الكهرباء الساكنة في جسم الإنسان المتسببة في الصاعقات الصغيرة التي تشعر بالدهشة فور حدوثها لعدم توافر مصدر كهربي وقت الصعق.. والتي تزعج الأطفال والكبار حال حدوثها في أجسادهم لعدم إمكانية التنبؤ بوقتها؛ لتظل الشحنة الكهربية في جسد الإنسان مفاجأة غير سارة على الأطلاق.. ومن خلال الجولة التي سيصحبكم بها موقع شملول سيمكنكم الاطلاع على بعض المعلومات حول الكهرباء الكامنة في جسم الإنسان ومن ثم تجنبها من خلال طرق بسيطة.

الكهرباء الساكنة في جسم الإنسان

الكهرباء الساكنة في جسم الانسان

الكهرباء الكامنة في جسم الإنسان ما هي سوى تراكم للشحنات الكهرباء الساكنة على أنواع مختلفة من الأسطح؛ مما يجعل الشحنة تفقد بعض الإلكترونات، فلا يتساو بها عدد الشحنات السالبة مع الموجبة.. والتي بعد تراكمها وملامسة الجسم المشحون بها تحدث صدمات خفيفة التأثير.

الجدير بالذكر أن الكهرباء الساكنة هي في الأساس نتيجة الاحتكاك.. أو تنتج عبر الانتقال من جسم صلب يحملها عندما لا تتوافر الرطوبة المطلوبة في جسم الإنسان أو المحيط الذي يعيش فيه لا يوجد به القدر الكافي من الرطوبة.. ويمكن قياس نسبة الكهرباء الساكنة في الجسم عن طريق جهاز خاص لقياسها؛ حتى لا يتم الوصول لمرحة الصعق لتفريغ الجسد من تلك الشحنات.

إن الكهرباء الساكنة قد تسبب العديد من الأخطار.. ناهيك عن الازعاج الذي ينتج عنها، كما أنها قد تسبب المشكلات والكوارث إذا حدثت في بعض الأماكن؛ لذلك فينفر من الكهرباء الساكنة التي تعكس مدى قابلية نقل جسم الإنسان للكهرباء من خلال التعامل مع الأجهزة الكهربائية والهواتف الذكية.

مخاطر الشحنات الكهربية

تجدر الإشارة إلى أنه يحدث تراكم الشحنات الكهربية الساكنة لدى الإنسان أو في بعض الأماكن.. والتي تؤدى إلى بعض المخاطر قد تكون بسيطة أو خطيرة، ومن خلال النقاط المقبلة سوف نشير إلى أهم تلك المخاطر.

  • تجعل الشعر يتجعد بطريقة تسبب الإزعاج.
  • يحدث شد عضلي نتيجة لتراكم الشحنة الكهربية في جسد الإنسان.
  • وقع حوادث العمل لمن يتواجد في المناطق المرتفعة.. عند الإصابة بصدمة الشحنات الساكنة بشكل مفاجئ.
  • يساعد على تراكم الغبار على الأماكن التي توجد بها كهرباء ساكنة.
  • يجعل مؤشر الميزان يتحرك دون استقرار.
  • حدث حريق في حالة تواجد مواد قابلة للاشتعال؛ وذلك نتيجة لتراكم الشحنة الكهربية مع عدم وجود طرف أرضي لتفريغ الشحنة.
  • قد يحدث انفجار لتراكم الشحنات بجانب مواد متفجرة.

أسباب حدوث الكهرباء الساكنة

يشعر الأشخاص بالكهرباء الساكنة بالجسد عند ملامسة أشخاص أو أشياء أخرى.. وعادةً ما تكون هناك عوامل تؤدي إلى ذلك، ومنها ما سنشير إليه في النقاط المقبلة.

  • الأجواء التي تحتوي على شحنات كهرومغناطيسية مرتفعة.. مثل: السكن في منطقة بها أبراج لتقوية الهواتف المحمولة، أو كثرة استخدام الأجهزة التي تعمل بالكهرباء سواء كانت أجهزة ذكية أو كهربائية.
  • ارتداء الملابس المصنعة من مواد صناعية.. مثل: البوليستر أو الصوف، حيث إنها تزيد من الشعور بالشحنة الساكنة في جسد الإنسان خاصةً في فترة الشتاء.
  • الأجواء الجافة التي تساعد على انتقال الشحنات الكهربية بسهولة.
  • عدم شرب كمية مناسبة من الماء، وهو ما يجعل الجسم جاف ويتقبل حفظ الشحنات الكهربية بداخله بشكل أسرع، ويلتقطها من على الأشياء التي تتواجد بها.

فقدان الشحنات الكهربية

من المتعارف عليه أن جسد الإنسان يتأثر بالنمط الذي يحيا به.. ومن ثم فيمكن أن يعدل أشياء بسيطة تساعده على التخلص من الشحنة الساكنة في جسد الإنسان عن طريق تعديلات قد تحمل بعضها السرور للنفس، لما تحوي من مظهر جمالي.. وتعديلات بسيطة أخرى، ومن تلك التعديلات ما يلي:

