التخطي إلى المحتوى

شاب فعل جميع المعاصي والمحرمات ويريد التوبة من منا معصوم من ارتكاب الذنوب أو الوقوع في فاحشة وارتكاب اثم او معصية لا يوجد أحد لأن الكمال والعزة لله وحده جل وعلا ولكن ليست العبرة بارتكاب المعاصي بل العبرة بالرجوع إلى الله عز وجل والندم والتوبة النصوحة وعليه قد اعدادنا لكم اليوم أهم النقاط والأمور التي علينا فعلها من أجل التوبة النصوحة لله تعالى قبل فوات الأوان.

شاب فعل جميع المعاصي والمحرمات

كثيرا منا بعدما سولت له نفسه ارتكاب وفعل الفواحش والمحرمات سواء صغائر الذنوب أو الكبائر منها يرغب من داخله في التوبة والرجوع إلى الله عز وجل إلا ان شيطانه في ذلك الوقت يهيئ له أنه ليس له توبة أو انه توبته غير مقبولة وذلك حتى يمنعه من الرجوع إلى الله وللرد على سؤال موضوعنا اليوم بالنسبة لمن ارتكب كافة الفواحش والمحرمات ولا يصلي سواء رجلا كان أو امرأة هل له توبة ؟

  • والإجابة جاءت صريحة وواضحة من رحمة الله تعالى بعباده أن باب التوبة مفتوح في كل وقت وحين ورحمة الله واسعة تشمل كل عباده وسبحانه فهو من أطلق على نفسه أسم الرحيم الغفور الرؤوف وقد قال الله تعالى في كتابه العزيز

( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (53) وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنْصَرُونَ )الزمر/53-54 .

  • وتعد تلك الاية الكريمة من أكثر الآيات توضيحا على أن التوبة للجميع بلا أي استثناء مهما بلغت الذنوب وكبرت بشرط أن تكون توبة نصوحة لوجه الله عز وجل .

التوبة

شاهد أيضا:

خطوات التوبة إلى الله

بعد ان علمنا ان باب التوبة مفتوح وميسر لكل من أراد التوبة قبل أن يلقى الله عز وجل على معصيته تلك نذكر لكم الان شروط التوبة النصوحة باذن الله ؛

  • أول تلك الخطوات هي أن تقوم بالإقلاع عن هذا الذنب او الفاحشة فورا وان تقوم بالاستغفار منه.
  • ان تندم وتستشعر الندم من كل قلبك على ما اصرفت به من ارتكاب لتلك الفواحش والمعاصي.
  • ان تعزم وتعقد النية والعزيمة على ترك كافة الذنوب والمعاصي ولا تعود إليها أبدا .
  • إذا كان من ضمن تلك الذنوب تعرض آخرين للظلم بسببك أو أخذك حقوقهم عليك كشف الظلم عنهم وارجاع كافة الحقوق لأصحابها وطلب العفو والصفح منهم.

التوبة

شروط قبول التوبة

من أهم الشروط للتوبة النصوحة لوجه الله تعالي ؛

  • أن يكون العاصي قد ترك المعصية وهذا الذنب من أجل مرضاة الله عز وجل فقط وليس لفقده القدرة على ارتكاب المعصية على سبيل المثال إذا كان سارق وفقد أحد أطرافه أو مرتكب الزنا ولم يعد يستطيع القيام بسبب مرض أو ضعف و مرتشي بسبب خوفه من كشف أمره والتعرض للفضيحة أو كذاب وفقد القدرة على الكلام إلى أخره لأن في تلك الحالة تكون التوبة ليس اساها الندم بل عدم القدرة على فعلها وبالتالي تسقط أهم أركان التوبة النصوحة.
  • أن يشعر الشخص بمدى عظم هذا الذنب وان يحتقر نفسه كونه قام به.

اضرار ارتكاب الفواحش والمعاصي

أما عن الاضرار الخطيرة التي تسببها كثرة ارتكاب الذنوب والاستمرار عليها هي ؛

عدم تسيير أمور حياتك وعدم التوفيق، الضعف في البدن والتعب العام، قلة البركة والحرمان منها، الشعور بالضيق في صدرك ووحشة في قلبك ووحدة دائمة، هوانك على الناس حرمانك من نور عقلك، أن تلبس لباس الذل زوال النعم في حياتك وحلول النقم، وانعدامك للحياء، الإحساس الدائم بالرعب والخوف، سوء الخاتمة والنار في الاخرة.

