التخطي إلى المحتوى

اهداف برنامج خصائص النمو ، يعد واحد من البرامج الهامة التي تبناها علم نفس الأطفال لدراسة المراحل العمرية والتعليمية التي يمر الأطفال بها، وعلم النفس التربوي له ضلع كبير في إطلاق برنامج النمو للاهتمام بكل ما يتعلق بالطالب من حيث رغباته وهواياته وأحلامه وما يرغب أن يكون عليه في المستقبل.

ويهدف إلى الاهتمام بالطلاب ومراحل النمو المختلفة التي يمر بها كل طالب، وتهتم تلك الدراسة بالكثير من الجوانب حتى ينشئ إنساناً طبيعياً وطموحاً يستطيع تحمل كل ما يواجه فيما بعد.

تعريف النمو

برنامج خصائص النمو

  • يذكر التعريف البيولوجي للنمو أنه كل ما يتعلق بالمتغيرات الجسمانية التي تحدث للإنسان في المراحل العمرية المختلفة بداية من مرحلة الطفولة وحتى بلوغه مرحلة الشباب.
  • وأما عن تعريف النمو من الناحية النفسية فهو ما يتعلق بوصول الإنسان بمرحلة النضج وتصالحه مع نفسه وتفاعله مع العالم الخارجي.
  • لأن تلك الفترة تشهد مجموعة من المتغيرات والتي تحدث داخل جسده بانتظام من ناحية العقل والسلوك والانفعال والحركات وغيرها.

مراحل نمو الإنسان

مرحلة ما قبل ميلاد الطفل

شاهد أيضا:
  • وهي المرحلة التي يكون فيها الإنسان جنين وتتكون فيها كل أعضاء جسمه وتتكون فيها كل الأعصاب والخلايا.
  • وتستمر هذه المرحلة في رحلة قدرها مائتان وثمانين يوماً حتي يوم الولادة.

مرحلة رضاعة الطفل

  • ويطلق عليها مرحلة المهد وهي الفترة التي خرج فيها الطفل من رحم أمه ويكون كل بنيان جسده طبيعي وضعيف في نفس الوقت بالنسبة للعظام والعضلات.
  • وتوجد بعض الفروق التي يختلف بها كل طفل عن الآخر مثل البكاء والرضاعة والوزن والحجم والصراخ والطول.
  • ويتغير فيها شكل الطفل وملامح الوجه ويزيد طول الشعر والجسم إلى جانب زيادة الوزن، وتستمر رحلة المرحلة هذه حتى يبلغ الطفل عمر العامين.

مرحلة رياض الأطفال

  • وتعرف أيضاً بمرحلة الطفولة المبكرة وهي التي تسبق إلتحاق الطفل بالمدرسة.
  • ويمر فيها بمجموعة من التغيرات في الجسم والعقل والحركة والإدراك والانفعال.
  • ويبدأ فيها بتعليمه مبادئ القراءة والكتابة بالاستعانة ببعض ألعاب المهارات، والتفاعل مع الأشخاص المحيطين به غير من يعرفهم من أفراد أسرته.
  • وتستمر الرحلة في تلك المرحلة من عمر الثلاثة سنوات وحتى عمر الخمس سنوات.

مرحلة الطفولة الوسطى

  • وتبدأ بدخول الطفل إلى الصف الأول الابتدائي ولهذا أطلق عليها اسم المرحلة الابتدائية.
  • وتكون البداية فيها بالتعرف على المجتمع المدرسي وعن ماذا يدور حوله ويتعرف على أصدقاء جدد ومعلمين جدد يستمرون معه لسنوات.
  • وتبدأ أفكاره في الظهور وتتكون المرحلة الأولى في بناء شخصيته،.
  • وتختلف رغبات الطفل واحتياجاته في تلك المرحلة ويبدأ في مهمة البحث عن أسرار جديدة وهوايات جديدة.
  • وتظهر عليه بعض الاختلافات في الجسم والعقل،.
  • وتستمر هذه المرحلة في رحلة تبدأ مع عمر السادسة وتنتهي مع عمر الثانية عشر.

