اجمل ابتهالات شهر رمضان مكتوبة 2021 ,تم تخصيص ابتهالات مكتوبة عن رمضان من أجل قراءتها في ذلك الشهر الكريم، وقد يلجأ البعض للاستماع لها على اعتبار أنها أحد مظاهر الاحتفال والترحيب بقدوم ذلك الشهر.. خاصةً وأنه لا يأتي سوى مرة واحدة كل عام؛ لذا فمن خلال هذا الموضوع الذي سيعرضه لكم موقع شملول سنتعرف سويًا على عدد من الابتهالات التي تم تخصيصها لشهر رمضان الكريم، كل ذلك وأكثر ستجده خلال السطور التالية.

ابتهالات رمضان 1442

ابتهالات مكتوبة عن رمضان

يعتبر شهر رمضان من الأشهر الحرم التي ينتظر قدومها المسلمين كافة؛ وذلك من أجل التقرب إلى الله -عز وجل- وطاعته، فذلك الشهر ينعم الله خلاله على عباده بحلول النفحات الربانية والهداية.

فهو الشهر الذي أنزل فيه القرآن هدىً للناس، وتختلف العبادات التي يقوم بها المسلمون في ذلك الشهر ما بين قراءة القرآن الكريم، ذكر الله، تأدية الصلوات.. إلى جانب ذلك يوجد جزءًا آخر يقومون به وهو الابتهال والتضرع، ومن أشهر هذه الابتهالات ابتهال “رمضان أهلًا”.. وإليكم الصيغة الخاصة بها فيما يلي:

رمضان أهلًا مرحبًا رمضان.. الذكر فيك يطيب والقرآن بالنور جئت وبالسرور ولم يزل لك في نفوس الصالحين مكان يتلون آيات الكتاب.. وما لهم إلا بآيات الكتاب أمان في ظلامهم حتى نهايته سقا وصباحهم من بدره إيمان والسالكون سبيله أهل له والناس فوق بساطه إخوان يمشي الغني إلى الفقير بقلب ذا حب له وبقلب ذا إحسان.. إن يسكت الشيطان في نفسيهما صوت الضمير تكلم الإنسان.

يعود الابتهال السابق إلى “النقشبندي” وهو أحد أشهر المبتهلين في مصر.. وتجدر الإشارة إلى أنه ولد مع حلول العام الميلادي 1920، ويرحب في الابتهال السابق بقدوم شهر رمضان، فيقول إنه جاء وحل معه الفرح، فقد جاء ليخلصنا من الذنوب والهموم وينير عتمة أيامنا.. حيث إنه لا يفرق بين غني أو فقر كلٍ منشغل في طاعة الله وعبادته سواء عن طريق تلاوة القرآن، الصلاة، أو الذكر والتسبيح.. ولكنهم في النهاية يتفقون على أمر واحد وهو التسارع من أجل نيل رضا الله والسعي للحاق بكرامات ذلك الشهر.

ابتهالات رمضانية 2021

يعتبر شهر رمضان هو شهر يتضاعف به عدد الحسنات؛ لذا فإنه يعتبر بمثابة فرصة ثمينة لكل مسلم ومسلمة.. حيث إنهم بإمكانهم أن يطهروا ذنوبهم السابقة والتصالح مع الذات، وذلك من خلال بعض الأعمال البسيطة والتي تدور حول طاعة الله -عز وجل-، وتعتبر الابتهالات الرمضانية هي أحد الوسائل التي تضفي جوًا رائعًا على ذلك الشهر.

فحال مرورك بالشوارع وتستمع إلى تلك الابتهالات يدخل السرور إلى قلبك رغمًا عنك، حيث إنها تحمل من المعاني والدلالات ما يلمس القلب بشكل سريع.. فكلماتها تعمل على إحياء الإيمان في النفوس، ومن هذه الابتهالات ما يلي:

“رمضان أقبل فقد اشتقنا لك.. رغم إنك تأتي كل عام، ولكن في كل مرة ننتظرك بلهفة أكبر.. فالأقلام بك تهيم ويستبشر بك الضعفاء، والقلوب يملأها نبل العطاء ويحيط بها الإلهام.. والمحبة بك تزيد وتوصل الأرحام، وترفع الأيادي إلى الرحمن توسلًا وخشية.. وتلهج الأفهام صوموا تصحوا قالها خير الورى هذه البساطة نظام وشرعة من يريد أجر الصيام يحنو لقوم قد صاموا عامهم ولسانه لا يذكرن به أذى للآخرين ليستقيم ختام ويجنب ما يستطيع عن نزواته.. بصرًا يزيغ ويستباح حرام”.

أجمل الابتهالات عن رمضان

لن يمر على المسلم شهرًا أفضل من شهر رمضان.. حيث يسوده أجواء روحانية عطرة مليئة بالإيمان وثوابها لا يوجد له مثيل، ليس ذلك وحسب بل إنه يعتبر بمثابة فرصة من أجل نيل رضا الرحمن وبلوغ جنته، كما أنه في ذلك الشهر يمكن أن يغفر الله لك كافة الذنوب التي قمت بارتكابها طوال عمرك إذا أدركت ليلة القدر.

تجدر الإشارة إلى أن ذلك الشهر يعتبر بمثابة تجارة مع الله -عز وجل-.. حيث إن الله ينعم على عباده في ذلك الشهر ويهديهم من كراماته ونعمة، ومن أجمل ما قيل عن شهر رمضان في الابتهالات:

” يا من أضاء هداك كل مكان… يا من هداه فوق كل بيان.. يا من أحاط علمه بكل شيء.. يا واحدًا في الملك ليس لك ثاني.. يا مبدعًا في كل شيء قمت بخلقه، ومصرف الأقدار في الأكوان.. لبيك من روحي.. لبيك من قلبي.. لبيك من بصري.. لبيك من سمعي.. لبيك من دمعي.. لبيك من وجداني.. لبيك من أدمعي.. يا منعمًا غافر الرجاء، ومعطيًا قبل الدعاء مواجد الإحسان.. أنا لا أُضام وفي رحابك عزتي.. أنا لا أخاف وفي حماك أماني”.

“أغيب وذو اللطف لا يغيب وأرجوه رجاءً لا يخيب وأنزل حاجتي في كل حال إلى كل من تطمئن به القلوب، فكم لله من تدبير أمر حجبته عن المشاهدة الغيوب، ومن لطف ومن كرم خفي، ومن فرج تزول به الكروب، فليس لي غير باب الله باب، لا إله ولا مولى ولا حبيب سواه.. لطيف كريم منعم جميل ستر للداعي مجيب.. إلهي منك الجود والفرج القريب، ومنك إسعادي وخيري”.

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا:

أفضل ابتهالات للشهر الكريم

ابتهالات مكتوبة عن رمضان

إن الدعاء هو أبسط الطرق التي يسلكها المؤمن من أجل الوصول إلى الغاية التي يرجوها؛ فيذهب إلى الله سائلًا ما يريد وهو على يقين بأن الله -سبحانه وتعالى- لن يرده خائبًا.. فالله يحب الاستماع إلى عباده وهم يدعونه ولا يردهم خائبين.

تجدر الإشارة إلى أن تلك الأدعية والابتهالات من شأنها أن تغير من حياة الإنسان وتدخل السكينة والاطمئنان إلى قلبه، بالإضافة إلى ذلك فهي تساعد أيضًا على تقرب العبد إلى ربه وتبعد عنه كل شر.. وحتى تتم الاستجابة للدعاء ينبغي أن يكون المرء خاشعًا وهو يدعو بدرجة كبيرة، وأن تكون الدعوة عن ظهر قلب، ومن ضمن أفضل الابتهالات التي قيلت عن رمضان ما سنعرضه لكم في السطور التالية:

“ليس لي سواك إله الخلق يهديني وفي طريق النور والهدى يبقيني، يا غافر الذنوب هب لي منك عفوًا إلى جنابك يا رباه تدنيني يا رب.. الذنب عندي يقتلني، والعفو عندك يا رباه يحييني، يا من يجود ولا تفنى خزائنه، إني سألتك إحسانًا لتهبني”.

ابتهالات شهر رمضان

تعتبر الابتهالات مظهرًا من مظاهر الاحتفال بشهر رمضان المعظم، حيث إن قدوم ذلك الشهر يدخل الفرح والسرور على جميع المسلمين.. فعندما يقترب ذلك الشهر يتم الشعور بنفحات الله وكرماته تملأ المكان، إلى جانب ذلك يقوم المسلمون بالبدء في إقامة الاحتفالات والاستعداد لاستقبال ذلك الشهر والترحيب به من خلال تعليق الزينة في الشوارع والبيوت وسماع الابتهالات، والتي من ضمنها ما يلي:

“إلَى السماءِ تجلت نَظرَتِي وهلَّلَـت وَرَنـت دَمعَتِـي إيمانًا واشتياقًا.. يُسبح اللهَ قلبِـي خَاشِعـاً جذلاً وَيَملأُ الكَـونَ تَكْبِيـراً، وسُبْحَانَـا جُزِيتَ بالخَيرِ منْ بَشَّرتَ مُحتَسِباً بالشَّهرِ.. إذْ جاءت الأفـراحُ ألوانَـا.. عَام توَلى فَعَـادَ الشهـرُ يَطلُبُنَـا كَأننَا لَم نَكَـنْ يَومـاً ولاَ كَانَـا حَفَّتْ بِنَا نَفْحَةُ الإيمَـانِ فارتفعَـتْ حرَارَةُ الشَّوقِ فِي الوِجدَانِ رِضوَانَا يَا بَاغيَ الخَيرِ هَذَا شَهرُ مَكرمَـةٍ أقبِل بِصِـدقٍ جَـزَاكَ اللهُ إحسَانـاً.. أقبِـل بجـودٍ وَلاَ تبخل بِنَافِلـةٍ واجعَل جَبِينَك بِالسجـدَاتِ عِنوَانَـا.. أعطِ الفَرَائضَ قدراً لا تضـرّ بِهـا واصدَع بِخَيْرٍ ورتـّل فِيـهِ قُرآنا”.

بذلك نكون قد عرضنا لكم ابتهالات رمضان مكتوبة 2021.. والتي يزيد الاستماع إليها أثناء الشهر الفضيل وقبل حلوله بوقت قصير من أجل الترحيب بقدومه، فهي واحدة من مظاهر الاحتفال بذلك الشهر، كما أنها أحد مظاهر الاحتفال بمناسبة حلول شهر رمضان.. ونتمنى أن نكون قد قدمنا الإفادة المرجوة.

ابتهالات شهر رمضان قصيرة

  • طيبته لما خُلقت ، جاءنا القمر المبارك بنور ، فُتح الباب ، وكان الباب في السماء.
  • الصوم جنة للناس من النار … والصوم حصن لمن يخاف النار والصوم غطاء لكل خير … قوم يخافون الخوف والعار والقمر رب العرش إنه الشهر … في جينان الخالدة ، نزلوا من أشجار الحور والأشجار والأنهار
  • وأشاد رمضان بكم أقلام تجول حولك ، والضعفاء والأيتام. القلب يسيطر عليه الصيام ، يسيطر عليه نبل الكرم ، ويحيط به الإلهام ، ترى ازدهار الحب ، بفضله تتلاقى الأبعاد والزوجة ، في النخيل والنخيل الحمد لله على التخفيف من العرض والخوف. والخلاصة بسيطة ، فهم صاموا ولسانه لم يذكر أذى للآخرين ، ووقف ما يراه من الأهواء ، والتشتت والتسامح.

اجمل ابتهالات شهر رمضان 2021

يا من هداك أضاء كل مكان… يامن هداه فوق كل بيان.. يا من أحاط بكل شيء علمة . يا واحدا في الملك مالك ثاني..يا مبدعا في كل شيء خلقه.. ومصرف الأقدار في الأكوان.. لبيك من دمعي.. لبيك من بصري.. لبيك من قلبي.. لبيك من روحي.. لبيك من وجداني.. لبيك من سمعي.. لبيك من أدمعي.. يا منعما.. غافر الرجاء.. ومعطيا قبل الدعاء مواجد الإحسان.. أنا لا أُضام وفي رحابك عزتي.. أنا لا أخاف وفي حماك أماني..

رمضان كم هامت بك الأقلام واستبشر الضعفاء والأيتام حيث القلوب مع الصيام يسودها نبل العطاء يحفّها الإلهام وترى المحبة تزدهي وبفضله تتقارب الأبعاد والأرحام وإلى الإله تضرّعاً ومخافةً تعلو الأكفّ وتلهج الأفهام صوموا تصحّوا قالها خير الورى هذه البساطة شِرعةٌ ونظام من يبتغي أجر الصيام بشهره يحنو لقوم عامهم قد صاموا ولسانه لا يذكرنَّ به أذى للآخرين ليستقيم ختام ويكفّ ما يستطيع عن نزواته بصراً يزيغ ويستباح حرام.

X