إذاعة مدرسية عن القناعة كاملة, تعد القناعة هي مفتاح سعادة الإنسان في الحياة حيث إن الوسيلة للرضا والقبول بكل شيء يحدث في الحياة، وتفيد القناعة الإنسان في مساعدة الآخرين والوقوف إلى جانبهم وعدم النظر إلى الأشياء التي يمتلكونها، وإليكم إذاعة عن القناعة لطلاب المرحلتين الإعدادية والثانوية.

  • تربي القناعة لدى الإنسان شعور داخلي بالرضا والقبول والاحتمال والعيش بسعادة وفرح طوال الوقت.
  • كما تعمل على تيسير حياة الإنسان وتقضي على كافة أطماعه الداخلية التي تفقده الشعور بالمتعة وتصرف ذهنه عن الأشياء التي يملكها وتوجد بين يديه.
  • والقناعة تكبر وتنمو داخل الإنسان المؤمن الذي يرضى بقضاء ربه ويعلم إن كل شيء يحدث في حياته يكون لهدف ما ويهدف إلى صالحة.
  • حتى التجارب يا زملائي الطلاب تربي الإنسان وتكسبه الكثير من التعاليم الهامة التي يحتاج إليها في حياته.
  • والإنسان القنوع يستطيع العيش طوال حياته دون شكوى كما يرضى بما كتبه الله له ويعلم إن ربنا يوزع الأرزاق في الحياة بشكل عادل بين جميع عباده.
  • كما يتحمل المصائب ويدرك إنها تجربة تنبه ذهنه وتوقظه من الغفلة التي أوقعه فيها الشيطان.
  • وتكسب القناعة الإنسان الكثير من الصفات الحسنة والأخلاق الحميدة التي منها الصبر والرضا والصدق والوفاء والإخلاص.
  • كما تكسب القناعة الإنسان القبول في محيطه الاجتماعي وتجعله يحظى بثقة الآخرين واحترامهم.
  • والإنسان القنوع يترفع عن كافة أشكال الحقد ولا يشعر بالبغض تجاه الآخرين ويفرح لغيره.

إذاعة عن القناعة

موضوع الإذاعة المدرسية

  • جاء اختيار موضوع إذاعة عن القناعة نظرًا لأهميتها ودورها في ترسيخ الكثير من الصفات الحسنة التي تبعث الخير.
  • وتساعد القناعة في ترسيخ المحبة وبث الود وتفعيل الخير بين الأشخاص في المحيط الواحد.
  • وتجعل القناعة الإنسان يشعر بالرضا ويسعد بما يملكه من نعم وهبه الله له.
  • كما تفيض بداخله مساحة من القبول تغنيه عن النظر لحاجات الآخرين وتسد شعوره بالنقص والاحتياج.
  • ولكي يتأصل الشعور بالقناعة بداخلنا يجب أن نتقرب من الله ونؤدي الفرائض الدينية التي تنقي داخلنا من الشرور وتسعدنا بأقل الأشياء.
  • والقناعة تغني الإنسان عن كافة الأملاك والثروات وتجعله يرى ما يملكه ويدرك قيمة ما ينعم به في حياته.

مقدمة إذاعة عن القناعة

  • يتبارى في داخلنا يوميًا الكثير من المشاعر المختلفة والانفعالات التي تأخذنا إلى نقطة من الصراع الداخلي ويقف عندها العقل عن التفكير.
  • وهذه المشاعر تتصارع ما بين الخير والشر وتجذب الإنسان في دائرة صغيرة تضيق عليه شيئًا فشيئًا.
  • وينتج هذا الضيق كنتيجة لعدم الشعور بالرضا التي تحدث بسبب غياب القناعة وعدم القدرة على تقبل الأشياء.
  • ومن هنا يقع الإنسان في بئر من الحزن والضيق الذي لا نهاية له ويبحث عن مخرج لحالته.
  • والحل قد يكون أمام ناظره ولكنه لا يرى نتيجة وقوعه في غفلة وابتعاده عن الله عز وجل.
  • والحل لهذا الحزن وعدم الشعور بالراحة النفسية يكمن في الرضا والنظر إلى نصف الكوب المملوء وحصر النعم الكثيرة في الحياة والاكتفاء بها.

كلمة الصباح عن القناعة

  • صباح يوم جميل ومشرق أنعم به الله علينا وجعلنا قادرين للوقوف والمجيء اليوم لتلقي العلم.
  • ونود في بداية يومنا الإذاعي أن نشكر الله على نعمه الكبيرة التي وهبنا إياها في هذه الحياة.
  • ولعل من أهم هذه النعم نعمة وجود الصحة التي نغني عن كافة الكنوز والثروات كما توجد الكثير من النعم التي لا يكفي الوقت لإحصائها وذكرها.
  • وكل إنسان في هذه الحياة مقدر له أن يعيش حياة متوازنة مليئة بالتجارب التي تحمل له تعاليم ومنافع.
  • فقط يجب علينا يا زملائي أن نرضى بما قسمه الله لنا ونحمده على نعمه الكثيرة حتى لا تزول من حياتنا.
  • وهذا هو جوهر الشعور بالقناعة الذي يغني النفس عن كل شر وفساد.

إذاعة عن القناعة قصيرة

  • القناعة هي كنز حقيقي يمتلكه الإنسان وشعور كبير يجلب له السعادة ويبسط في نفسه الثقة والرحمة والقبول.
  • كما يجعله يشعر بالتقارب مع الآخرين ويبني معهم علاقات قوية قائمة على الثقة والمساعدة والتآخي.
  • والقناعة يا زملائي تعد أيضًا مفتاح الصبر حيث تجعل الإنسان يرضى بما يمر به وينتظر فرج الله الذي يأتي حتمًا لا محال له.
  • وتعد القناعة أحد الصفات المكتسبة التي تكبر داخل نفس الإنسان وتتأصل بداخله نتيجة القرب من الله والإيمان بقدراته.
  • كما إنها تعبر عن محاسن الأخلاق والتربية الحسنة التي يكتسبها الإنسان من الأسرة والبيئة التي نشأ فيها.

إذاعة عن القناعة

فقرة القرآن الكريم

والآن مع فقرة القرآن الكريم والطالب\

“إِن يَكُونُوا فُقَرَاء يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ”.

“مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ”.

“وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ وَالْمُعْتَرَّ”.

“رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ”.

فقرة الحديث الشريف

والآن مع فقرة الحديث الشريف والطالب\

قال النبي صلى الله عليه وسلم : ” من أصبح منكم آمنا في سِرْبِه معافىً في جسده عنده قوت يومه فكأنما حِيْزَت له الدنيا “.

روي عن رسول الله ” أيها الناس اتقوا الله وأَجمِلوا في الطلب، فإن نفسا لن تموت حتى تستوفي رزقها وإن أبطأ عنها، فاتقوا الله وأَجْمِلوا في الطلب، خذوا ما حل، ودعوا ما حَرُم “.

“انْظُرُوا إلى مَن أسْفَلَ مِنكُمْ، ولا تَنْظُرُوا إلى مَن هو فَوْقَكُمْ، فَهو أجْدَرُ أنْ لا تَزْدَرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ”.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ليسَ الغِنَى عن كَثْرَةِ العَرَضِ، ولَكِنَّ الغِنَى غِنَى النَّفْسِ.

أقوال عن القناعة

  • لست أفضل من غيري، ولكنني أملك قناعة قوية تجعلني أرفض مقارنة نفسي بأحد.
  • لقد كنا نسمي القناعة يوماً غنى النفس، حيث يشعر الإنسان إنه غني بنفسه وليس بما يملك، لأنه يستمد قيمته من ذاته.
  • اثنان لا يصطحبان أبداً: القناعة والحسد، واثنان لا يفترقان أبداً الحرص والحسد .
    بالنسبة للملذات القناعة ليست سوى وسيلة.
  • من لا يرضى بالقليل لا يرضى أبداً.
  • القناعة لا تُعارض الطموح، القناعة هي حدود الممكن للطموح.
  • السعادة هي أن يكون لدى الإنسان الحد الأدنى من أي شيء، وهذا هو الحد الأقصى من القناعة.
  • يستطيع الإنسان الاكتفاء بالقليل، لكن ليس بلا شيء.
  • توفر القناعة لصاحبها الوقت الكافي للتمتع بالحياة.
  • القناعة تعني نقصاً معيناً في الفضول.
  • السعيد من راض نفسه على الواقع، والتمس أسباب الرضا والقناعة حيثما كان.
  • زينة الغني الكرم، وزينة الفقير القناعة.
  • القناعة خير من الغنى.
  • الغرب رمز الطموح، والشرق رمز القناعة.
  • في العالم كثير من يبحث عن السعادة وهم متناسين فضيلة القناعة.
  • وذو القناعة راض من معيشته، وصاحب الحرص إن أثرى فغضبان.
  • طالما لدي طموح فلدي سبب للحياة، القناعة تعني الموت.
  • أن تكون قانعاً بالقليل شعور صعب جداً، وأن تكون قانعاً بالكثير هو مستحيل، فتدرب على القناعة بأقل شيء.
  • رأيت القناعة رأس الغنىِ فصرت بأذيالها متمسـك، فلا ذا يراني علـى بابه ولا ذا يراني به منهمك، فصرت غنياً بلا درهمٍ أمر على الناس شبه الملك.
  • نار خفيفة تدفئ خير من نار قوية تحرق.
  • العش الصغير أدفأ من العش الكبير.
  • عصفور في اليد خير من اثنين في الجو.