التوبة

أمور تعينك على التوبة

أما عن الأمور التي من شأنها مساعدتك على التوبة النصوحة وعدم الرجوع إلى المعصية منها؛

  • الابتعاد على رفقاء السوء والذين تسببوا في أن تقع في تلك المعصية.
  • المبادرة للتوبة وعدم التأخير في أخذ تلك الخطوة.
  • محاولتك لاسترجاع كل ما فاتك من طاعات مثل إخراج الصدقات والزكاة وأداء الصلوات إلى آخره.
  • إتلاف وتدمير موارد المعصية مثلا كتب أو أفلام أو مسكرات إلى آخره.
  • مرافقة أتابع صالحين يساعدوك على الطاعة والاستمرار.

فضائل التوبة النصوحة

بعد ان تعرفنا على أضرار الذنوب والفواحش والأسباب التي تعينك على التوبة نتعرف معكم على فضائل التوبة وأثرها في حياتنا؛

  • أهم أمر فيها انها سبب في نيل مرضاة الله عز وجل.
  • سبب للنجاة في الدنيا والآخرة.
  • سبب في تحقيق النجاح.
  • تبدل سيئاتك حسنات بإذن الله.

أدعية التوبة النصوحة

كما أن هناك الكثير من الادعية التي تساعدنا على التوبة حيث نعلم جميعا ان التوجه بالدعاء والتضرع لله عز وجل في أمورنا وتعينا على قضاء حوائجنا ومن أدعية التوبة؛

  • قال رسول الله – صلّى الله عليه وسلّم-: «اللَّهُمَّ أَنْتَ المَلِكُ لا إلَهَ إلَّا أَنْتَ أَنْتَ رَبِّي، وَأَنَا عَبْدُكَ، ظَلَمْتُ نَفْسِي، وَاعْتَرَفْتُ بذَنْبِي، فَاغْفِرْ لي ذُنُوبِي جَمِيعًا، إنَّه لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلَّا أَنْتَ، وَاهْدِنِي لأَحْسَنِ الأخْلَاقِ لا يَهْدِي لأَحْسَنِهَا إلَّا أَنْتَ، وَاصْرِفْ عَنِّي سَيِّئَهَا لا يَصْرِفُ عَنِّي سَيِّئَهَا إلَّا أَنْتَ، لَبَّيْكَ وَسَعْدَيْكَ وَالْخَيْرُ كُلُّهُ في يَدَيْكَ، وَالشَّرُّ ليسَ إلَيْكَ، أَنَا بكَ وإلَيْكَ، تَبَارَكْتَ وَتَعَالَيْتَ، أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إلَيْك
  •  « اللهم إني أستغفرك لكل ذنب يعقب الحسرة، ويورث الندامة ويحبس الرزق ويرد الدعاء، اللهم إني أستغفرك من كل ذنب تبت منه ثم عدت إليه، وأستغفرك من النعم التي أنعمت بها علي فاستعنت بها على معاصيك، وأستغفرك من الذنوب التي لايطلع عليها.. أحد سواك ولا ينجيني منها أحد غيرك، ولا يسعها إلا حلمك وكرمك ولا ينجيني منها إلا عفوك».
  • « اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما أستطعت أعوذ بك من شر ما صنعت وأبوء لك بنعمتك علي وأبوء بذنبي فأغفر لي فأنه لا يغفر الذنوب إلا أنت، أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه توبة عبد ظالم لا يملك لنفسه ضرًا ولا نفعًا ولا موتًا ولا حياة ولا نشورًا».
  •  « ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا، ربنا ولا تحمل علينا أصرًا كما حملته على الذين من قبلنا، ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به، وأعف عنا وأغفر لنا وأرحمنا، أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين».

بذلك نكون قد وصلنا لختام مقال اليوم شاب فعل جميع المعاصي والمحرمات ويريد التوبة ويسعدنا استقبال مقترحاتكم وتعليقاتكم اسفل المقال .

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *