التخطي إلى المحتوى

‫أيهما أصح ؟ ( إن شاء الله ) أو ( إنشاء الله ) كثيرا ما نري في مختلف مواقع التواصل الاجتماعي في الجزء الخاص بالتعليقات أو في أثناء تبادل الرسائل على عدد من التطبيقات الخاصة بالدردشة مثل الواتس اب او ماسنجر الى اخره من تلك التطبيقات ارسال كلمة ان شاء الله بهذا الشكل “انشاء الله” وذلك أما أن يكون نتيجة خطأ لغوي غير مقصود أو نتيجة لقلة الوعي بخصوص معنى تلك الكلمة وهذا سيكون موضوع مقال اليوم لمعرفة الفرق بين كلمتي ان شاء الله و إنشاء الله أيهما الأصح ؟

الفرق بين إن شاء و إنشاء الله

  • قبل التحدث في أهمية قول المشيئة وتقديمها في كلامنا وأن نجعلها من أساسيات الجمل التي نتحدث بها دوما يجب علينا توضيح نقطة هامة للغاية والتي يرجع أهميتها لكثرة الوقوع في هذا الخطأ الفادح وهو توضيح الفرق بين إن شاء الله و إنشاء الله والذي يعتقد البعض من الناس أنه لا اختلاف بينهما في المعنى وهذا ما ينافي الحقيقة.
  • فقد أوضح العلماء أن المعنى بين الجملتين مختلف نبدا بتوضيح المقصود بقول ” إن شاء الله ” وهو تحقق الأمر بمشيئة الله عز وجل أن أراد المولى سبحانه وتعالى وقوعه وتحققه فلله الأمر من قبل ومن بعد وليس لنا في الحياة الدنيا إلا السعي والرجاء من الله أن يتحقق ما نتمناه من خير.
  • أما في الجملة الثانية ” إنشاء الله ” فتدبر معي هنا الفعل إنشاء والذي يأتي من الفعل المضارع ينشأ وماضيه إنشىء والذي يرد في قوله تعالى ” انا انشأناهن انشاء” والذي معناه في المعجم اللغوي يوجد وبالتالي يكون معنى الجملة إذا حذفنا كلمة إنشاء ووضعنا مرادفها وهو أوجد فتكون الجملة ” أوجدنا الله” وليعوذ بالله تعالى الله عز وجل عن هذا الأمر وبالتالي فهذا خطأ فادح لا يصح أن نقع فيه، وبالتالي يكون الصحيح هو كتابة “إن شاء الله” بهذا الشكل.

إن شاء الله

حكم قول ان شاء الله

  • قال الله تعالي في كتاب العزيز وَلا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَلِكَ غَداً إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ [الكهف:23-24] تلك الآية القرآنية كانت بمثابة توجيه للنبي صل الله عليه وسلم بالتحلي بهذا الادب وهو تقديم وقول المشيئة في مختلف الأمور التي تقم بها.
  • ومن الأحاديث التي تؤكد على وجوب قول ان شاء الله في أي أمر ننوي القيام به مهما ان كان بسيطا وسهلا ؛

ما رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه: عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: قال سليمان بن داود نبي الله: لأطوفنّ الليلة على سبعين امرأة كلهن تأتي بغلام يقاتل في سبيل الله، فقال صاحبه، أو الملك: قل إن شاء الله، فلم يقل ونسي، فلم تأت واحدة من نسائه، إلا واحدة، جاءت بشق غلام، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ولو قال: إن شاء الله لم يحنث، وكان دركاً له في حاجته.

معني ان شاء الله

والمقصود من مصطلح ان شاء الله وهو كما ذكرنا أحد المصطلحات الشائعة بين المسلمين والتي يجب إلا يخلو كلامنا منها حيث يعكس الإيمان الداخلي واليقين بإن كل أمر مكتوب ومقدر عند المولي سبحانه وتعالي وأن لا أمر يقع بدون مشيئة الله وإرادته وإنما أمره اذا اراد شيئا ان يقول له كن فيكون ، أما أن وضع الجملة في الإعراب إن هنا من حروف الشرط الجازمة وليس لها محل في الإعراب ، شاء فعل ماض الله لفظ الجلالة فاعل .

شاهد أيضا:

إن شاء الله

إن شاء الله في القرآن

بذلك نكون أدركنا جميعا قيمة وأهمية أن نتحلى دوما في كلامنا قول إن شاء الله وما يؤكد أكثر على وجوب قولها وأهميته هو ورودها في عدد من الآيات القرآنية في المصحف الشريف منها ؛

  • إِنَّ الْبَقَرَ تَشَابَهَ عَلَيْنَا وَإِنَّا إِنْ شَاءَ اللَّهُ لَمُهْتَدُونَ ﴿٧٠ البقرة﴾
  • وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَأَعْنَتَكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ﴿٢٢٠ البقرة﴾
  • يُغْنِيكُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ إِنْ شَاءَ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ ﴿٢٨ التوبة﴾
  • قَالَ إِنَّمَا يَأْتِيكُمْ بِهِ اللَّهُ إِنْ شَاءَ وَمَا أَنْتُمْ بِمُعْجِزِينَ ﴿٣٣ هود﴾
  • وَقَالَ ادْخُلُوا مِصْرَ إِنْ شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ ﴿٩٩ يوسف﴾
  • قَالَ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ صَابِرًا وَلَا أَعْصِي لَكَ أَمْرًا ﴿٦٩ الكهف﴾
  • سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّالِحِينَ ﴿٢٧ القصص﴾
  • افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ ﴿١٠٢ الصافات﴾
  • لَتَدْخُلُنَّ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ إِنْ شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ مُحَلِّقِينَ ﴿٢٧ الفتح﴾

الفرق بين إن شاء الله وبإذن الله

هذا أيضا امر هام علينا توضيحه وذلك لأن كثير من الأشخاص يقومون باستبدال قول إن شاء الله بقول بإذن الله والفرق هنا نوضحه كما يلي؛

  • إن شاء الله تأتي عندما أهم أنا بذات نفسي الشخصية بالقيام بأمر ما أو قضاء حاجة لي في المستقبل على سبيل المثال في قوله تعالى ” إن البقر تشابه علينا وانا ان شاء الله لمهتدون” المقصود هنا هو القيام بأنفسهم بذبح البقرة أي فعل مستقبلي ويؤكد على هذا أيضا قوله تعالى ” ادخلوا مصر ان شاء الله آمنين ” وأيضا ستجدني ان شاء الله صابرا ولا اعصي لك امرا ” في قصة سيدنا موسى عليه السلام مع الخضر .

إن شاء الله

  • أما بإذن الله فالمقصود منها هو أي عمل يقع خارج عن إرادتي ولا استطيع ان اتدخل في وقوعه وحدثه سواء بالمنع أو الوقوع ويتضح ذلك في قوله تعالى ” قل من كان عدوا لجبريل فإنه نزله على قلبك بإذن الله ” أي أن نزول القرآن على سيدنا محمد صل الله عليه وسلم ليس للرسول يد فيه .
  • وكذلك قوله تعالى ” كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله ” هنا المعنى أوضح لأن بالتقدير العددي يغلب الكثير القليل إلا أن هناك أمر آخر أن بإرادة الله وحده وبإذنه تلك القاعدة ليس لها وجود فإذا أراد غلب القليل الكثير وهو ما يتضح في قصة جيش طالوت ونصرته على جالوت ، بذلك يكون الفرق اتضح لنا بين إن شاء الله وبإذن الله .

إن شاء الله

بذلك نكون قد وصلنا لختام مقال اليوم ‫أيهما أصح ؟ ( إن شاء الله ) أو ( إنشاء الله ) ويسعدنا استقبال تعليقاتكم اسفل المقال .

الزوار شاهدو أيضا:

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *