التخطي إلى المحتوى

ما هي مبطلات الصيام؟ وما هو حكم لمس الفرج أثناء الصيام وإدخال الإصبع في الفرج؟ هناك العديد من الأفعال التي حرم الله فعلها في كافة الشهور وهذه الأفعال قد يخجل الشخص السؤال عنها بطريقة مباشرة، لذا سنقدم لكم من خلال موقع شملول الإجابة عن سؤال هل لمس الفرج أثناء الصيام وإدخال الإصبع في الفرج يبطل الصيام.. وسوف نتعرف على الأفعال التي تبطل الصيام.

حكم لمس الفرج أثناء الصيام

حكم لمس الفرج أثناء الصيام

هناك العديد من الأمور حددها لنا الله والتي تعد من مفسدات الصوم وهناك أمور شرعت باجتهاد من أهل العلم والفقهاء.. فيتسأل المسلمين عن بعض الأفعال التي يترتب على فعلها إبطال الصوم، ومن هذه التساؤلات التي تثير الجدل حكم لمس الفرج في نهار رمضان وإدخال الإصبع في الفرج.

إن ممارسة العادة السرية يعد من الأمور التي حرمها الله، ولكن حرمة هذا التصرف وحدها لا تعتبر سبب لإبطال الصوم، فهناك العديد من الأمور المحرمة التي يفعلها المرء خلال فترة الصيام.. ولا يترتب على فعلها لهذا الشيء المحرم سببًا كافيًا في إبطال الصوم.

قد يختلف حكم الصيام باختلاف ما يترتب على إدخال الإصبع في الفرج ولمسه، ففي حالة لمس الفرج ولم يتبعه إنزال.. فهذا الأمر حينها لا يبطل الصوم.. أما في حالة إدخال الإصبع وممارسة العادة السرية وحدث إنزال فهنا يفسد الصوم ويجب إعادة الصوم والاستغفار والتوبة إلى الله -تعالى-.

الجدير بالذكر أن لمس الفرج خلال فترة الصوم في الأمور التي تستدعي هذا الأمر مثل النظافة أو الاستحمام.. من الأفعال التي لا بأس بها فهي غير محرمة وليست مبطلة للصوم.

حكم إدخال الزوج إصبعه في فرج زوجته

هناك العديد من الأفعال التي تؤدي إلى إفساد الصيام، فيجب على المسلم الصائم الابتعاد عما يبطل الصوم.. ولا شك أن مداعبة الزوجة يترتب عليها خطر محتمل يؤثر على صحة صيام كلٍ منهم.

نجد هنا أنه في حالة حدوث هذا الأمر ولم يتبعه إنزال المني فهنا يعد صيامك صحيح.. أما بالنسبة للزوجة فقد ذهب أغلبية أهل العلم إلى أن صيامها يعد باطلًا بناءً على أن دخول شيء في الفرج خلال الصوم يعد مبطلًا للصيام.

لكن تطرق البعض الآخر إلى عدم بطلان الصيام في هذه الحالة، وللخروج من هذا الجدل يجب قضاء اليوم للاحتياط.. نظرًا لوجود خلاف وجدال حول هذا الأمر.

حكم الإنزال خلال الصيام

أما في حالة حدوث إنزال خلال مداعبة الرجل لزوجته أثناء الصيام فهنا الحكم يتم بناءً على نوع السائل الذي خرج هل هو مذي أم مني.. وسوف نوضح حكم كلٍ من الأمرين في التالي:

  • في حالة حدوث المداعبة وإنزال المني.. فهنا يتم إبطال الصيام.. ويجب القضاء على من نزل منه المني.
  • أما في حالة قيام الرجل بمداعبة زوجته وتقبيلها بدون جماع خلال الصيام وأدى هذا الأمر إلى نزول المذي، فلا يبطل هذا الأمر الصيام ولا يتوجب إعادة قضاء اليوم.
  • أما عند الاشتباه في نوع السائل الذي خرج مني أم مذي.. فهذا يعتبر في الأغلب مذي، لأن السائل الذي يخرج خلال المداعبة هو مذي.. ولا يتم الحكم بإبطال الصوم بمجرد الشك.

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا:

حدود المداعبة بين الزوجين أثناء الصوم

حكم لمس الفرج أثناء الصيام

الجدير بالذكر أنه تجوز مداعبة الرجل لزوجته.. ولكن يجب التحكم في عدم إنزال المني حتى لا يبطل الصوم، وروى البخاري -رضي الله عنه- عن السيدة عائشة -رضي الله عنها- قالت: “أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ كان يُقبِّلُ وهو صائِمٌ، ويُباشِرُ وهو صائِمٌ، وكان أملَكَكم لِأَرَبِه”.

