إذاعة مدرسية عن ذكر الله كاملة, تمتلئ قلوبنا بالفرح والتهليل السماوي عند ذكر الله وهو الأمر الذي يساعدنا على الاستمرار في الحياة ويزرع بداخلنا الطمأنينة من القادم في الحياة ويعطينا سؤال قلوبنا؛ لذلك سوف نقدم لكم إذاعة عن ذكر الله لطلاب المرحلة الابتدائية والإعدادية والثانوية.

إذاعة عن ذكر الله

  • يمثل ذكر الله أحد الأمور التي أعتاد عليها الإنسان المؤمن في حياته اليومية حيث يمتلئ قلبه بالنعمة والرحمة بمجرد سماع وترديد اسم الله على لسانه.
  • كما ينفرج قلبه من الهموم ويشعر وكأنه يملك الدنيا ومن عليها.
  • وهذه ليست مبالغة فمن أهم من الله في الدنيا حتى يطمئن القلب عند ذكره هو المعين لنا في الضيقات والملجأ الذي نذهب إليه في الأوجاع.
  • وفي رحاب الله تطمئن نفوسنا ونشعر بالارتياح والفرح الداخلي وتسكن جميع أوجاعنا التي شعرنا بها من قبل.
  • ولا يقتصر ذكر الله على ترديد الأدعية والآيات والنصوص الدينية بل يجب أن يتصرف العبد في حياته بشكل جيد.
  • ويمارس أعماله وكأن الله يراقبه ومن هنا يكون ذكر الله في محله ويخدم الهدف منه.
  • ونحن على مشارف شهر رمضان؛ ندعوكم طلابنا الأعزاء بالإكثار من ذكر الله في الصباح والمساء في الفرح والضيقات في الراحة والأوجاع.
  • عند ذكره تجدون الراحة وتشعرون بالطمأنينة وتتيسر أعمالكم وتجدون الحياة أمامكم فاتحة ذراعها بالخير والحب.
  • وفي ختام إذاعتنا اليوم أوجه الشكر نيابة عن زملائي الطلاب لمدير المدرسة الأستاذ/…. على مجهوده الرائع في توفير المقاعد وتزويد عددها للحفاظ على مسافة التباعد الاجتماعي.
  • وجاء هذا ضمن الإجراءات الاحترازية التي تتبعها مدرستنا للوقاية من فيروس كورونا.

إذاعة مدرسية عن ذكر الله

موضوع الإذاعة المدرسية

  • يمثل موضوعنا اليوم إذاعة عن ذكر الله أحد أهم المواضيع التي يدور النقاش حولها وتقف الكلمات عاجزة أمامها.
  • الله هو مفتاح الحياة هو الخالق لنا وهو السبب في وجودنا على هذه الأرض.
  • والهدف من حياتنا أن نعبده ونسير وفق نصوصه التي أنزلها لنا في كتبه السماوية كما يجب أن نذكره في جميع لحظات حياتنا.
  • والذكر يمنح العبد الشعور بوجود الله بجانبه وهذ الأمر يحسن من أعماله وسلوكياته ويجعله مصدر ثقة وإلهام لغيرة.
  • والذكر ليس مجرد ترديد كلمات الاستغفار فقط بل هو شعور داخلي بالاحتياج إلى الله والرغبة في التحدث معه ومناجاته بهذه الكلمات الربانية التي تهيئ الذهن وتهدأ من روعة القلب.
  • كما إنه تصرف نابع من القلب يعبر عن الإيمان بالله والامتثال إلى أوامره والسير وفق منهجه.
  • ويهدينا ذكر الله إلى التصرف الصحيح كما يحسن من نظرتنا للأمور ويفتح بصيرتنا لفهم بواطن الأمور.

كلمة الصباح عن ذكر الله

  • يوم دراسي جديد نتوجه فيه بالشكر إلى الله سبحانه وتعالى الذي وفر لنا السبل الممكنة للمجيء اليوم والتعلم واكتساب المعارف الجديدة.
  • وندعو الله أن يرفع عن بلادنا الوباء والمرض ويحمي العالم من أخطار فيروس كورونا المستجد كوفيد – 19.
  • كما نتوجه بالدعاء إلى زميلنا الطالب/…. ونرجو من الله أن يشفيه ويعيده إلى أسرته بصحة وعافية.
  • ويجب أن نلتمس الرسالة من هذا الوباء الذي حل بالعالم وهي أهمية ذكر الله واليقين بقدراته وجزاء فعله الحسن في حياتنا.
  • ونحن نعلم جيدًا يا زملائي إن الحياة لم تعطينا دائمًا ما نريد بل تسير وفق خطط وتوجيهات سماوية لذلك يمنع ذكر الله من التدابير الشيطانية ويمهد الطريق للخير والتقدم في الحياة.
  • كما يساعد على العمل والنجاح والترقي.
  • أحرصوا دائمًا على ذكر الله في حياتكم ولا تترددوا لحظة في اللجوء إليه والحديث معه والأخذ بمشورته في كل خطوة تقبلون عليها وكل أمر تفكرون حوله.

إذاعة عن ذكر الله قصيرة

  • نستهل أولى فقرات إذاعتنا المدرسية بحمد الله على النعم الكثيرة الموجودة في حياتنا والتي لا نشعر بقيمتها.
  • وننتقل الآن إلى فقرة القرآن و آيات من سورة البقرة يتلوها عليكم زميلنا الطالب/…….
  • ونستكمل معكم باقي فقراتنا الإذاعية بالتأكيد على الحياة مع الله ذلك الأمر الذي يتحقق بالنظر إليه والتحدث معه وذكره والشعور بوجوده.
  • الله يا زملائي موجود معنا في كل مكان يشعر بنا ويستجيب لنا عند الدعاء ويستمع لسؤال قلوبنا هو المعين الحقيقي.
  • ولا يمكن أن نشعر بمعنى الحياة ونحن بعيدون عنه حيث يفقد كل شي أثره الطيب ونبقى عابسين في هذه الدنيا.
  • والملاذ الوحيد لنا في الآخرة هو العمل الطيب والسلوك الحسن وتذكر كلمة الله في كل وقت والعمل بها بدون تحريف.
  • عندما نصل إلى هذه المرحلة نبلغ مراتب الإيمان وتعلو قيمتنا في الحياة ويزداد رصيدنا في الآخرة.
  • ونختتم الآن إذاعتنا المدرسية بشكر الله عز وجل على شفائه للأستاذ/…. مدير مدرستنا وننتظر عودته من جديد الأسبوع القادم.

إذاعة مدرسية عن ذكر الله

فقرة القرآن الكريم

والآن مع فقرة القرآن الكريم والطالب/….

” فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ”.

“فَإِذَا قَضَيْتُمْ مَنَاسِكَكُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَذِكْرِكُمْ آبَاءَكُمْ أَوْ أَشَدَّ ذِكْرًا فَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا وَمَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ”.

“لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَبْتَغُوا فَضْلًا مِنْ رَبِّكُمْ فَإِذَا أَفَضْتُمْ مِنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُوا اللَّهَ عِنْدَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ وَاذْكُرُوهُ كَمَا هَدَاكُمْ وَإِنْ كُنْتُمْ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ الضَّالِّينَ”.

“فَإِذَا قَضَيْتُمُ الصَّلَاةَ فَاذْكُرُوا اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِكُمْ فَإِذَا اطْمَأْنَنْتُمْ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا”.

فقرة الحديث الشريف

والآن مع فقرة الحديث الشريف والطالب/…..

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (مَنْ قال لا إلهَ إلَّا اللهُ وحدَهُ لَا شرِيكَ لَهُ ، لَهُ الملْكُ ، ولَهُ الحمْدُ ، وهُوَ عَلَى كُلِّ شيءٍ قديرٌ ، فِي يومٍ مائَةَ مرةٍ ، كانتْ لَهُ عِدْلَ عشرِ رقابٍ ، وكُتِبَتْ لَهُ مائَةُ حسنَةٍ ، ومُحِيَتْ عنه مائَةُ سيِّئَةٍ ، وكانَتْ لَهُ حِرْزًا منَ الشيطانِ يَوْمَهُ ذَلِكَ حتى يُمْسِيَ ، ولم يأتِ أحدٌ بأفضلَ مِمَّا جاءَ بِهِ ، إلَّا أحدٌ عَمِلَ عملًا أكثرَ مِنْ ذلِكَ).

(كَلِمَتانِ خَفِيفَتانِ علَى اللِّسانِ، ثَقِيلَتانِ في المِيزانِ، حَبِيبَتانِ إلى الرَّحْمَنِ، سُبْحانَ اللَّهِ وبِحَمْدِهِ، سُبْحانَ اللَّهِ العَظِيمِ).

كلمات عن ذكر الله

  • عليكم بذكر الله تعالى فإنّه دواء، وإياكم وذكر الناس فإنّه داء.
  • ذكر الله يرضي الرحمن ويسعد الإنسان ويذهب الأحزان ويملأ الميزان.
  • من ذكر الله، وقال سبحان الله العظيم وبحمده غرست له نخلة في الجنة.
  • اللّهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك.
  • ما تنعم المتنعمون بمثل ذكر الله تعالى.
  • إنّ العبد ليأتي يوم القيامة بسيئات أمثال الجبال فيجد لسانه قد هدمها من كثرة ذكر الله تعالى.
  • من علامات النفاق ثقَل الذكر على اللسان، فتب إلى الله تعالى يخف الذكر على لسانك.
  • أروع القلوب قلب يخشى الله، وأجمل الكلام ذكر، الله وأنقى الحب في الله.
  • إن الذكر نور للذاكر في الدنيا، ونور له في قبره، ونور له في معاده، يسعى بين يديه على الصراط.
  • تفقد الحلاوة في ثلاثة أشياء: في الصلاة والقرآن والذكر، فإن وجدت ذلك فأمضي وأبشر، وإلّا فاعلم أنّ بابك مغلق فعالج فتحه.
  • إنّ بيوت الجنة تبنى بالذكر، إذا أمسك الذاكر عن الذكر أمسكت الملائكة عن البناء.
  • لا خير في صحبة تحجب عن ذكر الله. قوة الأرواح والقلوب ذكر الله علاّم الغيوب.

أجمل ما قيل عن ذكر الله

  • ذكر الله عند أمره و نهيه خير من الذكر باللسان.
  • القلب يمرض كما يمرض الجسم وشفاؤه بالتوبة، ويصدأ كما يصدأ المعدن وجلاؤه بالذكر، ويعرى كما يعرى الجسد وزينته التقوى.
  • القلب الخالي من ذكر الله تنتقل ويعصف بها الريح فلا تعرفها شيء ينتظرها سوى الفناء.
  • إنّ ذكر الله ليس استحضاراً لغائب، إنما هو حضورك أنت من غيبة، وإفاقتك أنت من غفلة.
  • علمنا القرآن الكريم أن التطلع إلى النعمة والسعادة في كلتا الحياتين هو ذكر الله.
  • الذكر يفتح باب الدخول إلى الله عز وجل، فإذا فتح الباب ووجد الذاكر ربه فقد وجد كل شيء.
  • وراء كل سبحان الله وبحمده، نخلة في الجنة فاكثروا منها.
  • بالصبر تفتح أبواب السعادة وبالشكر تدوم النعم، وبذكر الله تطمئن القلوب، جعلنا الله وإياكم من الذاكرين الشاكرين الصابرين.
  • والذاكرين الله كثيراً والذاكرات، لا يمكن أن يحصل لك سعادة في الدنيا من غير ذكر الله ولا يمكن أن تعيش راحة دون كتاب الله.

ما هو ذكر الله

  • يشمل ذكر الله كافة أنواع العبادات التي منها الصوم والصلاة والتسبيح وقراءة آيات القرآن الكريم.
  • وذكر الله هو أيضًا ترديد الكلمات والعبارات التي تتعلق بالله والتي ورد ذكرها في القرآن الكريم وعلى لسان نبي الله محمد.
  • وتكون هذه الكلمات بهدف تمجيد الله وتقديس وتعظيم اسمه.
  • ويتجلى أعظم صور ذكر الله من خلال قراءة آيات القرآن الكريم التي ورد فيها ذكره.
  • والأهم من ذكر الله باللسان الشعور به من القلب ومخافته والعمل على اطاعته بكافة الوسائل.
  • والأثنين معًا يحققان كامل الثواب والآجر.

أهمية ذكر الله

  • ذكر الله يريح قلب العبد المؤمن ويزيد ثقته في الله تعالى الذي يقف بجانبه دائمًا ويعينه على قضاء حاجته.
  • يزيد الإيمان والذي تظهر آثاره على الأخلاق الكريمة والنشاط الذهني للإنسان وتصرفاته الحسنة.
  • ذكر الله من القلب يخرج الإنسان من ضيقاته وأحزانه ويمنحه الشعور بالطمأنينة.
  • يزيد من درجة بلوغه للكمال في كل المجالات التي يعمل بها حيث يقف الله إلى جانبه ويسدد خطواته وطرقه.
  • الإنسان المؤمن الذي يتذكر الله كل حين يشعر بالسعادة والطمأنينة وتسود حياته المحبة ويجد الحل للأزمات والمشاكل التي يقع بها.
  • يسيطر على تفكيره ويطرد من ذهنه كل فكره شيطانية ويصفى ذهنه ويصبح قادر على التفكير بشكل إيجابي وسليم.
  • يستطيع التخلص من الهم ويطرد الحزن من قلبه .
  • يساعد في الحصول على رضا الله ويكسب الثواب والحسنات.
  • عندما نذكر الله بشكل دائم نجد الحل للمشاكل والعقد التي مررنا بها وواقفت أمام تحقيق أحلامنا وبلوغ أهدافنا كذلك نشعر بفرح وسلام داخلي يحسن من حالتنا المزاجية.

عرضنا لكم متابعينا إذاعة مدرسية عن ذكر الله كاملة، للمزيد من الاستفسارات؛ راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة، وسوف نحاول الرد عليكم خلال أقرب وقت ممكن.