  • لمس سطح معدني؛ لتفريغ شحنة الجسد الزائدة.
  • السير حافي القديمين بداخل المنزل؛ لتفريغ الشحنة عبر القدمين، على أرضيات خشبية أو إسمنتية، حيث إن ذلك من شأنها أن يزيد من شعور الاسترخاء.
  • السير على رمال الشاطئ حافيًا؛ وذلك لتفريغ الشحنة.. كما أنه يساعد على استرخاء الجسم.
  • الجلوس في غرفة رطبة، واستخدام الأجهزة التي تزيد من نسبة الرطوبة في الغرفة.
  • الجلوس على مقعد خشبي.. حيث إن ذلك من شأنه أن يساعد في تفرغ الشحنة الساكنة في جسد الإنسان.
  • تجنب ملامسة باب السيارة الذي يحتوي على الكهرباء.
  • استخدام كريم للبشرة الجافة في فصل الشتاء.. لما تعوضه من أيونات مفقودة، وهو ما يحد من الكهرباء الساكنة في الجسم.
  • تربية النباتات في المنزل، والتي تزيد من رطوبة الجو.
  • تربية أسماك الزينة بالمنزل.
  • استخدام معطرات الجو خاصة بالطريقة الطبيعية.. والتي تتضمن غلي بعض الماء على النار، ومن ثم إضافة القشور الحمضية أو التوابل؛ لإعطاء رائحة عطرة للمنزل وتجنب حدوث الشحنات الساكنة في جسد الأنسان.
  • صنع رذاذ مضاد للشحنات.. من خلال خلط كوب من منعم القماش مع الماء في زجاجة رذاذ.. ثم رجه جيدًا، ورشه على السجاد ليسير عليه من يريد ان يفرغ شحنت جسده من الكهرباء الساكنة.
  • توصيل طرف أرضي عند إنشاء الشبكة الكهربية في المنزل للعمل على تفريغ الشحنة للمنزل.. والتي تتجمع نتيجة لاستخدام الأجهزة الكهربائية والذكية.
  • شرب الماء بكمية تصل إلى 8 أكواب ماء يوميًا.

تقليل الشحنات الكهربية من خلال الملابس

تشكل نوعية الملابس التي نرتديها عامل مؤثر على ما قد نفقده من شحنات ساكنة بالجسد.. والتي نتمكن من فقدها عن طريق إتباع إرشادات بسيطة عند انتقاء نوعية الملابس التي سنرتديها لتقليل معدل تعرض الجسد للشحنات الكهربية، وهي عن طريق الإرشادات التالية:

  • استخدام الأحذية المصنوعة من الجلد، كبديل عن الأحذية المصنوعة من المطاط أو البلاستيك.
  • الامتناع عن ارتداء الملابس المصنعة التي تزيد من شحنة الجسم، واستبدلها بملابس قطنية تساعد على التفريغ المستمر للشحنات الكهربية.
  • ارتداء الحلى المصنوعة من النحاس.. الذي يفرغ الشحنة الكهربية بشكل فعال لجسم الإنسان.
  • اقتناء السوار المغناطيسي الذي يخلص الجسم من الشحنات الكهربية باستمرار.

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا: 

تقليل الشحنات الكهربية عن طريق غسل الملابس

تقليل الشحنات الكهربية عن طريق غسل الملابس

يمكن أن يفقد الإنسان العديد من الشحنات الكهربية الساكنة من خلال غسل الملابس.. وذلك لتقليل الكمية الهائلة من الشحنات الموجودة في الجسم.. والتي يتلقاها الجسد من خلال الملابس التي يرتديها، وفيما يلي سنعرض بعض التدابير اللازمة التي يمكنها مساعدتكم بهذا الشأن:

  • يمكن إضافة صودا الخبز أثناء غسل الملابس.. وذلك بوضع ربع كوب من الصودا مع الملابس لتخلص الملابس من الشحنات السالبة.
  • استخدام منعم الملابس في غسل الستائر والسجاجيد؛ لتفريغ الشحنة الكهربية التي تتواجد بهما.
  • إضافة الخل للغسيل، الذي ينعم الأقمشة ويقلل من الشحنات الموجودة بها.

خدعة إلصاق الشعر بالبالون

قد يطبق الأطفال التجارب الغريبة على سبيل الدعابة والمرح.. ومنها تجربة إلصاق الشعر بالبالون عن طريق إنشاء كهرباء ساكنة والتي تنتج عن الاحتكاك، وعند تواجد نوعين من الكهرباء السالبة والموجبة.. فإن الجسمين يلتصقان ببعضهما البعض.

تجدر الإشارة إلى أنه تقوم التجربة عن طريق تعرض البالون للشد.. والحصول على تفعيل الكهرباء الساكنة فيها.. ثم نأتي بقطعة من التفلون ونفركها مع جزء آخر غير المعرض للانفعال، والتي تعمل على توليد الشحنة بجانب واحد.. فقد تعرضت البالون لشحنة موجبة بينما تعرض التفلون لشحنة سالبة.

حيث إنه عند تعرض المادة للانفعال أي الحركة كثيرًا.. فإن قابليتها إلى أن تصبح ناقل منتظم للشحنة تزيد؛ مما يجعل كفاءتها في نقل الشحنة يزيد، بنفس الطريقة يتم لصق الشعر مع البالون، وهي من الطرق الغريبة للمرح.. التي يستغرب شكلها عند رؤيتها، لذلك فإنها تبعث على الضحك.

كنا قد عرضنا لكم في السطور السابقة بعض المعلومات عن الكهرباء الساكنة في جسم الإنسان.. والتي يحتفظ بها ثم يخرجها في شكل شحنة صغيرة بشكل مفاجئ ليخلص الجسم منها بتلقائية، كما أشرنا إلى بعض الطرق البسيطة التي يمكن من خلالها تخليص الجسم من تلك الشحنات، ونتمنى أن نكون قد قدمنا لكم الإفادة والنفع.