مرحلة البلوغ

  • وتسمى أيضاً بمرحلة ما قبل المراهقة يبدأ الطفل في النظر لكل ما يدور حوله بواقعية.
  • حيث يتخلى تماماً عن النظرة الخيالية التي تتكون في عقول وأعين جميع الأطفال في مرحلة الطفولة.
  • وتحدث له مجموعة من الاضطرابات والتوتر والقلق.
  • وهذه المرحلة تختلف فيها الفتيات عن الذكور.
  • وتستمر هذه الرحلة بداية من عمر الثالثة عشر عاماً وفي بعض الأحيان تكون قبل ذلك العمر.

مرحلة المراهقة

  • وتعد واحدة من أخطر المراحل التي يمر الإنسان بها.
  • لأنه يبدأ في التعرف على كل ما هو متاح أمامه.
  • وأصبح التطور التكنولوجي يسهل عليه هذا الأمر.
  • والمعروف أن هذه المرحلة ينضج فيها تفكير وعقل الإنسان عما كان عليه من قبل.
  • وفترة المراهقة نجدها مختلفة في كل مجتمع عن الآخر ويرجع ذلك لتأثر كل إنسان بالثقافة والحضارة التي يقوم عليها شعبه.
  • وتظهر فيها العديد من التغيرات في الجسم والحالة النفسية ويكون فيها اختلاف تام ما بين الفتيات والذكور.

مرحلة الرشد:

  • هي المرحلة التي ينسجم فيها العقل والجسد والروح وكل وظائف الجسم اجتماعيًا وفيسيولوجيًا بشكل مطلق.
  • وهذا يساعد الإنسان على فهم كل الأحداث التي تدور في دورة الحياة مع التناقضات التي تصل إلى حد التعقيد.
  • ويكون مسئولاً فيها عن قراراته ويتحكم في حياته ويسيرها كيف يشاء دون تدخل من أحد.
  • وهذه المرحلة يطلق عليها مرحلة الشباب وتبدأ في سن الخامسة والعشرين وتظل قبل أن يبلغ الإنسان مرحلة الشيخوخة.

اهداف برنامج خصائص النمو

  • عمل حملات توعية لكل الآباء والأمهات عن ما تعنيه خصائص برنامج النمو وكيف تختلف في كل مرحلة ينمو فيها الطالب ويكبر فيها عمره.
  • إعطاء دورات إرشاد وتوعية لكل المعلمين وللعاملين في مجال التعليم بالطريقة المناسبة التي يجب أن يتعامل بها مع الطالب واحتياجاته في كل مرحلة عمرية وذلك بما ينص عليه برنامج النمو وخصائصه.
  • توجيه ولي الأمر عن الأسلوب التربوي السليم الذي يجب أن يستخدمه في تربية أطفاله بالإضافة إلى الطريقة الصحيحة التي يتعامل بها معهم ويكون ذلك بمراعاة اختلاف مراحل العمر التي يدخل فيها كل طفل.
  • يجب أن يعي كل مسئول قائم على هذا البرنامج نوعية المشاكل التي تصاحب كل مرحلة نمو وكل التغيرات والاضطرابات التي تصاحبها، كي يكون لهم المقدرة أن يتعاملوا مع كل الطلبة والطالبات بمختلف المراحل التعليمية.
  • ويجب وضع برنامج للطلاب لتعريفهم بخصائص النمو وكيف تختلف في كل مرحلة عمرية يصلون إليها كي يتمكنوا من التعامل معها والتأقلم مع طبيعتها وما تفرضها عليهم كما هي.
  • يجب أن يتم وضع خطط وبرامج ترشد كل الطلاب والمعلمين وأولياء الأمور وغيرهم بما يتناسب ويتطابق مع ما تهدف إليه خصائص النمو.

أهمية دراسة خصائص النمو

  • تعد دراسة خصائص النمو واحدة من أهم الخطوات التي يحتاج إليها الطلاب في كل المراحل التعليمية وخاصة أنها تشهد كل مراحل النمو التي يمر بها الطالب.
  • تقدم هذه الدراسة كل البيانات والتفاصيل والإرشادات التي يحتاجها الطلاب حيث يتم شرحها بأسلوب تربوي بما يتوافق مع نفسية الطلاب في هذه المرحلة.
  • تهدف إلى التعرف على الخصائص التي تتكون منها شخصية كل طالب ومراحل نضوجها.
  • تحاول الدراسة أيضاً معرفة كل المتطلبات الخاصة بكل مرحلة نمو ينتقل إليها الطلاب.
  • التعرف على الاحتياجات التي يحتاج إليها كل طالب لأن معرفتها تترك أثراً كبيراً في الطريقة التي يتشكل عليها سلوكه.
  • تهدف الدراسة إلى معرفة كل الفروق بين كل الحالات التي يكون فيها السلوك طبيعي أو غير طبيعي وكيف يتم دراستها ووضع التقييم المناسب لكل حالة منها إلى جانب توفير كل خدمة يحتاجون إليها.

خصائص النمو للمرحلة الابتدائية

خصائص النمو الجسمي أو النمو البطيء:

  • يزيد طول الجسم حيث يتراوح ما بين 135 سم وحتى 177 سم.
  • تكون حركة العضلات وقوتها ضعيفة.
  • تنمو بها الغدد التناسلية داخل الجسم لأنه على وشك أن يدخل لمرحلتي البلوغ والمراهقة.

النمو الحركي:

  • يتنقل الطالب ويتحرك خلال هذه المرحلة بكل راحة دون أن تظهر عليه أي آثار للتعب والإنهاك.
  • تزداد معدلات الحركة في هذه المرحلة العمرية ويكتسب الطالب فيها كل مهارة جديدة بصورة سريعة.
  • تفضل الطالبة أن تتعلم صناعة الأعمال اليدوية والتعرف على شغل المنزل مع التعرف على كل أنشطة الجمال.
  • ويفضل الطالب الاتجاه إلى تجربة الألعاب التي تقوم أفكارها على المغامرة وخطط الاستكشاف.
  • يزداد فيها نمو عضل الجسم سواء كان كبير أو صغير وهذا يجعل الطفل يسيطر على حركات الجسم بشكل كبير.

النمو الحسي:

  • لا تصل حاسة البصر في هذه المرحلة العمرية إلى مرحلة نموها الكامل.
  • يستطيع الطالب أن يستخدم كافة حواسه الخمسة بشكل عام.
  • تشهد كل الحواس تطور كبير ومستمر في هذه الفترة.
  • يعاني بعض الأطفال في هذه المرحلة من قصر أو طول في النظر.

النمو الانفعالي:

  • تكون لدى الطالب المقدرة أن يحقق لنفسه الاستقرار والهدوء الانفعالي.
  • يستطيع أن يصل لمرحلة من الثبات الانفعالي.
  • يتمكن من الاعتماد على صفة ضبط النفس إلى جانب تحكمه في إنفعالاته وقت الغضب.

النمو اللغوي:

  • يتمكن الطلاب من التفريق بين الكلمات التي بينها تضاد والكلمات التي بينها ترادف.
  • تتطور لديه مهارات النطق واللغة بشكل ملحوظ.
  • يستطيع التعبير عما يريد بالكتابة أو بصورة تحريرية.
  • يستخدم أساليب المنطق عند التعبير رأيه ولكن بما يناسب عمره.
  • يستطيع أن يقوم بكتابة وتركيب جمل كبيرة وطويلة ويربط بينها ويعرف شكل كل جملة وكل معنى كل كلمة بها.

النمو الخلقي:

  • يفهم معنى احترام الأكبر سناً وأن تبادل الاحترام بينه وبين الآخرين خطوة صحيحة في طريق السلوك القويم.
  • يجب أن يميز بين الأفعال الصحيحة والأفعال الخاطئة.
  • أن يتعرف على صفات الأخلاق الحسنة مثل الأمانة والصدق.
  • يجب أن يتعلم كيف يتعامل مع كل الأشخاص المحيطين به بداية من أفراد أسرته مرورا بأصدقائه وزملائه في المدرسة ومعلميه.

وفي ختام موضوع أهداف برنامج خصائص النمو نستنتج بأهمية هذا البرنامج لكيفية التعامل الصحيح مع الأطفال في المراحل العمرية المختلفة لهم.

الزوار شاهدو أيضا:

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *