إن التينيا مرض يصيب الكثيرين.. ومن المهم معرفة علاج التينيا الملونة؟ وما هي أهم أعراضها وما هي أسبابها؟ كما يجب التعرف على طرق الحماية منها؛ حيث إن مرض التينيا مرض جلدي، وعدم الاهتمام بعلاجه على النحو الصحيح يترتب عليه عواقب غير مستحبة لدى الشخص المصاب.

ما هو علاج التينيا الملونة ؟

ما هو علاج التينيا الملونة

إن التينا الملونة هي عبارة عن نوع من الفطريات التي تعيش على الجلد، والتي إن زاِد وجوده على الجلد، فتسبب له في ظهور بقع بألوان مختلفة عن لون الجلد الطبيعي.. وعليه فيكون العلاج باستخدام مستحضرات موضعية أو من خلال الأدوية التي يتم تناولها عن طريق الفم.

إن طريقة العلاج تتوقف على مكان ظهور التينيا بالجسم.. ومدى قوة تأثير التينيا على الشخص المصاب، كما أن طبيعة المناخ هي احد العوامل الأخرى المؤثرة فإذا كان الجو مرتفع الحرارة، فهو يساعد على سرعة انتشار التينيا بالجسم، وعليه فسيتوجب علينا معرفة ما هو علاج التينيا الملونة؟ حيث يوجد أكثر من علاج لهذا المرض، وذلك ما سنشير إليه في السطور المقبلة.

العلاج باستخدام المراهم الموضعية

عادةً ما يتم العلاج باستخدام المراهم والكريمات المضادة للفطريات على جلد الشخص المصاب مباشرةً.. وتلك الطريقة تعد من أكثر العلاجات انتشارًا وفعالية، وقد يكون العلاج عبارة عن استخدام نوع معين من الشامبو، والصابون الطبي المخصص لعلاج هذه الحالة.

في الأغلب يتم التعامل مع حالة الشخص المصاب دون الذهاب إلى الطبيب من خلال الاعتماد على تلك الطريقة.. ولكن من الأفضل أن يتم استخدام هذه المراهم والكريمات الموضعية تحت إشراف طبي؛ لمعرفة الطريقة الصحيحة لاستخدامها.

الجدير بالذكر أن طريقة استخدام تلك المراهم والكريمات تتمثل في غسل المنطقة المراد علاجها جيدًا.. ثم تجفيفها قبل وضع المرهم أو الكريم عليها، ويتم استخدام هذا المستحضر الطبي من مرة إلى مرتين لمدة أسبوعين على الأقل.

أما إذا كان الشخص المصاب يستخدم الشامبو المضاد للفطريات كعلاج للتخلص من التينيا الملونة.. فعليه قبل غسل الشامبو أن ينتظر من 5 إلى 10 دقائق، وأن يستمر في ذلك لمدة شهر.. فإذا لم يحدث أي تحسن سيتوجب عليه استشارة الطبيب المختص.

المواد الطبية الموجودة في المراهم الموضعية

هذه المراهم والكريمات والشامبو والصابون فعالة لعلاج التينيا؛ لأن بها مواد فعالة مضادة للفطريات.. ومنها ما سنشير إليه في النقاط المقبلة.

  • تيربينافاين.
  • بيريثيون الزنك.
  • كلوتريمازول.
  • سلفيد السيلينيوم.
  • ميكونازول.

علاج التينيا الملونة Tinea  Versicolor

يمكن علاج التينيا الملونة من خلال استخدام الحبوب المضادة للفطريات.. إذا كان الشخص المريض أصابته شديدة وقوية، ويعاني بشدة من انتشار التينيا الملونة بجميع أنجاء جسده.. وعليه فيتم اللجوء للعلاج بالحبوب المضادة للفطريات، وهي التي تتنوع بين حبوب الفلوكونازول، الايتراكونازول، والكيتوكونازول.

الجدير بالذكر أن المستحضر الطبي المستخدم سواء كان حبوب أو كريمات.. يساعد على إعادة اللون الطبيعي للجلد يتطلب من الشخص المصاب المداومة في الاستخدام لفترات طويلة، وتحت إشراف الطبيب المعالج.

العلاج باستخدام الغسول الطبي

إذا كانت الإصابة بالتينيا الملونة بسبب البيئة الحارة الرطبة التي يعيش بها الانسان.. فيتم علاج تلك الحالة باستخدام الغسول الطبي؛ لأن سبب الإصابة يتمثل في أن الفطر الذي يساعد على الإصابة بالتنيا الملونة يعيش في الأجواء الحارة الرطبة، ومن ثم فسيكون على الشخص المصاب أن يستخدم بصفة مستمرة الغسول الطبي للعلاج.

تجدر الإشارة إلى أنه يتم استخدام هذا الغسول لمرة واحدة في الأسبوع ولمدة 10 دقائق، مع مراعاة الاستمرارية في الاستخدام ومراجعة الطبيب قبل استخدامه.

ما هي التينيا الملونة Tinea Versicolor؟

بعد أن تعرفنا على الطرق المستخدمة في علاج التينيا الملونة.. فينبغي الإشارة إلى أن التينيا الملونة عبارة عن نوع من أنواع الفطريات التي تعيش على جلد الانسان بصورة طبيعية؛ إلا أنه في حالة زيادة نموها على الجلد فستتحول إلى فطر مؤذي للجلد.

كما أنها تعرف باسم النخالية المبرقشة وهي عدوى فطرية تكون سبب في ظهور بقع على الجلد.. إلى جانب ذلك فقد تكون هذه البقع ذات لون أفتح من الجلد أو أغمق منها؛ وبذلك فهي تؤثر على مادة الميلانين التي تختص بإعطاء اللون الطبيعي لجلد الانسان.

بذلك تتشابه التينيا الملونة مع مرض البهاق في أن كلاً منهما يؤثر بشكل واضح على لون الجلد الطبيعي.. من خلال ظهور بقع مختلفة اللون على الجلد، وعلى الرغم من هذا التشابه؛ إلا أن كلًا منهما مرض له صفاته الخاصة وطرق علاج معينة.

من أكثر الأماكن المعرضة للإصابة بالتينيا الملونة هي الرقبة والكتفين.. كذلك نجد أن الشباب والمراهقين هم أكثر فئة معرضة للإصابة بهذا المرض، إلى جانب الأشخاص الذين يعيشون في مناطق مرتفعة الحرارة، وعند الإصابة بمرض التينيا الملونة فإنها عادةً ما تكون مصحوبة بشعور الشخص المصاب بالحكة.. خاصةً في المناخ مرتفع الحرارة.

أعراض الإصابة بالتينيا الملونة

بعد التعرف على ماهية مرض التينيا الملونة وما هي طرق الشفاء من التينيا الملونة.. فينبغي الإشارة إلى أنه قد يصاب الشخص دون أن يعلم بالمرض؛ لذلك فسنعرض لكم أعراض الإصابة بمرض التينيا الملونة من خلال النقاط القادمة.  

  • تظهر البقع الملونة في مناطق الرقبة والكتفيين والصدر والظهر.
  • تأخذ البقع بألوان مختلفة.. فقد تكون بيضاء أو وردية أو بنية اللون.
  • يشعر الشخص المصاب بحكة شديدة، والتي تزداد مع ارتفاع درجة الحرارة والرطوبة في الجو.

أسباب الإصابة بالتينيا الملونة

التينيا الملونة مرض جلدي منتشر.. ومن المتعارف عليه أن لكل مرض أسباب تؤدي إلى الإصابة به، ومن العوامل التي تساعد على الإصابة بمرض التينيا الملونة ما سنشير إليه من خلال السطور المقبلة.

  • أن يعاني الشخص المصاب من ضعف في الجهاز المناعي.
  • حدوث تغيرات هرمونية مفاجأة للشخص، فيصاب بالمرض.. لذلك فكما أشارنا سابقًا أن أكثر فئة عمرية معرضة للإصابة بهذا المرض هم المراهقين والشباب.
  • أن يعاني الشخص من بشرة شديدة الدهنية.
  • المناخ الحار والجو الذي يملئه الرطوبة؛ مما يجعل الشخص شديد التعرق.. ومن ثم فإن ذلك يساعد على الإصابة بالمرض بسهولة.

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا: 

نصائح لتجنب الإصابة بالتينيا الملونة

نصائح لتجنب الإصابة بالتينيا الملونة

إن الفطر المتسبب في الإصابة بمرض التينيا الملونة يعيش في المناطق التي بها أجواء حارة.. ومن خلال النقاط المقبلة سوف نشير إلى بعض النصائح والإرشادات التي يمكن من خلالها تجنب الإصابة بمرض التينيا الملونة.

  • على الشخص أن يقلل من الأوقات التي يتعرض فيها لأشعة الشمس بصفة مباشرة.
  • يفضل اتداء ملابس فضفاضة وواسعة.. وأن تكون قطنية أو من قماش الكتان؛ لأنها تساعد على قلة التعرق.
  • الاهتمام بالنظافة الشخصية.. وذلك بالاستحمام بالماء البارد يوميًا؛ فهذا يساعد على ترطيب الجسم وتقليل التعرق، ويفضل استخدام مضاد للفطريات.
  • يجب تجنب استخدام المنتجات الزيتية على الجلد.
  • الاهتمام بوضع واقي للشمس في حال التعرض لأشعتها.
  • على الشخص أن يهتم بالذهاب للطبيب المختص إذا شعر بحكة شديدة بالجلد؛ لمعرفة العلاج المناسب.

كنا قد تعرفنا في السطور السابقة على إجابة سؤال ما هو علاج التينيا الملونة.. والأسباب التي ينتج عنها الإصابة بهذا المرض الجلدي، كما عرضنا لكم بعض الإرشادات التي من شأنها أن تجعلنا نتجنب الإصابة بهذا المرض.. ونتمنى أن نكون قد قدمنا لكم الإفادة والنفع.

X