بحث عن التواصل الاقناعي مع الآخرين, يعد الاقناع أحد المهارات المستخدمة والتي يتقنها العديد من الأشخاص ويعتمدون عليها في تحقيق التواصل الفعال مع الآخرين والتأثير عليهم لتبني مواقف بعينها دون غيرها وتبديل استجابتهم للمواقف والأمور التي يتعرضون لها، ويحتاج الاقناع إلى مجموعة من أساليب التواصل التي سوف نعرضها لكم فيما يلي.

بحث عن التواصل الاقناعي

  • يهدف التواصل الاقناعي في المرتبة الأولى إلى تغيير السلوك وتعديله وذلك من خلال البحث في شخصية الإنسان والتأثير في قدراته العقلية واستمالاته العاطفية.
  • وغالبًا ما يتم تطبيق العمليات الاقناعية في المواقف التي يجب القيام بها لتعديل سلوك الفرد المستهدف.
  • ويقترن الإقناع بالاجبار ولكن يكون بشكل غير مباشر بحيث يتم دعم وتوجيه السلوك الإنساني لتبني اتجاه ما دون ممارسة أي نوع من الضغوطات.

التواصل الاقناعي

تعريف التواصل الاقناعي

  • هي العملية التي يتم فيها توظيف الحواس بهدف تعديل سلوكيات الفرد لتبني موقف معين.
  • وقد يتم الاعتماد عليه لدعم استجابة ما وترشيد السلوكيات الإنسانية تجاه موقف ما.
  • وتختلف وسائل التواصل الاقناعي تبعًا لاختلاف البيئة والنشأة التي تأثر بها الفرد منذ صغره.

مداخل الاتصال الاقناعي

توجد عدة مداخل للاتصال الاقناعي وهي تنقسم إلى:

  • عملية الاتصال الإقناعي
  • الإقناع وعملية تغيير الاستجابات
  • الإقناع وعملية تكوين استجابات
  • مقاومة الاتجاهات المتصلة بالذات للتغيير

الإقناع وعملية تدعيم الاستجابات

  • يصعب على الشخص المرسل توقع نوع الاستجابة التي سوف تصدر عن الشخص المستقبل نتيجة التعرض لمنبه ما.
  • وعند القيام بعملية التواصل الاقناعي يمكن اعتبار رد الفعل الخاص بالشخص واحد من ضمن هذه الاستجابات.
  • وتصدر الاستجابة بعد عمليات التواصل الاقناعي خاصة عندما يتعاطى الفرد مع أشخاص محددين لديهم خبرات في مجالات الحياة حيث يتفاعل معهم ويعطي ردود فعل ايجابية.
  • وأكبر مثال على ذلك عمليات التعليم للطفل منذ الصغر والذي يتم من خلالها حثه على تبني ردود واستجابات معينة على الأفعال والسلوكيات.
  • ويتطلب دعم الاستجابة أن يتحلى الشخص المرسل بالقدر الكافي من المصداقية التي تجعله يحظى بثقة المستقبل ومن ثم يؤثر فيه.

الإقناع وعملية تغيير الاستجابات

  • مما لاشك فيه إن عمليات التواصل الاقناعي تهدف في الأساس إلى تعديل بعض السلوكيات وتغير ردود الأفعال الغير مناسبة.
  • مثال أساليب الإقناع المستخدمة لتغيير الاستجابات الخاصة بالمدخنين وردعهم عن هذا الأمر.
  • وطبقًا لذلك تهدف هذه العمليات إلى إحداث تغيير في السلوك الخاص بالفرد وحثه على تبني اتجاه معين أكثر ايجابية.
  • وتدعم عمليات تغيير الاستجابات احداث تعديل بسيط في السلوك الإنساني بعيدًا عن عمليات التغيير الكلي التي يصعب تحقيقها.

مقاومة الاتجاهات المتصلة بالذات للتغيير

  • يرتبط هذا المدخل بمدى اقتناع الشخص بالأفكار والاتجاهات حول الموضوع محل النقاش.
  • وطبقًا لذلك يصعب تغيير استجابات الأشخاص حول المواضيع التي تتصل أفكارهم به في اتجاه معين .
  • ومن المعروف ان الاتجاهات المتصلة بالذات تعمل على مقاومة كافة أشكال وسبل التحول.

حدوث تغيير طفيف على الاتجاه

  • يعمل البعض على استخدام وسائل الإعلام لتبني موقف معين ايجابي تجاه قضية معينة.
  • ومن هنا يتم العمل على إحداث تغيير طفيف على الاتجاه بواسطة استخدام المداخل الاقناعية.
  • ويدعم ذلك قدرة بعض الأشخاص على التأثير فيهم من خلال استخدام مداخل اقناعية متعارضة.
  • ويكون التحول في الاتجاه والسلوك طفيف.

عناصر التواصل الاقناعي

لكي تنجح عمليات التواصل الاقناعي وتحقق الهدف المرجو منها يجب أن تعتمد على مجموعة من العناصر التي سوف نعرضها لكم عبر التالي:

التواصل الاقناعي

مصدر المعلومات

  • هو الشخص الذي يتولى عملية ارسال المعلومات إلى شخص واحد أو مجموعة أشخاص.
  • ومصدر المعلومات قد يكون فرد واحد أو مجموعة أفراد أو مؤسسة أو هيئة أو شركة .
  • وقد يحمل توجيه الرسالة شخص واحد ولكنه يتعاون مع مجموعة من الأشخاص في إرسالها وتوجيهها وصياغتها بالشكل المناسب.

المعلومات المرسلة

  • هي الرسالة التي يوجهها مصدر المعلومات ويهدف من خلالها إلى دعم الاستجابة أو تغييرها.
  • وهذه المعلومات قد يتم توجيهها في شكل مكتوب أو شكل منطوق على حسب الوسيلة المستخدمة والهدف منها.
  • ويتم دعم هذه المعلومات بالوثائق والأدلة التي تسرع من الاستجابة لها.

المستقبل للمعلومات

  • تهدف عمليات التواصل الاقناعي إلى ايصال المعلومات إلى مستقبل بهدف التأثير في استجابته للموضوع وحثه على تبني اتجاه معين.
  • والمستقبل للمعلومات قد يكون شخص واحد أو مجموعة أشخاص أو هيئة أو مؤسسة أو جمعية.

طريقة الإرسال

  • يستخدم المصدر بعض الوسائل بهدف ارسال المعلومات وتحقيق الاستجابة المطلوبة.
  • وتختلف الوسائل المستخدمة في توصيل المعلومة طبقًا لنوعها والهدف من إرسالها.
  • وتختلف طريقة الارسال طبقًا لطبيعة المعلومات وحجمها والهدف منها.

الاستجابة أو التأثير

  • يقصد بها استجابة الشخص على المعلومات التي تلقاها.
  • وتختلف هذه الاستجابة طبقًا لاختلاف نوع الرسالة ومدى أهميتها بالنسبة للشخص المتلقي.
  • وينتظر المصدر هذه الاستجابة لتحديد نوع التعديلات التي من المقرر اجراؤها على الرسالة.

التأثير بالسلوك

  • بالطبع يختلف حجم التأثير بالسلوك من شخص لآخر حيث تتنوع الاستجابات ما بين قوية وضعيفة طبقًا لمدى أهميتها بالنسبة للمتلقي.
  • وقد يصدر البعض استجابة طويلة المدى على عكس البعض الآخر الذي قد يصدر تأثير وردة فعل قصيرة المدى.

عرضنا لكم متابعينا بحث عن التواصل الاقناعى مع الآخرين، للمزيد من الاستفسارات؛ راسلونا عبر التعليقات أسفل المقالة، وسوف نحاول الرد عليكم خلال أقرب وقت ممكن.

X