التخطي إلى المحتوى

هناك معلومات عن فوبيا الثقوب كثيرة، لكن أي منها صحيح وأي منها خطأ.. يطلق على الشعور بالخوف المبالغ فيه من الثقوب اسم Trypophobia، وهي حالة مرضية يعاني فيها المصاب من عدم الارتياح عند رؤية الثقوب أو النقاط المتلاصقة بنمط محدد، فإليكم بعض الأخبار عن فوبيا النخاريب التي يقوم بتقديمها موقع شملول.

 

صرحت الجمعية الأمريكية للطب النفسي أن الانزعاج والخوف من الثقوب لا يعد فوبيا مثلما يقول البعض لكنها حالة من الرهاب والاضطراب تصيب البعض… وهناك حوالي 16% من البشر يعانون منها، وقد بدأ استخدام المصطلح الخاص بفوبيا الثقوب عام 2009 لذلك لا توجد العديد من الدراسات الخاصة به، فدعونا نتعرف أكثر عليها من خلال بعض النقاط الهامة الآتية.

أعراض فوبيا الثقوب

جاء في معلومات عن فوبيا الثقوب أنه توجد الكثير من الأعراض الخاصة بها.. والتي نقدمها في هيئة بيانات عن الخوف من الثقوب، وهي تشبه أعراض نوبات الذعر كثيرًا، ومنها ما يلي:

  • التعرق كثيرًا عند رؤية الثقوب.
  • تسارع نبضات القلب.
  • الإحساس بالغثيان.
  • الشعور بالارتجاف في الجسم.
  • صعوبة بالتنفس أو ما يطلق عليه ضيق التنفس.
  • الشعور بحكة في الجلد.
  • الشعور بالتقزز وعدم الراحة.
  • الانزعاج البصري مثل إجهاد العين وتشوه الرؤية.

أسباب فوبيا الثقوب

هناك العديد من النظريات التي تحاول معرفة وتفسير بداية هذه الفوبيا… ومن أهم هذه النظريات ما يأتي:

  • إحدى النظريات تفترض أن هذه الأشياء ناتجة عن الخوف في اللاوعي من الحيوانات على سبيل المثال… لذلك فهي تربط بين الخوف من خلية النحل وبعض الحيوانات التي لها أنماطًا مشابهة مثل الأفعى.
  • هناك نظرية أخرى تفترض أن التوتر والخوف المصاحبين لصور أشياء يمكن أن يكون مرتبطًا بنوع من الفطريات أو الجراثيم التي تسبب أمراضًا معدية.
  • أما النوع الثالث فيظن أن هذه الفوبيا مرتبطة بالخصائص البصرية للشخص وليس للشكل الخارجي للثقوب.

محفزات فوبيا الثقوب

إن كنت تود الاطلاع على معلومات عن فوبيا الثقوب.. فإنه تجدر الإشارة إلى أنه توجد مجموعة من المحفزات التي من شأنها أن تزيد من التأثير الذي تسببه فوبيا Trypophobia؛ لذا يتوجب عليك الحذر من تلك الأشياء، والتي تتمثل في التالي:

  • تناول الفروالة.. حيث إنها تعد من الفواكه التي تحفز على زيادة الخوف من فوبيا الثقوب.
  • تناول الرمان من شأنه أن يزيد من الخوف الناجم عن فوبيا الثقوب.
  • رؤية الألومنيوم المثقب يعد أيضًا من المحفزات التي تزيد من إحساس الثقوب.. ويرجع ذلك إلى وجود عدد من الثقوب به.
  • مشاهدة قطرات الماء المكثفة من شأنها أيضًا أن تزيد من الاضطرابات التي تصاحب Trypophobia.
  • يشعر الشخص المصاب بالاضطراب عند مشاهدة قرون بذور اللوتس.
  • تعد أقراص العسل أو ما يعرف باسم غذاء ملكات النحل من العوامل المحفزة للفوبيا.

المؤثرات على فوبيا الثقوب

معلومات عن فوبيا الثقوب أو فوبيا النخاريب Trypophobia

لا توجد أشياء محددة فيمكن أن يختلف الوضع من شخص إلى آخر… ولكن من الأكثر شيوعًا في هذا الأمر:

  • فاكهة الرمان.
  • بعض الحيوانات المرقطة.
  • شكل خلية النحل.
  • جزء الرأس من زهرة اللوتس.
  • ثمرة الفراولة.
  • عيون بعض الحشرات.
  • الفقاعات الصادرة من الصابون.
  • ثقوب الهواء في الخبز.
  • البثور الموجودة على الجلد في بعض الحالات.
  • المرجان.
  • الشمام.

الآثار الجانبية لفوبيا الثقوب

ينغي عليك معرفة أن هذه الفوبيا أكثر شيوعًا بين النساء.. وعند الإصابة بأي فوبيا يمكن أن تعاني من بعض الاضطرابات النفسية.. ومنها ما سنعرضه في التالي:

  • اضطراب القلق الجماعي.
  • حدوث اضطراب الاكتئاب الرئيسي.
  • اضطراب القلق العام.

كيفية تشخيص فوبيا الثقوب

لا توجد طريقة رسمية لتشخيص هذه الفوبيا حيث إنها حتى الآن لم تُدرج في الدليل الإحصائي التشخيصي للاضطرابات النفسية الخاص بجمعية الأطباء النفسيين في أمريكا، ولكن يمكن القول إن التشخيص يسير على هذا النحو:

  • يقوم الطبيب بالاستفسار عن الأعراض التي يعاني منها المريض.
  • ثم يقوم بعمل مراجعة للسيرة الاجتماعية والنفسية والطبية للمريض.

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا:

طرق علاج فوبيا الثقوب

بعدما قمنا بعرض معلومات عن فوبيا الثقوب.. توجب علينا أن نوضح لكم طرق العلاج الخاصة بذلك المرض، وتجدر الإشارة إلى أنه لا يوجد علاج سريع لهذه الفوبيا نظرًا للجدل القائم حولها.. لكن أظهرت بعض الدراسات أنه يمكن استخدام عدد من مضادات الاكتئاب لعلاج ذلك النوع من المخاوف.. حيث ثبت أن تلك المستحضرات الطبية لها القدرة على الحد من هذه المشكلة.. وفيما يلي سنعرض لكم أبرز الطرق للحد من أعراض فوبيا الثقوب.

علاج التعرض (الصدمة)

يعتمد ذلك النوع من العلاج على وضع المريض وجهً لوجه مع الأشياء التي تعد مصدر خوفه، ومن ثم فإنه يتم علاجه بأسلوب الصدمة.. حيث يهدف ذلك الأمر إلى تقليل نسبة الخوف لديه مع مرور الوقت، ولكن ينبغي أن يتم ذلك الأمر بعناية شديدة؛ حيث إنه إذا تم عكس ذلك قد يتسبب ذلك الأمر في الوصول إلى نتائج عكسية.

حتى نتجنب حدوث النتائج العكسية.. يجب أن يتم علاج التعرض كالتالي، في البداية ينبغي على المريض أن يقوم بتخيل مسببات المرض الذي يخشاه.. ثم يقوم فيما بعد بالنظر إلى صور المحفزات التي تزيد من خوفه، من ثم يقوم بالاقتراب من المحفزات الحقيقية ويقوم بلمسها.. مع مرور الوقت سيتخلص من الفوبيا التي يعاني منها تمامًا.

التقنيات الخاصة بالاسترخاء

تعد التقنيات الخاصة بالاسترخاء أحد الوسائل التي يتم استخدامها من أجل التخلص من فوبيا الثقوب؛ حيث إن استرخاء عضلات الجسم بشكل تدريجي من شأنه أن يقلل من الشعور بالقلق والخوف.. عند رؤية المريض لأي شيء من مثيرات هذا المرض من حوله أثناء قيامه بالاسترخاء.. كما ينبغي عليه أن يقوم بإلهاء نفسه بأي أمر آخر؛ وذلك حتى لا يزداد عنده الشعور بالخوف.

العلاج السلوكي المعرفي

يعتبر العلاج السلوكي المعرفي هو أحد العلاجات المتبعة من أجل التخلص من فوبيا الثقوب.. ويتضمن ذلك العلاج التعامل مع أحد المعالجين النفسيين الذي يقوم بمعالجة الأفكار الغير واقعية التي توجد لدى المريض، ويستبدلها بعدد من الأفكار الواقعية؛ حيث يعتقد الكثير من المرضى عند رؤية العوامل المحفزة للفوبيا بأنها تمثل تهديدًا على حياتهم؛ مما يتسبب في تبادر كافة الأفكار السلبية إلى أذهانهم؛ لذا يعمل العلاج السلوكي على معالجة كافة الأمور.. وبالتالي يحدث تغييرًا في السلوكيات الخاصة بالمريض. 

التنويم المغناطيسي

يمكنك التغلب على فوبيا الثقوب التي تنتابك من خلال التنويم المغناطيسي.. حيث إنه خلال تلك الجلسة بإمكانك أن تقوم بتحديد مسببات لك الخوف، وتتعرف على السبب الذي نشأ عنه؛ مما يسهل عليك طريقة مواجهته.. بالإضافة إلى ذلك فإن التنويم المغناطيسي من شأنه أن يساعدك على الاسترخاء.. والسيطرة على ذلك الخوف، وبنهاية الجلسة ستكون قد تخلصت من الخوف الذي يصاحبك.

تناول المستحضرات الطبية

ينصح الأطباء في حالات Trypophobia بضرورة عدد من المستحضرات الطبية.. والتي تساعد على التخلص من فوبيا الثقوب، ومن أمثلة تلك الأدوية حاصرات بيتا، السيرترالين، مضادات القلق، ومضادات الاكتئاب.. إلى جانب عدد من أدوية العلاج النفسي الأخرى.

طرق علاج فوبيا الثقوب

استكمالًا لما سبق.. يوجد عدد من الطرق الأخرى التي من خلالها يمكن أن يقوم مرضى الثقوب باتباعها من أجل التعافي من ذلك المرض، ومنها ما سنعرضه في السطور التالية.

  • ممارسة عدد من الرياضات المعينة التي من شأنها أن تساهم في التخلص من المخاوف.. التي يخشاها المريض، مثل: اليوجا.
  • تجنب تناول المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين؛ حيث إنها من شأنها أن تزيد من التوتر.
  • اتباع نظام غذائي صحي.. إلى جانب نوم عدد ساعات كافية.
  • التواصل مع شخص آخر يمتلك نفس المخاوف التي تمتلكها.

كنا قد قدمنا لكم في هذا الموضوع معلومات عن فوبيا الثقوب وكيف يراها أطباء الصحة النفسية… مع ذكر الأسباب التي يمكن أن تكون قد تسببت في هذه الفوبيا كما يفترضها الكثير من العلماء، شاملين بما في ذلك الآثار الجانبية للفوبيا وكيفية علاجها والتشخيص.. بالإضافة إلى الأعراض المصاحبة ل Trypophobia ونتمنى لكم دوام الصحة والعافية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *