والفاتح، وهذا ما يكون علامات من علامات الحمل المبكر حيث تبدأ الأجزاء الموجودة في الرحم بالعمل على تدفق الدم من المكان الموجود بالفعل في الرحم.

وقد تتوفر مجموعة من الاحتمالات الأخرى التي تشير إلى حدوث إجهاض في حالة وجود حمل، وفي الغالب ما تصاحب هذه الأعراض بعض العلامات وهي آلام أسفل منطقة البطن والظهر مع نزول إفرازات من المهبل قد يكون لونها داكن، ويصاحبها كتل من الدم المتخثر.

ومن أجل التعرف على هل هذا الدم هو دم الدورة الشهرية أو دم الحمل، فلابد من أن يتم التأكد أولا من كمية الدم التي نزلت على المرأة، فهي حالة نزول كمية كبيرة من الدم فقد يشير هذا إلى اقتراب موعد الدورة الشهرية، ولكن عندما تنازل قطرات بسيطة من الدم فقد يكون هذا ناتج عن انغراس بويضة في الرحم، ولكن من الضروري إجراء تحليل دم للتأكد من سبب حدوث النزيف.

تعرف على…أعراض الدورة الشهرية أثناء الرضاعة

نزول دم مع مادة لزجة بعد تأخر الدورة الشهرية

نزول الدم اللزج من المرأة بعد التأخر في الدورة الشهرية قد يكون بسبب دخول البويضات في الرحم وانغراسها في جدار الرحم.

وعادة ما يكون هذا ناتج عن تعرض الحامل إلى الإصابة بالإجهاض وفقدان الجنين، مع ظهور الإفرازات المهبلية والآلام في الظهر والبطن الحادة.

نزول خيوط دم بعد تأخر الدورة

يمكن التعرض لنزول كمية بسيطة من الدم ذو اللون الوردي، ويكون هذا النوع من النزيف على شكل بقع وليس نزيف وقد تظهر بعض الأسباب التي تؤدي لتغيير لون الدم للون وردي، وهي:

  • سبب نزول الدم باللون الوردي هو انخفاض هرمون الأستروجين في جسم الفتاه، وهذا بسبب استخدام حبوب منع الحمل التي قد تؤدي لتغيير اللون.
  • ومن الممكن أن تتعرض المرأة الحامل بعد الولادة إلى نزول الدم في اليوم الرابع، وهذا قد يطلق عليه سائل دموي نفاسي.
  • ولكن قد تتعرض المرأة الحامل في حالة نزول الدم الخفيف منها خلال فترة الحمل قد يكون نتيجة على حدوث الإجهاض المصاحب بآلام في البطن.
  • فقد تعتبر عملية دخول البويضة في رحم المرأة سبب في خروج كمية بسيطة من الدم الخفيف، وقد يكون الجسم بحاجة إلى وقت من أجل التخلص من هذه المشكلة.
  • ولهذا السبب قد يكون الأفضل إجراء اختيار خاص بالحمل حتى يتم التأكد من عدم وجود أي أضرار تؤثر على صحة المرأة.

ختاما، تعتبر مشكلة تأخر الدورة الشهرية من المشاكل التي قد يعاني منها الجسم بشكل كبير، وقد تعود لمجموعة من الأسباب والعوامل المؤدي لظهور هذه المشكلة، فعليك إجراء اختبار لمعرفة سبب نزول دم خفيف بعد تأخر الدورة الشهرية وهل هو بسبب الحمل أو هو بسبب خلل في هرمونات الجسم وعدم ثبات البويضة في رحم المرأة التي تواجه هذه المشكلة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *