التخطي إلى المحتوى

حكم زواج المتعة في الشريعة الإسلامية ما مفهوم زواج المتعة وحكم الدين الإسلامي عليه والرد على التساؤل حول اباحة الرسول صل الله عليه وسلم له وتحريمه بعد ذلك كل تلك التساؤلات وأكثر التي تدور حول زواج المتعة وأيضا النصوص الشرعية التي تؤكد على حكمه نتناولها خلال موضوع اليوم فلنتابع القراءة.

حكم زواج المتعة

نعلم جميعا ان الأصل في الزواج هو الدوام ما دام الزوجان باقيان وعليه فإن الدين الإسلامي قد حرم زواج المتعة واقر ببطلان عقده لما فيه من هدم الاسرة وتشتت الأبناء الناتجين منه ونكبة لهم، والدليل على حرمة زواج المتعة قول رسول الله صل الله عليه وسلم

(إِنِّي قَدْ كُنْتُ أَذِنْتُ لَكُمْ فِي الاسْتِمْتَاعِ مِنْ النِّسَاءِ، وَإِنَّ اللَّهَ قَدْ حَرَّمَ ذَلِكَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ، فَمَنْ كَانَ عِنْدَهُ مِنْهُنَّ شَيْءٌ فَلْيُخَلِّ سَبِيلَهُ، وَلا تَأْخُذُوا مِمَّا آتَيْتُمُوهُنَّ شَيْئًا) رواه مسلم

زواج المتعة

شاهد أيضا:

 

مفهوم زواج المتعة

أما عن المقصود من زواج المتعة وهو احد العقود المؤقتة في الزواج بمعنى عقد النكاح محدد المدة ولا ترث فيها الزوجة التي توفي عنها زوجها خلال مدة العقد ويقع الطلاق مباشرة مع نهاية مدة العقد المحددة، وقد اختلفت في شرعيته عدد كبير من الطوائف حيث اجتمع أهل السنة والجماعة والزيدية والاباضية على كونه محرم شرعا حتى قيام الساعة، إلا أن جمهور الشيعة الامامية قد شرعوا كونه عقد حلال.

زواج المتعة

ضوابط وشروط زواج المتعة

اما عن الضوابط والشروط الخاصة بزواج المتعة فهى كالتالي؛

  • أن يقبل الطرفين الرجل والمرأة كما يشترط أن يوافق ولي أمر الفتة وذلك في كونها فتاة بكر مع العلم انه مكروه زواج المتعة بفتاة بكر.
  • من ضمن الأحكام والضوابط كذلك أن المتمتع بها لها عدة في حالة الطلاق مثل المرأة المطلقة في العقد الصحيح إلا ان الفرق ان المطلقة عدتها ثلاث حيضات أو 3 شهور بينما المتمتعة عدتها حيضتين أو 45 يوم، أما العدة في حال توفي عنها زوجها فتقع عليها مثل عدة المرأة الأرملة وهي 4 شهور و10 أيام.
  • لا نفقة ولا ميراث للمرأة المتمتع بها الزوج، ولكن إذا تم إضافة بند للعقد بوجوب حصول المتمتعة على النفقة والميراث كان لها مثل الزوجة الدائمة عليه.

حكم زواج المتعة في السنة

أما عن حكم زواج المتعة عند أهل السنة فقد روي أن رسول الله صل الله عليه وسلم أنه نهى عن زواج المتعة في يوم خيبر واباحه بعدها في غزوة الفتح ونهى عنه بعدها بالتحديد في اليوم الثالث، وفي حجة الوداع نهى عنه واكد الأمر، واستنادا على ما سبق قول الربيع بن سليمان أنه سمع الشافعي يقول: لا أعلم في الإسلام شيئا أحل ثم حرم ثم أحل ثم حرم غير زواج المتعة.

السبب وراء تحريم المتعة بعد إباحتها

أما عن الرد على التساؤل المتعلق بالسبب وراء تحريم رسول الله صل الله عليه وسلم المتعة بعد إباحتها والإجابة هي؛

أن سكوت سيدنا محمد (ص) وعدم تحريمه لزواج المتعة انه كان احد أنواع الزواج المتعارف عليها في أيام الجاهلية وكان الامر مستقر في نفوس الناس وقتها مثله كما شرب الخمر والميسر إلا أنه وفر نزول التحريم الرباني بخصوص زواج المتعة فرض التحريم.

زواج المتعة

دليل تحريم زواج المتعة في القرآن

هناك العديد من الأدلة التي نستدل منها في القرآن الكريم على تحريم زواج المتعة ومنها؛

  • قال الله تعالى في سورة النساء : فَمَا اسْتَمْتَعْتُم بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُم بِهِ مِن بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا (24) حيث يتضح من الآية الكريمة التي تبين مغزى زواج المتعة كون الاجر يختلف عن المهر والأجر هنا يأتي بعد الفيض والاستمتاع.
  • {ومن لم يستطع منكم طولا أن ينكح المحصنات المؤمنات فمما ملكت أيمانكم من فتياتكم المؤمنات} هناك من فسر تلك الآية على أنها جواز زواج المتعة وهذا غير صحيح حيث انه بالمنطق كيف ينهي الله تعالي الجماع والنكاح بالامة ويبيح متعتها في نفس الوقت وهو قول زور وبهتان وافتراء على الله
  • {وليستعفف الذين لا يجدون نكاحا حتى يغنيهم الله من فضله} هنا الأمر واضحا كون الله جل وعلا قال وليستعفف الذي لا يستطيع الزواج وإذا كانت المتعة حلالا فلم لم يقل ليستمتع على الرغم من كون زواج المتعة غير مكلف.

تحريم زواج المتعة في السنة

ورد في السنة النبوية أن رسول الله صل الله عليه وسلم قد أحل زواج المتعة في غزوات وحرمها في أخري مثل وقع في غزوة خبير عندما حرمت المتعة وبعدها في غزوة الفتح أباحت لتحرم بعدها مرة اخرى

عن سَبُرَة الجهني رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يا أيها الناس إني قد كنت أذنت لكم في الاستمتاع ألا وإن الله قد حرمها إلى يوم القيامة، فمن كان عنده منهن شيء فَلْيُخَل سبيلها، ولا تأخذوا مما آتيتموهن شيئاً ) رواه الأمام مسلم ( ج 4 ص 134 ).

عن ابن عمر قال: لما ولى عمر بن الخطاب، خطب الناس فقال : إن رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم  أذن لنا في المتعة ثلاثا، ثم حرمها، والله، لا أعلم أحدا يتمتع وهو محصن إلا رجمته بالحجارة، إلا أن يأتيني بأربعة يشهدون أن رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم  أحلها بعد إذ حرمها

زواج المتعة عند العلماء

أجمع العلماء والفقهاء على تحريم زواج المتعة شكلا ومضمونا وكون العقد باطلا وذلك لان النبي (ص) نهى عنه وكذلك أقره الخلفاء الراشدون من بعده كما اجمع العلماء من بعدهم على تحريمه وعلى رأسهم الإمام النووي والقرطبي وابن المنذر والشوكاني والمازري، مما ينقل إجماع جميع ما سبق على تحريم زواج المتعة من الأساس والنهي عن الإقدام عليه.

قال تعالى ” الَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ (5) إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ (6) فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاء ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ (7) وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ (8)سورة المؤمنون

زواج المتعة عند الشيعة

يرى أغلب أهل الشيعة أن زواج المتعة غير محرم من قبل رسول الله صل الله عليه وسلم وإنما الي قام بتحريمه هو سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه إلا ان هذا الامر غير مناف وقد أثبت عدم مصداقيته بالدليل في أكثر كتب الشيعة؛

  • قال سيدنا علي بن أبي طالب رضي الله عنه ( حرم رسول الله صلى الله عليه وسلم نكاح المتعة ولحوم الحُمُر الأهلية يوم خيبر )
  • كذلك رد الإمام الصادق (جعفر بن محمد) عندما سأله الناس عن زواج المتعة فقال أنه من الفواجر .
  • وعلى الرغم من كل الأدلة السابقة والتي تؤكد على تحريم زواج المتعة في مختلف المذاهب وأصول العلم والدين إلا أنه مازال غالبية الشيعة يقومون به وهذا مناف للشريعة الدين الإسلامي.

الإفتاء حول زواج المتعة

  • ورد من دار الإفتاء الرد حول الخلاف القائم في تحريم زواج المتعة من عدمه وهو كونه محرم استنادا لحديث رسول الله صل الله عليه وسلم (إِنِّي قَدْ كُنْتُ أَذِنْتُ لَكُمْ فِي الاسْتِمْتَاعِ مِنْ النِّسَاءِ، وَإِنَّ اللَّهَ قَدْ حَرَّمَ ذَلِكَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ، فَمَنْ كَانَ عِنْدَهُ مِنْهُنَّ شَيْءٌ فَلْيُخَلِّ سَبِيلَهُ، وَلا تَأْخُذُوا مِمَّا آتَيْتُمُوهُنَّ شَيْئًا) رواه مسلم
  • وقال الله تعالى (وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى . إِنْ هُوَ إِلاّ وَحْيٌ يُوحَى) النجم فهو بذلك دليل قاطع على تحريمها من الأساس، وحتى نخاطب العقل تفكر معي قليلا في أمر هذا الزواج حيث ستجده شبيه بمن يقوم باستئجار امراة لفعل الفاحشة معها ولا يمد للزواج بإي صلة لكونه لا يحتوي على أساسيات الاستقرار وبناء الأسرة.

إلى هنا نكون قد وصلنا لختام مقال اليوم ويسعدنا ان نستقبل آرائكم وافكاركم أسفل المقال مع التعليقات.

الزوار شاهدو أيضا:

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *