التخطي إلى المحتوى

صيام شهر رمضان واجب على كل أم إذًا كيف تصوم الحامل رمضان وما العلامات التحذيرية التي يجب عليها الاهتمام بها؟ حتى لا يتأثر الجنين نتيجة لصيام الأم.. لذلك يجب على كل أم حامل الاهتمام بصحتها في شهر رمضان حتى لا يعود إهمالها بالسلب على الجنين، لذا ومن خلال موقع شملول سنقدم لكم إجابة سؤال كيف تصوم الحامل في رمضان .

كيف تصوم الحامل رمضان؟

قد تعاني المرأة الحامل من العديد من المشاكل خاصةً في بداية فترة الحمل، وتتمثل تلك المشاكل بالأعراض المتعارف عليها للحامل.. كفقدان الكثير من السوائل والإحساس بالغثيان والقيء ببعض الأوقات.

تلعب التغذية بفترة الحمل دورًا في غاية الأهمية لكلًا من الجنين والأم؛ لذلك فقد أباح الدين الإسلامي للمرضع والحامل الإفطار في نهار رمضان.. ويعتبر هذا القول مرجح وليس أكيدًا وذلك استنادًا لقوله: (وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ).

فبالآية السابقة أوضح الله -عز وجل- من لهم الحق في الإفطار.. وتعتبر الحامل والمرضع بحكم المريض، وتقوم بصيام اليوم الذي أفطرته بيوم آخر بعد رمضان، فكل منهما يقضيان إذا استطاعا ولو تأخر القضاء، وإذا تأخر مع العذر الشرعي فلا إطعام ويكتفيان بالقضاء فقط، بينما إذا تساهلوا ولم تقد القدرة فعليهما الإطعام والقضاء.

إذا جاء رمضان آخر ولم تقض إحداهما نتيجة لكسل أو تساهلًا منهم فيجب عليهم القضاء بجانب الإطعام، بينما كان عدم الصيام نتيجة لمانع كالرضاعة أو الحمل مرة أخرى فعليها القضاء فقط.. وما تم من إنفاق للإطعام فهو في سبيل الله.

لا يشترط التتابع عند صيام الأيام الفائتة من رمضان.. فقد أمر الله -عز وجل- بالصيام حسب القدر من الطاقة، فالله في عون العبد إذا كان العبد صادقًا ومخلصًا لله.

نصائح لصيام المرأة الحامل

عند قيام المرأة الحامل بصيام شهر رمضان يجب اتباع بعض النصائح الهامة.. وذلك لتجنب حدوث أي مشاكل أو مضاعفات لكل من الأم والجنين بفترة الحمل، ومن النصائح التي يجب اتباعها ما يلي:

  • لا يتم تناول كميات كبيرة من الطعام أثناء الإفطار لتجنب حدوث مشاكل عديدة بالمعدة.. كحدوث عسر هضم، ويفضل تناول الطعام ببطء.
  • الراحة المستمرة.. والابتعاد من كل ما يثير الأعصاب والتفكير المستمر بأفكار إيجابية.
  • يجب استشارة الطبيب من وقت لآخر لإجراء كافة الفحوصات الطبية اللازمة.. خاصةً عن الشعور بإحدى الأعراض السابقة أو أي مشكلة صحية أخرى قد تؤثر على حياة الأم وحياة الجنين.
  • يتم الابتعاد عن الحركة المفرطة؛ لتجنب حدوث أي أذى للجنين خاصة النشاط البدني العنيف.. ويتم القيام بالقليل من الرياضة البسيطة جدًا.
  • تجنب كافة المشروبات التي تحتوي على الكافيين كما بالقهوة والمشروبات الغازية.. والإكثار من السوائل المفيدة كالمياه وشرب الكثير من العصائر الطبيعية.
  • يجب التأكد من تناول الطعام الكافي للحصول على العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم لإمداد الجنين بكل ما يحتاج إليه، والإكثار من السوائل.. خاصة الدافئة منها عند وقت الإفطار.
  • الابتعاد عن الأطعمة الضارة والإكثار من الأطعمة المليئة بالمعادن والفيتامينات والعناصر الغذائية اللازمة لنمو الجنين.. والحفاظ على جسم الأم من الأنيميا.
  • لا يتم شرب كميات كبيرة من الماء أثناء السحور.. لما قد يسببه من ألم بالبطن.
  • الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على الكثير من البهارات أو التوابل الحارة.

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا:

تأثير الصيام على الجنين

كيف تصوم الحامل رمضان؟

قد يتأثر الجنين نتيجة بسبب صيام الأم بشهر رمضان، وذلك حسب الحالة العمرية له.. فالجنين ببداية الثلاثة شهور الأولى لا تتأثر وظائف القلب والمخ له عند صيام الأم لفترة تصل إلى 18 ساعة.. ولكن إذا تخطت الأم عدد الساعات المحددة.. يدخل الجنين بمرحلة الخطر وتصبح أجهزته الحيوية في حالة الخطر.

عند بلوغ الجنين بالشهور الوسطى (الشهر الرابع، الشهر الخامس، الشهر السادس).. لا يتأثر بصيام الأم، ذلك نتيجة لاكتمال المشيمة وزيادة ضخ الدم له، لكن قد تتأثر الأم نتيجة انخفاض ضغط دمها كشعورها بالدوخة أو الإغماء ببعض الأوقات عند الوقوف لفترات طويلة.

لذلك يتم شرب الكثير من السوائل خاصة بفصل الصيف لتفادى حدوث الدوخة وهبوط ضغط الدم.

الحالات التي لا يجب الصيام بها

قد تتعرض الأم لبعض مضاعفات الحمل مما يؤثر عليها بالسلب عند صيامها، لذلك يجب استشارة الطبيب ومتابعته من وقت لآخر أثناء شهر رمضان.. ومن الأعراض التي لا يجب على الأم الصيام أثناء شعورها بها، ومنها ما يلي:

  • تعرض الأم للأنيميا الشديدة، أو بعض أمراض الدم كنقص الصفائح الدموية.
  • مرضي تجلط الدم الوراثي.
  • ارتفاع ضغط الدم وحدوث بعض التسممات أثناء الحمل.
  • وجود إحدى أمراض القلب أو الرئتين والكبد.
  • القيء الشديد المستعصي.
  • نقص السائل الأمنيوسي والذي يوجد حول الجنين لحمايته، وقلة حركة الجنين.
  • الإحساس بالصداع الشديد والهبوط الحاد.
  • مرضي الصرع والتشنجات العصبية.
  • أصبح عدد مرات التبول أقل من المعتاد.. أو تغير لونة إلى اللون الداكن برائحة قوية.
  • الحمل بسن كبير بعد فترة كبيرة من العقم.
  • الإحساس بحرارة عالية والرشح المستمر.
  • مرضي السكر البولي قبل وبعد حالات الحمل.
  • حدوث بعض التقلصات وآلام الولادة.. والتي تعتبر مؤشر على الولادة.
  • حدوث نزيف أو إجهاض.
  • الهبوط المتكرر لضغط الدم وانخفاض سكر الدم.
  • عدم اكتساب أي وزن صحي وفقدان الوزن الشديد المستمر.
  • الشعور بالعطش الشديد.

تعجيل الصيام للولادة

وجد أن الإكثار من الصيام قد يؤدي للتسريع من عملية الولادة.. وذلك نتيجة لسببين، فالأول هو انخفاض نسبة السكر بالدم لدى الأم، وبالتالي بدء استخدام المخزون لدى الجنين مما قد يؤدي لحدوث إجهاض للجنين أو تتم عملية الولادة إذا كان بالشهور الأولى.

بينما السبب الثاني لتعجيل عملية الولادة يرجع إلى زيادة نسبة هرمون (ADH) الذي يتم إفرازه نتيجة الصيام المستمر.. والذي يساعد على تعجيل عملية الولادة بجانب الهرمونات الأخرى.

بذلك نكون قد قدمنا لكم الإجابة عن سؤال كيف تصوم الحامل رمضان؟ وما تأثير الصيام على الجنين، بالإضافة إلى حكم إفطار المرأة الحامل برمضان وما الذي يجب عليها فعلة لتكفير هذا اليوم، وما الحالات التي يجب على المرأة الإفطار فيها لعدم حدوث أي مضاعفات عليها وعلى الجنين، مع تقديم بعض النصائح التي يجب على كل أم حامل اتباعها أثناء صيامها لهذا الشهر الكريم، ونرجو أن نكون قد قدمنا لكم النفع والفائدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *