التخطي إلى المحتوى

حرص الإنسان على البحث عن طرق حماية الحيوانات المهددة بالانقراض نظرًا لأهمية البيئة والحيوانات التي تعيش بها؛ حيث إنه يوجد عدد من الحيوانات المعرضة للانقراض.. الأمر الذي قد يتسبب حدوثه في ظهور خلل في النظام البيئي، لهذا قامت الأبحاث على قدم وساق بالبحث في هذه المشكلة، لذا سيصحبكم موقع شملول عبر جولة قصيرة لنتعرف سويًا من خلالها على سبل حماية الحيوانات المهددة بالانقراض.. كما سنتطرق لذكر بعض الأمثلة على تلك الحيوانات، والتأثير الذي ستخلفه ورائها حال انقراضها، كل ذلك وأكثر ستجده خلال السطور التالية.. لنتابع.

طرق حماية الحيوانات المهددة بالانقراض

لقد خلق الله -سبحانه وتعالى- الأرض بكل ما تحتويه من نباتات، بحار، محيطات، أنهار، حيوانات، حشرات، وبالطبع الأنسان، وكل ما بها من كائنات حية لعمل توازن بيئي.

لكن من جهة أخرى هنالك بعض الحيوانات التي يمثل تواجدها أهمية  للحفاظ على البيئة، ويجب المحافظة عليها قدر المستطاع، لأنها للأسف مهددة بالانقراض.

بمعنى أن هذه الحيوانات لن تتكاثر مرة أخرى، ويرجع ذلك إلى كونها تواجه صعوبات في أن يتم التزاوج فيما بينها بشكل طبيعي.. ليس ذلك وحسب بل أنه لا يتوافر لها بيئة آمنة للعيش بها؛ لذلك خلال السطور القادمة سنستعرض معًا طرق حماية هذه الحيوانات:

  • معرفة نوعية الحيوانات المهددة بالانقراض وحصر أماكن تواجدها.. إلى جانب عمل دراسة كاملة عنها لمعرفة الطرق الصحيحة والمناسبة للحفاظ عليها.
  • عمل محميات طبيعية للحفاظ على هذه الحيوانات من خطر الصيد والتعرض للقتل.
  • اهتمام المشرع القانوني بوضع قوانين صارمة لتقنين أعمال الصيد؛ حيث وضع عقوبات قوية لكل من يخالف هذه القوانين.
  • خلق بيئة مناسبة خالية من التلوث لإقامة الحيوانات المعرضة للانقراض.
  • العمل على زيادة الوعي والمعرفة بين أفراد المجتمع على أهمية هذه الحيوانات للبيئة وتشجيعهم على اقتناء حيوانات أليفة.
  • الاهتمام بالجمعيات المتخصصة برعاية الحيوانات والحفاظ عليها.
  • الحفاظ على الغابات الطبيعية الموجودة عن طريق منع الإنسان من  الوصول إليها وتحويلها لأماكن عمرانية مليئة بالبشر، وذلك عن طريق تدميره لها.
  • الاهتمام بعمل محميات طبيعية للحفاظ على الحيوانات نادرة الوجود والطيور والأسماك.

أسباب تعرض الحيوانات إلى الانقراض

تحدثنا في السطور السابقة عن كيفية حماية الحيوانات المهددة بالانقراض، وسنتحدث معًا الآن عن الأسباب التي تؤدي إلى تعرض هذه الحيوانات للانقراض، والتي تنقسم إلى نوعين أسباب طبيعية، وأسباب بشرية، وفيما يلي سنوضح كلًا منهما على حدة:

الأسباب الطبيعية

يوجد أسباب طبيعية أي بفعل الطبيعة دون أن يتدخل الإنسان بها مثل:

  • حدوث كوارث طبيعية والمتمثلة في البراكين والفيضانات والزلازل وحرائق الغابات والأعاصير، فكلها تؤدي لزوال عدد كبير جدًا من الحيوانات.
  • افتراس الحيوانات لبعضها البعض.. بمعنى أن يقوم بعض الحيوانات بالتعامل مع هذه الحيوانات المعرضة للانقراض كوجبة غذائية له بشكل مفرط خاصة الصغار منها.

الأسباب البشرية

توجد أسباب بشرية أي بفعل الانسان تهدد الحيوانات بالانقراض، مثل:

  • الصيد الجائر لهذه الحيوانات من أجل الاستفادة منها ماديًا.. وذلك عن طريق بيع جلودها النادرة .
  • الزحف العمراني على أماكن تواجد هذه الحيوانات بشكل عشوائي وتدمير بيئتها.
  • انتشار الأمراض والأوبئة بفعل الإنسان وتدخله المفرط في النظام البيئي.
  • التلوث البيئي الذي سببه الانسان نظرًا للتقدم التكنولوجي الذي يعيشه العالم.. والذي أدي بدوره إلي حدوث الاحتباس الحراري الذي يعد أيضًا من أسباب تعرض الحيوانات للانقراض.

الحيوانات المعرضة للانقراض

تعرفنا معًا على طرق حماية الحيوانات من خطر الانقراض.. والأسباب التي ساعدت علي ذلك؛ لذا فمن المهم أن نتعرف على الحيوانات المعرضة لخطر الانقراض على مستوى العالم وهي كالتالي:

  • دب الباندا العملاق: يعد موطنه الأصلي هو قارة آسيا ويعاني من خطر الانقراض.. نظرًا لكون غذائه الرئيسي هو العشب والحشائش الخضراء، لكن نتيجة التدمير الدائم للغابات يكون هناك صعوبة في حصوله على غذائه.
  • النمر السايبيري: يعتبر موطنه الأصلي هو قارة آسيا، لكنه يتواجد الآن في الحدائق الأمريكية.. كما أنه يصنف كأكبر قط بين أقرانه من القطط ، ولكن نظرًا لاستخدام بعض الدول أعضائه كوسيلة علاجية مثل الصين فهو يعاني خطر الانقراض.
  • الغوريلا الجبلي: السبب الرئيسي في تعرض هذا النوع للانقراض.. هو صيد الإنسان لها بشكل عشوائي.
  • وحيد القرن الأسود: كذلك هو أيضًا معرض للانقراض بسبب الصيد.
  • قرد البونوبو: يعيش هذا النوع بغابات الكونغو الاستوائية، وهو يعاني من استمرارية الصيد بعشوائية؛ لذلك يتم تصنيفه ضمن الحيوانات المهددة بالانقراض.
  • سلحفاة منقار الصقر: هي سلحفاة بحرية تعاني من خطر الانقراض.. وذلك بسبب إقبال الصيادين علي صيدها والقيام ببيع الصدفة الخاصة بها.
  • الساولا: هو حيوان يتميز بقرونه الطويلة جدًا، وهو من الثدييات ونظرًا لتعرضه للصيد بصفة مستمرة فهو مهدد بالانقراض.
  • الدب القطبي: نظرًا للتغير المناخي الذي يعاني منه العالم الآن، والذي تسبب في أن المناخ أصبح حارًا في معظم أوقات العام فهو مهدد بالانقراض، وذلك لذوبان الثلوج بكثرة فبالتالي بيئته معرضة للانهيار.
  • النسر الذهبي: يتواجد ذلك النوع من النسور بإفريقيا واليابان وأمريكا الشمالية، كما يتواجد أيضًا في أوروبا.. إلا أنه مهدد بالانقراض، ولكننا لا نعلم السبب تمامًا خلف هذا التهديد.
  • فرس البحر.
  • القرد السومطري.
  • الفيل الآسيوي.
  • الحوت الأزرق.
  • حوت الزعنفة.

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا:

الحيوانات المهددة بالانقراض في مصر

الحيوانات المهددة بالانقراض في مصر

مما لا شك فيه أن مشكلة تعرض الحيوانات لخطر الانقراض مشكلة يعاني منها العالم أجمع.. لذا سنعرض لكم فيما يلي قائمة بالحيوانات المهددة بالانقراض في مصر، وهي:

  • غزال الريم: يصنف كأجمل نوع من أنواع الغزلان.. وذلك لتميزه بعيون واسعة وقرون نحيلة تبدو كالتاج على رأسه، لكنه للأسف مهدد بالانقراض نظرًا لكثرة اصطياده نظرًا وتوافر أعداد قليلة جدًا منه.
  • الرخمة المصرية: هو نوع من أنواع النسور المعروفة منذ القدم؛ حيث إنه تم استخدامه قديمًا في مصر الفرعونية كحرف من حروف الكتابة القديمة.. لكن بسبب تعرضه للتسمم بالمواد الكيميائية المستخدمة لمحاربة الآفات الزراعية فهو مهدد بشكل خطير للانقراض.
  • أسماك القرش: تعد تلك الأسماك من الأسماك المهددة بالانقراض.. حيث إنه يتم قتلها، وذلك نظرًا لخطورتها على حياة الإنسان وتهديد أمنه.
  • السلحفاة البحرية أو الترسة: تعتبر من الأنواع النادرة جدًا والمهددة بالانقراض.. وذلك نظرًا لقيام الصيادين بصيدها بشكل مفرط وعشوائي للاستفادة منها وأكل لحمها.
  • فراشة سيناء الزرقاء: تعد تلك الفراشة من الأنواع المهددة بالانقراض؛ لذا فهي تعيش في محمية موجودة بسانت كاترين.. حيث إن التغير المناخي الذي تتعرض له مصر يؤثر على حياتها.

تأثير انقراض الحيوانات على البيئة

قد يرى البعض أن مشكلة انقراض الحيوانات، وتعرضها للمخاطر مشكلة ليست كبيرة ولا يجب الاهتمام بها علي هذا النحو.. إلا أننا نود أن نوضح لكم أن حماية الحيوانات المهددة بالانقراض أمر غاية الأهمية.

ذلك لأن مشكلة الانقراض لا تقتصر فقط على الحيوانات المعرضة للانقراض بل أيضًا تشمل الإنسان والبيئة ككل.. فهي تتسبب في خلل وتدمير للنظام البيئي الطبيعي.

إن الكيان البيئي عبارة عن مجموعة من الكائنات الحية التي يجب أن تتعايش بجانب بعضها البعض فكلًا من هذه الكائنات له دوره الخاص داخل المنظومة البيئية حتى تستمر الحياة، مثل وجود الشعب المرجانية بالبحار إلى جانب الأسماك فهي تعد الغذاء الوحيد لهذه الأسماك وهكذا.

كما أنه يجب أن تتوافر البيئة الملائمة لكلًا من هذه الكائنات حتى لا ينتهي بنا المطاف إلى انقراض جميع الحيوانات.. فعلى سبيل المثال الحيوانات المفترسة تعد البيئة المناسبة لها هي الغابات والصحاري.

ففي حالة توافر تلك كل تلك العوامل بإمكاننا أن نتلافى حدوث خللًا بالنظام البيئي ولا يتم تدميره.. كما ستستمر دورة الحياة الطبيعية، والتي تتمثل في تواجد حيوانات تتغذى على بعض النباتات قد يتسبب وجودها بكثرة في حدوث أضرار.

كما أنه هنالك بعض الحيوانات تكون وجبتها الغذائية هي الحشرات الضارة التي إذا كثرت ستساهم في زيادة إصابة النباتات بالأمراض، وبالتالي تنتقل تلك الأمراض إلى الإنسان حال تناوله لتلك النباتات.

على سبيل المثال نجد أن الدب الرمادي وجوده هام للحفاظ علي النظام البيئي للغابات.. لأنه يعتمد على صيد الأسماك فينزل للمياه لاصطياد هذه الأسماك وأكلها على اليابسة، فيترك بقايا هذه الأسماك على الأرض، فتتحلل هذه البقايا وتعود بالنفع على الأرض المتواجد بها النباتات وتكون سماد مفيد.

لذا نرى أن الحياة دورة متكاملة نحتاج إلى كل عنصر فيها.. فوجبت معرفة طرق التعامل مع الحيوانات المهددة بالانقراض حتى نحافظ على توازننا البيئي.. ونكفل حق كل المخلوقات في العيش.

بذلك نكون قد قدمنا لكم  بعض المعلومات الهامة عن طرق حماية الحيوانات المهددة بالانقراض.. وأسباب تعرض هذه الحيوانات لخطر الانقراض، كما تطرقنا لعرض تأثير ذلك على البيئة والإنسان والحيوان.. ونتمنى أن نكون قد أفدناكم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *