منذ أن ظهر البيتكوين لأول مرة والجميع يتحدث عنه وكيف سيكون هو البديل للبنوك وكيف أن هذه العملة الرقمية هي التطور الحقيقي للبنوك والتعاملات المالية، بل إن مطور البيتكوين المجهول قال في بيان سابق أن هدف عملة البيتكوين هو مواجهة البنوك المركزية وطريقة التعامل القديمة مع الأموال. 

لا يخفى على أحد أن عملة البتكوين قد زادت للغاية وزاد الطلب عليها بشكل كبير للغاية مما جعل سعر البيتكوين الواحد اليوم يصل إلى أعلى من 55 ألف دولار ويتغير بشكل يومي ومستمر الاهتمام والتطور ليس فقط على عملة البيتكوين بل على جميع العملات الرقمية، بل إن تلك العملات الصغيرة المجهولة مثل عملة الكلب مثلاً Dogecoin قد تمكنت من القفز أضعاف مضاعفة من سعرها لتضاعف أرباح من يمتلكها في وقت قصير.

مع كل هذه القفزات السريعة من ناحية القيمة المادية للعملات الإلكترونية واعتراف الكثير من الحكومات والمؤسسات الكبيرة حول العالم بالعملات الرقمية المتنوعة، هل سنرى يوماً البنوك التقليدية تختفي لتحل محلها البيتكوين وتقنيات BlockChain المتنوعة ؟ 

بيتكوين

تاريخ البنوك العتيق أصبح غير قادر على مواجهة المستقبل وموجات التغيير: 

ظهرت البنوك المركزية لأول مرة في برشلونة في عام 1844 أي منذ أكثر من 177 عام تقريباً وخلال هذه الفترة لم تتغير كثيراً ولم تغير من نشاطها بشكل كبير، لازالت البنوك تعمل على إصدار العملات وهي المكان الوحيد الذي يتحكم فيها وفي قوتها الشرائية بالإضافة إلى كونها تعمل على تمويل المشاريع الحكومية والمشاريع الخاصة وربما بعض المشاريع الدولية إن كان البنك قوياً بما فيه الكفاية.

ربما يمثل البيتكوين خطراً حقيقياً على البنوك المركزية التقليدية وهذا لأنها تنافسها في نقطة هامة تعتمد عليها بشكل كبير وهي إصدار الأموال والتحكم في قيمتها الشرائية، بينما يستطيع الجميع إنتاج وتعدين البيتكوين إلا أن القوة الشرائية وسعر البيتكوين يتمثل بشكل كبير في العرض والطلب ولذا فهو سوق متقلب لا يوجد له سعر ثابت والأّهم أنه حر لا تدخل المصالح السياسية أو مصالح الشركات بأي شكل فيه، لهذا يفضل الكثيرون التعامل مع البيتكوين واستخدامه في الدفع. 

بالطبع هناك نقطة أن عملة البيتكوين أو عمليات الدفع الخاصة بالبيتكوين لا يمكن تتبعها ولا يمكن معرفة مصدر هذه العملة ومن أي جاءت ولكن مثل هذا الأمر لا يهم الكثيرين حول العالم أو على الأقل لا يهم عامة الشعب.

إما التطور أو الإندثار: 

تنص نظرية التطور أن الكائنات الحية لتتمكن من النجاة والاستمرار في الحياة فإنها يجب أن تتطور لتواكب التحديات الجديدة التي يقدمها لها المجتمع والتي تحتاج للتغلب عليها وهذا الأمر ينطبق أيضاً على البنوك.

عملة البيتكوين في حد ذاتها لا تمثل تهديداً أو خطراً على البنوك العادية أو البنوك التجارية التي لا تصدر العملات، في النهاية هذه البنوك ليست إلا وسيطاً يقوم بتخزين أموالك وتشغيلها وربما إقراضك بعض الأموال إن كنت تحتاج لذلك ولهذا فإن البيتكوين لا تمثل لها تهديداً – في النهاية ستحتاج مكان تخزن فيه البيتكوين الخاص بك- .

التحدي الحقيقي الذي يواجه البنوك الاعتيادية هو البنوك الرقمية التي ظهرت مع ظهور البيتكوين وهي الأمر الوحيد الذي يهدد البنوك المعتادة.

في الوقت الحالي تحتاج لتخزين عملاتك الرقمية سواءً كانت بيتكوين أو غيرها من العملات الرقمية في محفظة رقمية أيضاً، تسهل المحفظة الرقمية عليك جميع تعاملاتك المالية من خلال البيتكوين حيث يمكنك بيعها أو شراءها أو تحويلها لعملات تقليدية ويمكنك أيضاً من خلال محفظتك الرقمية شراء بعض المنتجات من الشركات التي تدعم هذا الأمر باستخدام البيتكوين. 

في أوروبا بدأت الكثير من الشركات تنتبه لهذا الأمر ولذا ظهر ما يعرف بإسم APP Bank أو البنوك الرقمية أو بنوك التطبيقات إن كنت ترغب في تسميتها بهذا.

الفكرة بكل بساطة من بنوك التطبيقات أنك تستطيع وبكل سهولة أن تقوم بكل تعاملاتك البنكية وكل ما تحتاج البنك فيه من خلال تطبيق واحد وواجهة واحدة في أي وقت ترغب فيه فاليوم، هذا الأمر أشبه بأن تحمل البنك الخاص بك في جيبك طوال الوقت.

بالطبع مثل هذه الفكرة سهلت على الكثير من المستخدمين التعامل مع البنوك وأصبحت هي البنوك الشبابية والرائجة في أوروبا حالياً لدرجة أن الكثير من الشركات بدأت تتعامل مع هذه البنوك للتسهيل على موظفيها والأمر يفلح حقاً ! 

هناك فارق رئيسي بين البنوك الرقمية بالكامل أو App Bank وبين تطبيقات البنوك التقليدية، حيث تسمح لك تطبيقات البنوك التقليدية بالاستفادة من بعض خدمات البنك من خلال التطبيق الخاص به والموجود معك دائماً ولكن في النهاية هناك خدمات رئيسية ستحتاجها و تحتاج إلى الذهاب إلى البنك بنفسك لتنهي هذه التعاملات أو الخدمات، كما أن ممثلي الشركات يجب أن يذهبوا للتعامل  مع البنك مباشرةً ولا يمكنهم الاستفادة بشكل كبير من تطبيقات البنك وخدمات الإنترنت البنكية.

جعل الأمور أسهل هو المفتاح: 

من أهم النقاط الحيوية والتي تؤثر وبشكل كبير على التعاملات النقدية أو المالية هي سهولة هذه التعاملات أو تسهيل التعاملات بين البنك والعميل.

بنوك التطبيقات App Bank أصبحت رائجة بين الشباب بسبب سهولة التعامل وسهولة إنهاء جميع المعاملات البنكية والمالية دون الحاجة إلى التواجد في البنك وعملة البيتكوين أصبحت رائجة أيضاً بسبب سهولة التعامل بها وكونك لا تحتاج إلى حمل أموال وعمل ايداع في بنك ما كل ما عليك فعله هو التحويل فقط.

الآن البنوك التقليدية تقف أمام مفترق طرق، إما أن تتقبل التطور الجديد وتبدأ بالتخلي عن السياسات التقليدية الخاصة بها وتبدأ بتبني التطور الرقمي ومنه بالطبع السماح بإيداع البيتكوين في حساباتها والسماح بالتعامل به رسمياً أو أن تندثر وتخسر الكثير لمجرد أنها ليست قادرة على مواكبة التطور ومتطلبات الأجيال الجديدة.