حكم عن الرضا والقناعة

  • من ينطلق نحو المجهول عليه الرضا بالمغامرة وحيداً .
  • سر الرضا هو الاقتناع أن الحياة هبة وليست حقاً.
  • عصفور دوري في اليد، خير من كناري على السقف.
  • مد رجليك على قدر سجادتك.
  • بيضة اليوم ولا دجاجة الغد.
  • لا تشتر كل ما تحتاج إليه، بل ما لا تقدر أن تعيش بدونه.
  • هناك فرق بين الرأي والقناعة، رأيي الشخصي هو شيء صحيح بالنسبة لي، أما قناعتي فهي شيء صحيح بالنسبة لكل الناس في رأيي الشخصي.
  • الـ “لا” التي تلفظ عن قناعة عميقة أفضل من الـ “نعم” التي تلفظ لمجرد الإرضاء، أو أسوأ من ذلك، لتجنب المتاعب.
  • لو أصغت الطبيعة إلى مواعظنا في القناعة لما جرى فيها نهر إلى البحر ولما تحول شتاء إلى ربيع.
  • القناعة هي حجر الفلاسفة الذي يحول كل ما يمسه ذهباً.
  • إذا طلبت العز فاطلبه بالطاعة، وإذا أردت الغنى فاطلبه بالقناعة، فمن أطاع الله عز نصره، ومن لزم القناعة زال فقره من قنع شبع.
  • العبد حر إذا قنع والحر عبد إذا طمع.
  • القناعة خير من الضراعة، والتقلل خير من التذلل، والفرار خير من الحصار.
  • القناعة هي الاكتفاء بالموجود وترك الشوق إلى المفقود.
  • عجبتُ للإنسان يوصي غيره بالقناعة ولا يقنعُ هو.
  • سلاما ملوناً واحتفاظاً وعصمةً لمن بات في عالي الرضا يتقلب .
  • توفر القناعة لصاحبها الوقت الكافي للتمتع بالحياة.
  • هناك فرق بين الرأي والقناعة، رأيي الشخصي هو شيء صحيح بالنسبة لي، أما قناعتي فهي شيء صحيح بالنسبة لكل الناس في رأيي الشخصي .

إذاعة عن القناعة

كيفية اكتساب القناعة

تعد القناعة أحد الصفات المكتسبة التي تعين الفرد في الحياة وتساعده على الشعور بالسعادة، وتساعد هذه الأسباب في التحلي بالقناعة:

  • الاكتفاء بما أعطى الله ورزقه في الحياة للإنسان ووهبه إياه كوزنه له لكي يحقق كيانه ويثبت وجوده في الحياة.
  • الاتجاه إلى عدم التبذير والإنفاق وتحقيق الاكتفاء الذاتي بما هو موجود.
  • عدم الإنفاق في أمور في غير محلها لأن هذا يعود النفس على الاحتياج الدائم ويؤدي إلى الشعور بالطمع.
  • الاقتداء بسيرة السلف الصالح والتعلم من أعمال الخلفاء الراشدين والسير على خطاهم التي كانت تتسم بالصبر والقناعة والرضا.
  • التقرب من الله وأداء كافة الطاعات التي تشمل الصلاة والصوم والتكفير عن الذنوب بطلب العفو والمغفرة.
  • الإيمان بميزان العدل الذي يوزعه الله على عباده ويرزقهم إياها في شكل أوزان متساوية.
  • النظر إلى كم النعم والإيجابيات الموجودة في الحياة التي وهبنا إياها الله وأنعم علينا بها.
  • عدم مقارنة حالك بحال الآخرين لآن كل إنسان في الحياة يرسل الله له ما يحتاجه ويسد حاجاته المختلفة.
  • التأمل في آيات الله ورسائله التي بعث بها إلى عباده المؤمنين وحثهم من خلالها على الرضا والقناعة.

عرضنا لكم متابعينا إذاعة مدرسية عن القناعة كاملة 2021، للمزيد من الاستفسارات؛ راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة، وسوف نقوم بالرد عليكم خلال أقرب وقت ممكن.