إذا حدثت مداعبات بين الزوجين أثناء الصوم في نهار رمضان، فيجب الحرص على الابتعاد عن أي شيء قد يثير الشهوة.. ويؤدي بدوره إلى الإنزال أو يتم تطور الأمر لحدوث الجماع خلال الصيام.

لذا فيجب الحرص على عدم خلع الملابس أو حدوث لمس بين الزوجين ليس له مبرر، وأن تتمثل هذه المداعبات بالكلام فقط حتى يتم تجنب تطور الأمر، أو في حالة اللمس الحرص على لمس الوجه واليد فقط بدون حدوث إثارة، فيجب أن ينشغل الصائم بطاعة الله وأن يتجنب انتهاك الحرمات خلال الصيام والشهر المبارك.

حكم الضغط على الفخذ حتى الإنزال خلال الصوم

هناك بعض الأمور المحرمة التي يفعلها البعض خلال نهار رمضان، ويترتب على فعلها إبطال الصوم وفساده، ومن هذه الأفعال الضغط بالفخذ على الفرج حتى يحدث الإنزال.. فهذا الفعل من الأمور المحرمة التي يجب التوقف عن فعلها.

كما أنه في حالة نزول المني يبطل الصيام؛ لأن الصوم هو الامتناع عن شهوة الفرج وهي الاستمناء.. والامتناع عن شهوة البطن التي تتمثل في تناول الطعام والشراب.

فهناك العديد من الأمور التي يستطيع المسلم الصائم فعلها في شهر رمضان الكريم مثل قراءة القرآن الكريم.. حتى تلهيه عن الانشغال بشهوته.. ويجب أن يعين الزوجين بعضهما على طاعة الله -عز وجل- على ترك المحرمات التي تحدث في نهار رمضان وتؤدي إلى إبطال الصوم.. وغضب الله -تعالى-.

الأفعال التي تبطل الصوم

الصيام هو الإمساك عن كل المفطرات والأفعال التي تفسد الصوم منذ طلوع الشمس حتى موعد غروبها.. والجدير بالذكر أنه توجد العديد من الأفعال التي تؤدي إلى إبطال الصيام والتي يجب تعريفها للمسلم.. حتى يتم الحذر من ارتكابها.. وسوف نتعرف على هذه الأفعال من خلال النقاط المقبلة:

  • الأكل والشرب المتعمد في نهار رمضان يؤدي إلى إبطال الصيام وأي شيء يؤدي نفس الطعام أو الشراب يدخل في نفس الحكم ويفسد الصوم، وهذه أخذ التغذية اللازمة من خلال الوريد.. فهذا مبطل لأن الإنسان يتلقى التغذية مثل الطعام والشراب.
  • الجماع أو الأفعال التي تسبب في حدوث نفس النتائج مثال على ذلك: الاستمناء خلال نهار رمضان الذي يؤدي إلى إفساد الصوم.. ولكن يمكن القيام بالجماع في ليل رمضان بعد انتهاء الصوم.
  • الدورة الشهرية والنزيف التي يتبع الولادة يؤدي إلى إبطال الصيام.. حيث يجب على المرأة قطع صومها عند بدء نزول دم الدورة الشهرية، وعليها قضاء تلك الأيام.
  • القيء المتعمد هو التقيؤ ونزول كل ما بداخل المعدة من طعام أو شراب يؤدي إلى فساد الصوم.. أما عند حدوث القيء بدون تعمد بشكل لا إرادي فلا حرج على الصائم ولا يبطل صومه.
  • غسيل الكلى تعتبر عملية غسيل الكلى من مسببات فساد الصوم.. لما ينتج عن عملية غسيل الكلى من إخراج الدم ورجوعه مرة أخرى إلى جسم المريض مع بعض الأغذية.

قد قدمنا لكم الإجابة عن سؤال ما هو حكم لمس الفرج أثناء الصيام وإدخال الأصبع في الفرج من خلال السطور السابقة، وتعرفنا كذلك على الأفعال المشابهة لهذا الفعل من المداعبة بين الزوجين خلال نهار رمضان، وتعرفنا على حكمه في إبطال الصيام، وتطرقنا إلى ذكر يعضًا من مبطلات الصيام، ونتمنى أن نكون قد أفدناكم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

izmir escort cialis