التخطي إلى المحتوى

مستويات القراءة ومهاراتها, تعد القراءة من أهم المهارات التي يتعلمها الإنسان ويكتسب منها القدرة على الفهم والمعرفة ويتدرج من خلالها حتى يصل إلى قمة المعرفة والتعلم كما تساهم في تنمية الذهن ونضج العقل إلى جانب ذلك تحفز الطاقات الإبداعية للوصول إلى النجاح في الحياة العلمية والعملية.

مستويات القراءة

  • القراءة هي نوع من الممارسة والهوية التي يعتاد عليها الإنسان حتى تصبح مع الوقت جزء من حياته.
  • يتعلم الإنسان من القراءة الكثير من الأمور كما يكتسب معارف ومهارات متعددة تؤهله للنجاح في حياته.
  • يستطيع الإنسان من خلالها اكتشاف مفاتيح التواصل مع الآخرين كما يدرك الأساليب الاقناعية ويصل إلى حل للكثير من المشاكل والصراعات التي يمر بها.
  • وربما لا يعرف الكثير ما هي مستويات القراءة؛ لذلك سوف نعرض لكم أهم هذه المستويات.

مستويات القراءة

المستوى الحرفي

  • هو المستوى الأول في القراءة والذي يستطيع من خلالها القارئ التوصل إلى المعلومات والمعارف التي تم تحصيلها من النصف.
  • يمكن هذا المستوى أيضًا من استبيان ومعرفة المعنى والمغزى الصحيح للفقرات التي يتضمنها الكتاب.
  • يقوم القارئ في هذا المستوى بالتواصل إلى أهم الأفكار والمعلومات الرئيسية التي يتضمنها المحتوى كما يعقد مقارنة في أوجه الاختلاف والمتناقضات.
  • يتمكن أيضًا القارئ في هذا المستوى من اعادة العرض للمعلومات التي توصل إليها أي يقوم بوضع ملخص للأفكار وفقًا لما تكون في ذهنه ومخيلته العقلية.

المستوى التنظيمي

  • هو المستوى الثاني من مستويات القراءة.
  • خلال هذا المستوى يتمكن القارئ من فهم الموضوع المقروء ووضع عنوان رئيسي له.
  • يمكنك أيضًا في هذا المستوى فهم كافة المصطلحات الأعجمية المذكورة واستبيان المفردات اللغوية وفهم المقصود منها.
  • يؤهل القارئ أيضًا لفهم الأحداث وترتيبها بشكل منطقي في عقله كما ينجح في الربط بينهم بطريقة علمية ممنهجة.

المستوى التفسيري والاستنتاجي

  • يستخدم القائ في هذا المستوى من القراءاة القدرات التحليلية الخاصة به ويستطيع معرفة السمات الخاصة بكل شخصية في الأحداث.
  • يفهم أيضًا القارئ المشاعر المختلفة والمراحل المتباينة التي عاشتها الشخصيات كما يفهم القوة الخفية التي تقف خلفهم.
  • يستطيع القارئ أيضًا في هذا المستوى التوصل إلى النتائج واستخراج الاستنتاجات المناسبة.
  • كما يدرك الأفكار والرؤى الخفية التي يقصدها الكاتب من الرواية أو القصة.
  • وأخيرًا يتم التوصل أيضًا إلى الهدف العام الذي يريد الكاتب ايضاحه.

المستوى النقدي

  • وهو المستوى الذي يقوم فيه القارئ بإيضاح رؤيته النقدية كما يوضح رؤيته ومدى قناعاته بالأحداث ويفرق بين ما هو حقيقي وما هو خيال.
  • يستطيع أيضًا التفريق بين الأراء والمعلومات المؤكدة المذكورة داخل الكتاب والآراء الموضحة التي تعبر عن وجهات النظر والتخيلات الخاصة بالكاتب.
  • يتوصل أيضًا القارئ إلى تحديد دقيق للأفكار والأهداف الرئيسية التي تم الإشارة إليها.
  • يتم أيضًا الوصول إلى حكم دقيق عن أهمية النص وجدته و قيمته إضافة إلى تسلسل الأفكار وحجم ارتباطها بالواقع.

المستوى الإبداعي

  • يعتمد هذا المستوى من مستويات القراءة على حجم مهاراته وقدراته على تحليل الأحداث والربط بينهم بهدف وضع تصور دقيق للنهاية.
  • يحكم أيضًا القارئ في هذا المستوى على الأحداث بشكل أكثر موضوعية كما يرتبها بصياغة جديدة أكثر موضوعية.
  • يستطيع أيضًا القارئ الوصول بمستوى فكره الابداعي إلى وضع وتصور حبكة درامية أخرى ونهاية منطقية لتسلسل الأحداث كما يتمكن من ترجمة النص إلى لغات أخرى.

مستويات القراءة

أنواع القراءة

تنقسم القراءة حسب أنواعها إلى أثنين هم:

القراءة الصامتة

  • في هذا النوع يعتمد القارئ على النظر إلى الفقرات وقراءتها بالعين والملاحظة الدقيقة للمعاني والمصطلحات.
  • ولا يحتاج هذا النوع إلى بذل مجهود كبير .
  • كما يساعد في تحصيل أكبر قدر من المعارف والمعلومات.

القراءة المرتفعة

  • تتم من خلالها رفع الصوت وتكرار النص وهي تشكل نوع من الحفظ.
  • وهي تعتبر من أجمل أنواع القراءة وتساهم في وضع التصورات للمعاني والأفكار والرموز.
  • ولعل من أهم الأمثلة عليها الإلقاء الشعري.

أهداف القراءة

تمثل القراءة أهمية كبيرة كما تسعى إلى تحقيق مجموعة من الأهداف المتمثلة في:

  • القراءة تمثل وسيلة وحاجة رئيسية للإنسان تساعده على تنمية مهاراته وقدراته المختلفة.
  • تلعب دور كبير في تنمية معارفه حيث إنها تعد غذاء للعقل وإشباع للروح.
  • تلبي رغبة الإنسان في التعلم وتساعده على تطوير ذاته وتمنحه الفرصة لإستغلال قدراته بشكل صحيح.
  • لا يمكن الاستغناء عن القراءة لتطوير المجتمعات والنهوض بها.
  • تساعد القراءة الإنسان على تحقيق الترقي في العمل وتمنحه الفرصة لتقلد الوظائف الهامة والحيوية وتفتح أمامه الطريق للنجاح.
  • القراءة تفتح السبيل أمام الإنسان وتتيح أمامه الوسائل المختلفة لحل المشاكل التي تقابله في الحياة.
  • ترتفع مهارات الذكاء وقدرات التحليل لدى الشخص القارئ مقارنة بغيره.
  • تعمل على تفعيل عملية الاتصال المجتمعي وتساهم في إلغاء القيود والتخلص من المعوقات التي تعرقل هذا الأمر.
  • كما تلغي القراءة الحواجز المجتمعية والفرق بين الطبقات ويصبح الجميع أسوياء لا فرق بينهم.

عرضنا لكم متابعينا مستويات القراءة ومهاراتها، للمزيد من الاستفسارات؛ راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة، وسوف نحاول الرد عليكم خلال أقرب ممكن.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *