التخطي إلى المحتوى

إذاعة مدرسية عن اليتيم كاملة بالمقدمة والخاتمة وكافة فقراتها الإذاعية، ولعل من الجدير بالذكر أن لليتيم قدر كبير في الدين الإسلامي، فقد ولد سيدنا محمد صل الله عليه وسلم يتيمًا.

حيث فقد والده قبل أن يولد وتوفت أمه السيدة آمنة بنت وهب وهو في عمر السادسة حتى يعيش طوال حياته في كنف جده ثم في كفالة عمه، فقد حثنا القرآن الكريم والسنة النبوية على ضرورة معاملة الطفل اليتيم كذويه دون ثمة تفرقة، وخاصة إن كان يتكفل به أحد الأقارب أو أحد المؤسسات الحكومية الخاصة برعاية الأيتام.

إذاعة مدرسية عن اليتيم

إذاعة مدرسية عن اليتيم كاملة

يعتبر تحضير إذاعة مدرسية عن اليتيم كاملة لهو أمر ضروري حتى يتعرف أطفالنا على الأيتام ويتعلمون واجبهم نحوهم.

فرعايته والحفاظ على ماله من أمور ديننا فضلًا عن كونه أمرًا إنسانيًا يبث الرحمة والتآلف فيما بيننا، ولذلك كان لابد على المدارس في مختلف مراحلها أن تعطي هذا الموضوع اهتمامًا كبيرًا.

وخاصة أنه قد يصدر من بعض الأطفال أفعال غير مقصودة في الحديث عن والديهما، مما يتسبب في جرح الطفل الذي قد كتب عليه أن يُحرم من والديه في سن صغيرة.

ولذلك كان لزامًا على المعلمين والمعلمات وكذلك على الأسرة أن يعلموا أطفالهم أن يحترموا مشاعر زملائهم ممن فقدوا والديهم كليهما أو أحدهما.

ولكن ينبغي ألا نزيد في تدليل الأطفال الأيتام بشكل مبالغ فيه، حتى لا يعتبرها هؤلاء الأطفال شفقة عليهم، مما يتسبب في أثر نفسي سيئ للغاية في نفوسهم.

مقدمة إذاعة عن اليتيم

بسم الله والصلاة والسلام على سيد الخلق وأشرفهم سيدنا محمد صل الله عليه وسلم.. زملائنا الأعزاء..نستشرف معكم صباح يوم جديد مفعم بالأمل والطموح والحيوية.

وفي اليوم الموافق .. من شهر .. الجاري، يسعدنا نحن طلاب فصل .. أن نقدم لكم .. الإذاعة المدرسية اليوم، وقد اخترنا موضوعها عن اليتيم.

وقد ذكر الله عز وجل اليتيم في مواضع عديدة في القرآن الكريم، وقد حثنا على حسن مخالطتهم ومعاملتهم، كما قال في كتابه:

“ويَسْئَلُونَكَ عَنِ الْيَتَامَى قُلْ إِصْلَاحٌ لَّهُمْ خَيْرٌ وَإِن تُخَالِطُوهمْ فَإِخْوَانُكُمْ “.

ومن هنا دعونا نبدأ أولى فقراتنا بقراءة ما تيسر من القرآن الكريم، حيث نقرأ عليكم سورة الضحى بقراءة حفص عن عاصم من طريق الشاطبية، ويقدمها لكم الطالب ….

فقرة القرآن الكريم عن اليتيم

بسم الله الرحمن الرحيم

“وَالضُّحَى (1) وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى (2) مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى (3) وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَكَ مِنَ الْأُولَى (4) وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى (5) أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآوَى (6) وَوَجَدَكَ ضَالًّا فَهَدَى (7) وَوَجَدَكَ عَائِلًا فَأَغْنَى (8) فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ (9) وَأَمَّا السَّائِلَ فَلَا تَنْهَرْ (10) وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ (11)”

فقرة الحديث الشريف عن اليتيم

بعد ما استمعنا لكلام الله جل وعلا، دعونا نستمع إلى ما تيسر من السنة النبوية، فما هي إلا وحيٌ من الله تعالى على لسان نبيه سيدنا محمد (ص)، ويقدم لكم فقرة الحديث الشريف الطالب..

عن سهل بن سعد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

” أَنَا وكافلُ الْيتِيمِ في الجنَّةِ هَكَذَا وأَشَارَ بِالْسَبَّابَة والْوسْطَى وَفَرَّجَ بِيْنَهُمَا” رواه البخاري، وفي رواية أَبي هريرة “كَافِل الْيتيمِ لَهُ أَوْ لِغَيرِهِ..”

فقرة هل تعلم عن اليتيم

استكمالًا لبرنامجنا الإذاعي وفقرات إذاعة مدرسية عن اليتيم كاملة ، نقدم لكم فقرة هل تعلم على لسان الطالب …

  • هل تعلم أن كلمة يتيم قد تم ذكرها في القرآن الكريم حوالي ثلاثة وعشرين مرة في مواضع مختلفة بالمصحف، وفي ذلك إشارة للمسلمين كافة للاهتمام بهؤلاء الأطفال والنظر إلى احتياجاتهم المعنوية والاجتماعية والمادية والمساهمة في توفيرها لهم.
  • وهل تعلم أن جزاء القائم على اليتيم ورعايته عظيم في الدنيا والآخرة، وقد أكد لنا ذلك كتاب الله وسنة نبيه في العديد من المواضع.
  • هل تعلم أن أكل مال اليتيم يعد من كبائر الذنوب التي لا تغتفر ولا يسامح فيها الله إلا بتوبة نصوحة ومن خلال رد الحق إلى أهله.

فقرة حكمة اليوم عن اليتيم

لكل يوم حكمة تعبر عنه، ولكل حدث عظه نتعلم منها، ومن هذا نسرد أمامكم حكمة اليوم عن اليتيم بصوت زميلنا الطالب..

الأمل ذلك الشعاع الذي يخترق الظلام الكالح، لينير لنا الطريق وسط تلكم الأغوار السحيقة، فلنجعل من الأمل شعارنا.

فقرة كلمة الصباح

يُولد في كل صباح أمل جديد، دعونا نبدأ صباح هذا اليوم بكلمة مباركة عن اليتيم، وستكون كلمة اليوم قصة قصيرة عن دورنا تجاه الطفل اليتيم وكيفية التعامل معه، ويقدمها لكم الطالب ..

قصة قصيرة في إذاعة مدرسية عن اليتيم كاملة تتحدث عن دورنا تجاه الأطفال الذين قد فقدوا أحد أبويهم أو كليهما..

في صباح العيد، خرج الأطفال تملئهم الفرحة والسرور بالعيد وما يصحبه من ملابس جديدة ولعب جديدة، فضلا عن العيدية التي يحصلون عليها من والدهم.

وفي تلك الأجواء خرج حازم برفقة أخويه أحمد وحسام للاحتفال بالعيد سويًا.

ولكنهم وجدوا طفل في مثل عمرهم تقريبًا بملابس قديمة ويغلب الحزن على وجهه.

فقال حازم لأخويه، انظرا إلى هذا الطفل، تُرى لماذا هو حزين إلى هذا الحد، ولماذا لم يرتدي لباس العيد؟.

فرد عليه أخوه أحمد قائلًا، فلنذهب لنسأله، ربما يحتاج إلى بعض المساعدة..

وبالفعل ذهب ثلاثتهم إلى الطفل الصغير، وسألوه عن حاله، ولكنه رد عليهم والحزن يغطي ملامح وجهه، من المؤكد أن والدكم هو من قام بشراء تلك الملابس والألعاب الجديدة لكم احتفالا بالعيد، أليس كذلك؟

فردوا عليه، بالتأكيد، ليرد هو الآخر قائلًا، حسنا أما أنا فوالدي قد تُوفيَ ولذلك فأنا حزين..

حزن حازم لحال الطفل، وقد هم أحمد قائلًا: لا تحزن أخي، فكلنا أخوانك، وها هي عديتي كلها لك وحدك.

ثم قال حسام هيا بنا لمنزلنا.

وبالفعل انطلقوا جميعهم إلى والدهم وقد حكى الصبية لأبوهم ما حدث، وحينها رحب بالغلام وقال له سأشتري لك ثياب العيد وكذلك أهديك ألعابًا جديدة.

ابتسم الطفل بعدما شعر بسعادة بالغة، فقد أصبح له أصدقاء ومرحب به في أسرتهم أيضًا..

فقرة المجتمع والناس

في تلك الفقرة نتحدث معكم عن روابطنا الإنسانية التي ينبغي أن نجعلها أكثر قوة، واليوم سوف نحدثكم عن اليتيم والمجتمع ودورنا نحوه، ويقدم تلك الفقرة الطالب ..

هناك العديد من المؤسسات الاجتماعية التي تخصصت في رعاية الأيتام وتلبية احتياجاتهم النفسية والإجتماعية بالإضافة إلى احتياجاتهم المادية.

غالبًا ما تقوم تلك المؤسسات على المجهودات الذاتية والتبرعات، تلك التبرعات تتمثل في:

  • تبرع معنوي كالتطوع بالمجهود.
  • أو تبرع عيني كتقديم ملابس ومعلبات غذائية وأدوية للأيتام الموجودين بداخل المؤسسة.
  • أو تبرع مادي، من خلال منح إدارة المؤسسة مبلغ من المبلغ كمساهمة منك فيما تقدمه لهؤلاء الأطفال.

فقرة الدعاء

في الدعاء كنوز الدنيا والآخرة، وقد حثنا رب العالمين أن ندعوه ونناجيه في كل وقت وحين، والآن مع فقرة الدعاء ويقدمها الطالب ..

  • اللهمّ يا سامع لكلّ شكوى أدعوك دعاء الغريب.. الغريق.. المضطر.. المظلوم اكشف ما بنا وتداركننا.. فإنّنا نلوذ بك فعليك كل اعتمادنا واليك قرارنا.. ومنك انتصارنا..
  • نتوسل اليك أن تفرج عنَّا ما أمسينا فيه وما أصبحنا عليه حتى لا نخاف غيرك، واحفظنا حال لا إله إلّا أنت، سبحانك تعظيما لوجهك.. اصرف اللهمّ عنّا شر عبادك..
  • وهب لنا أمنك وحمايتك.. ولطفك وكرمك وإحسانك.. وارفع مقامنا.. وفرّج كربتنا.. يا من إذا أراد شيئا فحسبه يقول له كن فيكون..”

خاتمة إذاعة مدرسية عن اليتيم كاملة

ها نحن قد وصلنا لختام برنامجنا الإذاعي، فإن وفقنا فالتوفيق من الله، وإن أخطأنا فمن أنفسنا، كم نود أن تكون فقراتنا قد نالت استحسانكم جميعًا وأن نكون قد نجحنا في تقديم معلومات قيمة تثري عقولكم، إلى لقاء قريب إن شاء الله والسلام ختام..

وبذلك نكون قد قدمنا لكم نموذج برنامج إذاعي لتقديم إذاعة مدرسية عن اليتيم كاملة مميزة، من المؤكد يمكنك تغيير محتوى الفقرات بما تريده، تواصلوا معنا من خلال التعليقات بما تريدون من مواضيع إذاعية أخرى.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *