التخطي إلى المحتوى

متى ينبغي صيانة السيارة ومتي يتم تغيير فلتر زيت السيارة هي أحد الأسئلة التي سيجيبكم عنها موقع شملول.. حيث سنعرض لكم بعض المؤشرات التي تدل على تلف الفلتر باعتباره أحد الأجزاء الهامة، بالإضافة إلى بعض المعلومات المتعلقة بهذا الجزء من السيارة، وذلك في السطور المقبلة.

متى يتم تغيير فلتر زيت السيارة ؟

فلتر الزيت في السيارة أو ما يعرف باسم المرشح هو أحد الأجزاء الداخلية الهامة التي توجد في كافة السيارات على اختلاف الموديلات والأنواع، كما أن وظيفة هذا الجزء تتمثل في تصفية الموائع وتنقيتها داخل السيارة، والتي تعني السوائل والغازات التي تصل إلى محرك السيارة؛ من ثم فيمكننا القول بأن فلتر الزيت هو أحد الأجزاء الأساسية التي لا غنى عنها.

أما عن إجابة سؤال متى يتم تغيير فلتر زيت السيارة فإنها تتمثل في بعض الأسباب، حيث إن مالك السيارة عادةً ما يقوم بتغيير فلتر الزيت حتى لا يختلط الزيت القديم مع الجديد بداخل السيارة، بالإضافة إلى ذلك فإن فلتر الزيت غالبًا ما يفقد قدرته على أداء وظيفته عقب مرور فترة من الزمن.

كما أن انسداد فلتر الزيت بفعل الأتربة والأوساخ في حالة امتلاكك لأحد الفلاتر التقليدية القديمة قد يؤثر على وظائفها بالسلب ومن ثم فإنها عادةً ما تتعطل وتعرضك للخطر أثناء القيادة، وتجدر الإشارة إلى أنه في الغالب الأعم يتم تغيير فلتر الزيت على حسب المسافة التي ستقطعها السيارة أو بالاعتماد على عداد الصيانة المتوفر بها.

لذا ينصح مهندسو السيارات القيام بتغيير الفلتر بعد القيام بتغيير الزيت لـ 4 مرات متتالية، وذلك حتى تمنع انسداده كما ذكرنا.

وفقًا إلى ما سبق ذكره، فإنه يمكنك اقتناء فلتر زيت دائم، حيث إن هذا النوع من الفلاتر يتميز بأنه ذاتي التنظيف، ومن ثم فإنه لن تتراكم به الأتربة والأوساخ، كما أن الفلتر الدائم يتيح لك إمكانية الحصول على زيت صافي، وهو ما ينتج عنه أن تتم وظيفة التشحيم في السيارة على أكمل وجه ودون جهد يذكر.

معلومات عن فلتر الزيت بالسيارة

كما أشرنا فيما سبق أن فلتر الزيت هو أحد الأجزاء الأساسية بالسيارات، كما أن هذا الجزء يكون منفصلًا عن المحرك ويتم ربطه به، بالإضافة إلى ذلك فإنه ينبغي الالتزام بدورية تغيير فلتر الزيت؛ لتجنب وقوع الأعطال بالسيارة.

جدير بالذكر أن فلتر الزيت بالسيارة يضم بعض الأنواع، والتي تتمثل في فلتر الزيت وفلتر الوقود وفلتر الهواء، بالإضافة إلى فلتر التدفق الكامل وهذا النوع من الفلترات يتم تدفق زيت المحرك المندفع من طرمبة الزيت أو ما يعرف باسم مضخة الزيت إلى الفلتر، وعليه فإنه يتم تنقية هذا الزيت وتخليصه من الشوائب والأتربة.

تجدر الإشارة إلى أن فلتر الزيت في السيارة له عمر افتراضي، وعليه فإنه يتلف مع كثرة الاستخدام نتيجة إلى تراكم الأتربة والأوساخ والرواسب العالقة بداخله؛ وهو ما يترتب عليه وجود بعض الأعطال في السيارة وانخفاض مستوى كفاءتها.

عادةً ما يتم تصنيع فلاتر الزيت من الورق أو أنسجة القماش؛ حتى تتمكن من تصفية الزيت وتنقيته، ومن ثم فإنها توضع داخل أماكن محددة في محرك السيارة حتى تؤدي وظيفتها، ويتم إخراجها بنظام القلاووظ من المحرك وذلك في حالة تغييرها أو في حالة استبدالها بفلاتر جديدة، وتعرف تلك العملية باسم عملية الصيانة الوقائية.

أنواع فلاتر الزيت

تعرفنا فيما سبق على موعد تغيير فلتر الزيت بالسيارة.. إذن فقد حان الوقت لنتعرف على أنواع الفلاتر المتاحة من تلك الفلاتر، والتي تتضمن:

  • الفلاتر الأولية: تختص هذه الفلاتر بتصفية الزيت من المحرك بنسبة 100%، ويتم استخدام هذا النوع من فلاتر الزيت عادة في الشركات المختصة بتصنيع السيارات.
  • الفلاتر الثانوية: يمكن لذلك النوع من الفلاتر أن يقوم بتنقية حوالي من 1 – 10% من الزيت الموجود في المحرك، وهو الدور ذاته الذي تقوم بتأديته الفلاتر الأولية، لكن ما يميز هذه الفلاتر هو أنها يمكن تخصيصها من أجل تنقية جزء محدد.. لذا فإن دورها يكون إلى جانب الفلاتر الأولية، فهي لا تمتلك القدرة الكافية على تنقية محرك بأكمله.
  • الفلاتر التقليدية: تعد تلك الفلاتر هي أحد الأنواع التي يتم طرحها من الفلاتر الثانوية.. لكن الأمر الذي يميزها عن غيرها هو كونها تستعمل عدد من أغشية السليلوز التي لها دور فعال في التخلص من الملوثات التي تتسم بصغر حجمها.
  • الفلاتر الحرارية: يتسم ذلك النوع من فلاتر الزيت بكونه يحتوي على إحدى الغرف الحرارية بداخله، والتي تعد وظيفتها الأساسية رفع درجة الحرارة من أجل التخلص من الملوثات والشوائب الموجودة داخل محرك السيارة.
  • الفلاتر المغناطيسية: يعتبر ذلك النوع من الفلاتر من الأنواع قليلة الاستخدام.. يرجع ذلك الأمر إلى كونها غير قادرة على التخلص من الأتربة والشوائب، ولكنها على الجهة الأخرى تمتلك القدرة على التخلص من الشوائب المعدنية.

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا:

مكونات فلاتر الزيت

تحتوي فلاتر الزيت على مجموعة من الأجزاء والتي يتوجب على كل سائق أن يكون على دراية بها والوظيفة التي يقوم كل جزء بتأديتها.. حتى يتعرف على مصدر الخلل عن مواجهته لأحد المشاكل، وفيما يلي سنعرض لكم تلك المكونات بالإضافة إلى وظيفة كلًا منها:

  • لوحة الصنابير: يحتوي ذلك الجزء على عدد مختلف من الفتحات حول فلتر الزيت، ويعد دورها الرئيسي هو إدخال وإخراج الزيت عبرها.
  • صمام الإغاثة: يقوم ذلك الصمام خلال حالات البرد بالعمل على تنقية الزيت وتصفيته؛ حيث إنه يكون كثيفًا ويكون الفلتر غير قادرًا على تنقيته.. لذا يتم إمرار الزيت خلال ذلك الصمام الذي يؤدي مهمة التنقية، من ثم يرسل الزيت إلى المحرك.
  • الوسط المرشح: يزيد ذلك الجزء من كفاءة عملية التنقية، ويرجع ذلك الأمر إلى كونه مكون من بعض الألياف الاصطناعية وألياف السليلوز المجهرية.
  • صمام مضاد للكسر: حال قيامك بإيقاف تشغيل السيارة.. فإن ذلك الجزء يعمل على منع مرور الزيت إلى الفلتر.
  • حد القرص: يعتبر حد القرص من الأجزاء الهامة في فلاتر الزيت، ويرجع ذلك الأمر إلى دوره الفعال في منع مرور الزيت الغير نقي إلى الأنبوب الفولاذي الوسطي.. ويذكر أنه عبارة عن أنبوب أسطواني مصنوع من عدد من المعادن والألياف.
  • الأنبوب الفولاذي الوسطي: تعد وظيفة ذلك الأنبوب الرئيسية هي نقل الزيت الذي تمت تنقيته إلى المحرك.
  • الطيات: تعمل هذه الطيات على زيادة مساحة الفلتر فقط لا غير.

 كنا قد أجبناكم فيما سبق عن سؤال متي يتم تغيير فلتر زيت السيارة والمؤشرات التي تنم عن ضرورة تغييره، كما عرضنا لكم بعض المعلومات الخاصة بهذا الجزء الداخلي للسيارة، ونتمنى أن نكون قد قدمنا لكم الإفادة والنفع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *