الطلاق الإسلامي في أمريكا الطلاق هو أحد المسائل التي توجب عدد من الأحكام الشرعية الهامة والتي تختلف طريقة التنفيذ الخاصة بها وفقا لكل بلد بالتحديد عندما يقع الطلاق الإسلامي على من يقطن في بلد أجنبي غير إسلامي، حيث لا يكتفي هناك بوجوب الطلاق الشرعي الذي يقع بمجرد أن يتلفظ الزوج يمين الطلاق إلا أن له شروط أخرى لإتمامه، وبعد ان تعرفنا في مقالنا السابق على شروط الطلاق في دولة كندا نتعرف اليوم على شروط الطلاق الإسلامي في أمريكا وراي دار الإفتاء في تلك القضية.

فتوى الطلاق الإسلامي في أمريكا

ورد لدار الإفتاء المصرية سؤال من أحد الأزواج المصريين المسلمين المقيمين في إحدى ولايات أمريكا بقيامه بألقاء يمين الطلاق على زوجته وإن الرجل قام بشهادة رجلين مسلمين على وقوع هذا الطلاق ولم يقوم الزوج بمراجعة زوجته خلال فترة العدة إلى انتهت عدتها فهل يعد هذا الطلاق صحيحا وفقا للشريعة الإسلامية؟

وقد جاء رد هيئة الفتوى على هذا السؤال أن هذا الطلاق صحيح، وفقا لأسس الطلاق الإسلامي في بلد أجنبية حيث يتوجب وجود شاهدين عدلين على وقوع الطلاق.

وما دام لم يراجع الزوج زوجته في أثناء فترة عدتها وهي 3 أشهر يكون الطلاق هو طلاق بائن وصحيح، كما أوصت دار الفتوى بمراجعة أحد المراكز الإسلامية الشريعة التي يتبع لها هذا الرجل وفقا لمحل سكنه في أمريكا، حتى يقوم باستخراج وثيقة الطلاق التي تثبت وقوع هذا الطلاق، بالأخص لسهولة هذا الامر الان نظرا لانتشار مراكز البحوث الإسلامية والشريعة في عدد من البلاد الأجنبية بخلاف صعوبتها في السنوات الماضية.

الطلاق في امريكا

الطلاق المدني في أمريكا

ورد سؤال آخر من قبل أحد الأزواج المسلمين القاطنين في أمريكا حيث يقول السؤال أن الزوجة قامت برفع دعوى تطليق في إحدى المحاكم الأمريكية والتي كذبت فيها بقيامي بتطليقها إلا أن القاضي لم ينظر مرافعتي، ومن ثم قامت الزوجة بإجباره على توقيع أوراق الطلاق مع العلم ان الزوج لم يلقي يمين الطلاق على زوجته فما حكم الشرع في هذا؟

وجاءت الإجابة لتبين الامر أنه ما دام الزوج لم يقوم بتلفظ يمين الطلاق على زوجته فإن الطلاق لم يقع بينهما وأنها ما تزال زوجته حتى وان تم توثيق الطلاق على ورق وذلك يختلف عن قيام الزوجة برفع دعوى خلع لتطليق نفسها حيث تقوم المحكمة هنا بتطليق الزوجة من زوجها بناءا على رغبة منها، إلا أن الأمر هنا مختلف حيث قامت الزوجة بالادعاء بأنه قد قام الزوج بتطليقها حتى تضمن إثبات حقوقها الشرعية دون التنازل عنها.

والطلاق الإسلامي الشرعي لا يقع في تلك الحالة كما ذكرنا إلا بتلفظ الزوج ليمين الطلاق واشهاد رجلين عدلين على وقوع الطلاق، وانتشار المراكز الشريعة والإسلامية في مختلف ولايات أمريكا بات وقوع الطلاق الشرعي الإسلامي سهلا وبسيطا حيث يجب التوجه لأحد تلك المراكز الإسلامية لمراجعة الطلاق وإثباته وإصدار وثيقة الطلاق الخاصة به.

وحتى ان حصلت الزوجة على الطلاق بشكل مدني يجب عليها الذهاب لتلك المراكز الإسلامية لإثبات وقوع الطلاق شرعا كما يقع تماما في حالات تطليق الزوجة لنفسها بدعوى الخلع.

الطلاق في امريكا

قانون الزواج والطلاق في أمريكا

قانون الزواج والطلاق بامريكا هو القانون الذي يحتوي على أهم القواعد التي من شأنها القيام بعملية تنظيم أسس الزواج أو الطلاق التي تتم داخل الحدود الامريكية، ومن الجدير ذكره ان تلك القواعد والقوانين تختلف باختلاف الولاية التي يتم بها الزواج والطلاق إلا أن ال50 ولاية بينهما عدد من القواعد والقوانين المتفق عليها والثابتة في بنود الزواج والطلاق.

قانون الزواج في أمريكا

كما ذكرنا ان هناك اختلافات في بنود الزواج وفقا لكل ولاية أمريكية إلا البنود الثابتة والمشتركة تتلخص في؛

وجوب الحصول على رخصة زواج وهى مستند أو وثيقة مثلها مثل رخصة القيادة أو شبيهة بجواز السفر، ويتم إصدارها بحضور احدي الزوجين أو كلاهما للمحكمة و مكتب بلدة الولاية للتوقيع باستخراجها مع دفع الرسوم الخاصة بها، ويتم استلامها أما خلال التسليم المباشر بالأيدي لاحد الزوجين او من خلال ارسالها عبر البريد.

وأهم المتطلبات التي تلزم لاستخراج رخصة الزواج هي؛ رخصة القيادة ان وجدت، بطاقة الهوية صادرة من الولاية نفسها، شهادة الميلاد، جواز السفر، هوية عسكرية، رقم الضمان الاجتماعي، بطاقة تسجيل الأجانب.

الطلاق في امريكا

قانون الطلاق الأمريكي

بعد أن ذكرنا أحد أهم النقاط المرتبطة بقانون إتمام الزواج في أمريكا نتناول أهم النقاط المرتبطة بقانون الطلاق ووقوعه في أمريكا؛

قانون الطلاق في أمريكا ليس له قانون فيدرالي وإنما يتم الحكم عليه من قبل قانون كل ولاية على حدى مع العلم انه في الانتقال بين الولايات يكون معترف بوثيقة الطلاق التي يتم منحها من قبل أي ولاية أخرى، وللحصول على الطلاق من إحدى الولايات يجب أن يكون قد بلغت الحد الادني من الإقامة على سبيل المثال أقصر مدة إقامة في ولاية نيفادا هي 6 أسابيع أي شهر ونصف على الأقل.

وتسمح الولايات بوقوع الطلاق ما دام وقع الطلاق بلا خطأ او عيب أي حالات عدم الوفاق واجماع الطرفين على الطلاق، نذكر لكم احد شروط لإتمام الطلاق في ولاية كاليفورنيا وهي؛

ان مدة الزواج اقل من 5 سنوات، لم ينتج الزواج عن أطفال، لا يمتلك لزوجين عقار للسكن، ولا يستأجرون أي عقار آخر بخلاف المقيمين به، ليس عليهم ديون تتخطي الـ 6000 دولار طوال مدة الزواج، تنازل الزوجة عن دعم الزوج أي النفقة، وجوب الاتفاق في تقسيم الممتلكات إن وجدت مناصفة.

بذلك نكون قد وصلنا لختام مقال اليوم الطلاق الإسلامي في أمريكا ويسعدنا مشاركتكم لنا بالآراء والمقترحات ومزيد من المعلومات التي تتعلق بموضوع المقال في الأسفل مع التعليقات.

X