دعاء التوبة والاستغفار من الذنوب لا يوجد انسان على وجه الكرة الأرضية لم يذنب أو يخطأ في حق نفسه وحق المولي سبحانه وتعالي ومن رحمة الله جل وعلا بعباده ورأفته بهم كونه عالم بهم وبضعف نفوسهم الامارة بالسوء وكذلك وسوسة الشيطان لهم انه جعل باب التوبة مفتوح لهم إلى لحظة موت الانسان

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «كل ابن آدم خطاء وخير الخطائين التوابون» [رواه الترمذي]

التوبة والاستغفار من الذنوب

  • ومن حديث رسول الله صل الله عليه وسلم يتبين لنا جميعا أن الله جل وعلا خلق جميع الناس وهو يعلم وقوعهم في الخطأ والمعصية مع اختلاف درجتها وحجمها إلا من عصمه الله وحفظه من الوقوع في المعاصي من انبيائه ورسله ومن حب الله تعالي لعباده أنه سمى نفسه الغفور الرحيم فهو يغفر الذنوب جميعا .
  • فإذا جاء العبد متضرعا نادما على فعل المعاصي والفواحش ناويا التوبة تقبله الله عز وجل في باب رحمته وغفر له وادخله في جناته .

دعاء التوبة والاستغفار

دعاء التوبة مكتوب

كثيرا ما نقع فريسة سهلة في الذنب وارتكابه و استساغته وحبه وتأخذنا الدنيا وتلهينا عن الرجوع إلى الله والتوبة وعلى الرغم مما اقترفه في حق الله تعالى من الذنوب وارتكاب المعاصي والفواحش إلا أن المولى سبحانه وتعالى لا يحرمنا من نعمه وفضله على الرغم من كونه قادر على هذا الأمر وإذا أراد أن يخسف الأرض بما عليها ليس لنا من عاصم من عذابه وسخطه .

قال تعالي “وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النَّاسَ بِمَا كَسَبُوا مَا تَرَكَ عَلَى ظَهْرِهَا مِنْ دَابَّةٍ” [فاطر: 45]

إلا أن الله تعالى كتب على نفسه الرحمة هو الرؤوف الرحيم فإذا كانت الأم تشقي وتتعب وتسهر على راحة أولادها على الرغم من قسوتهم عليها أو شقاوتهم المفرطة وما هي الا سببا في إنجابهم فقد حملتهم فقد في احشائها بأمر من الله فما بالك بالخالق فهو أحن على عباده من حرص وحب الأم لوليدها ، إلا أن كثيرا من الناس يطمعون دوما في رحمة الله وعفوه أملا في يهديهم الله سبل الرشاد ويتوب عليهم في أحد الأيام .

اللهم فكما أمرت بالتوبة، وضمنت بالقبول، وحثت على الدعاء، ووعدت الإجابة، فصل على محمد وآله واقبل توبتي ولا ترجعني مرجع الخيبة من رحمتك، إنك أنت التواب على المذنبين، والرحيم للخاطئين المنيبين.

دعاء التوبة والاستغفار

دعاء سيد الاستغفار مكتوب

((اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت، خلقتني وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك علي، وأبوء بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت))

علمنا رسول الله صل الله عليه وسلم العديد من الادعية التي علينا التضرع بها في قولها والدعاء بها رجاء طلب ونيل العفو والمغفرة من الله سبحانه وتعالى ومن أهم تلك الأدعية وهو دعاء سيد الاستغفار والذي سمي بذلك لعدد من الأسباب وهي ؛

  • أنه من أفضل الادعية صيغة التي يتوجه بها العبد لطلب المغفرة والعفو من الله جل وعلا معترفا بخطئه في حقه ،
  • بدأ الدعاء بتمجيد وتوحيد الله جل وعلا حيث فيه اعتراف بأن الله هو إله واحد لا شريك له له الأمر من قبل ومن بعد ،
  • وعد منك بأن توبتك تلك توبة نصوحة و انك باق على عهد الله ووفى له ،
  • اعتراف صريح بوقوعك وارتكابك الخطأ والذنب ،
  • تصريح مفصل بأن ما بك من نعمة من عنده جل وعلا ،
  • ختام بالتضرع له وطلب العفو والمغفرة وأقرار منك انه العفو الغفور وبدون عفوه فانك شقي في الدنيا والاخرة .

عن شداد بن أوس رضي الله عنه عن النبي ﷺ أنه قال: «سَيِّدُ الاسْتِغْفَارِ أَنْ تَقُولَ: اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ، خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ، وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ، أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ، وَأَبُوءُ لَكَ بِذَنْبِي، فَاغْفِرْ لِي فَإِنَّهُ لَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ». قَالَ: «وَمَنْ قَالَهَا مِنَ النَّهَارِ مُوقِنًا بِهَا فَمَاتَ مِنْ يَوْمِهِ قَبْلَ أَنْ يُمْسِيَ، فَهُوَ مِنْ أَهْلِ الجَنَّةِ، وَمَنْ قَالَهَا مِنَ اللَّيْلِ وَهُوَ مُوقِنٌ بِهَا فَمَاتَ قَبْلَ أَنْ يُصْبِحَ، فَهُوَ مِنْ أَهْلِ الجَنَّةِ»

دعاء التوبة والاستغفار

دعاء التوبة والاستغفار من الكبائر

تختلف ويتراوح ارتكاب الذنوب ما بين كبيرة وصغيرة والكبائر من الذنوب هي الشرك بالله ، قتل النفس إلا بالحق ، الزنا .

ومن أهم الأمور التي على العبد القيام بها في أول طريق التوبة النصوحة هي الإقرار بعدم الرجوع لارتكاب أي ذنب سواء كبير أو صغير والتضرع إلى الله بالدعاء والتعويض عن ما فاته من عبادات صلاة ونوافل وصوم إخراج الصدقات والندم والتمسك بطاعة الله ومن أفضل الادعية التي تعين العبد على التوبة هي ؛

  • ((اللهم إني أستغفرك من كل ذنب تبت منه ثم عدت إليه، وأستغفرك من النعم التي أنعمت بها علي فاستعنت بها على معاصيك، وأستغفرك من الذنوب التي لا يطلع عليها أحد سواك ولا ينجيني منها أحد غيرك، ولا يسعها إلا حلمك وكرمك ولا ينجيني منها إلا عفوك)).
  • ((اللَّهُمَّ أَنْتَ المَلِكُ لا إلَهَ إلَّا أَنْتَ رَبِّي، وَأَنَا عَبْدُكَ، ظَلَمْتُ نَفْسِي، وَاعْتَرَفْتُ بذَنْبِي، فَاغْفِرْ لي ذُنُوبِي جَمِيعاً، إنَّه لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلَّا أَنْتَ، وَاهْدِنِي لأَحْسَنِ الأخْلَاقِ لا يَهْدِي لأَحْسَنِهَا إلَّا أَنْتَ، وَاصْرِفْ عَنِّي سَيِّئَهَا لا يَصْرِفُ عَنِّي سَيِّئَهَا إلَّا أَنْتَ، لَبَّيْكَ وَسَعْدَيْكَ وَالْخَيْرُ كُلُّهُ في يَدَيْكَ، وَالشَّرُّ ليسَ إلَيْكَ، أَنَا بكَ وإلَيْكَ، تَبَارَكْتَ وَتَعَالَيْتَ، أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إلَيْكَ)).
  • ((ربنا أصرف عنا عذاب جهنم إن عذابها كان غراما إنها ساءت مستقراً ومقاماً، ربنا أصرف عنا السوء والفحشاء وأجعلنا من عبادك المخلصين. رب أشرح لي صدري ويسر لي أمري، وأحلل عقدة لساني يفقهوا قولي)).
  • ((اللهم إني أستغفرك لكل ذنب يزيل النعم ويحل النقم ويهتك الحرم ويورث الندم ويطيل السقم ويعجل الألم)).
  • ((اللهم إني أستغفرك لكل ذنب يمحق الحسنات ويضاعف السيئات ويحل النقمات ويغضبك.. يارب الأرض والسموات)).

دعاء التوبة والاستغفار مستجاب

أشار العلماء والفقهاء أن هناك أمور يجب على العبد القيام بها في طريقه إلى التوبة النصوحة وهي ؛

  • صلاة التوبة ؛ والتي أجازها العلماء وأباحوا مشروعيتها ويصليها العبد بشكل منفرد ويقرا فيها ما تيسر من آيات الذكر الحكيم .
  • شروط التوبة ؛ هناك شروط التوبة النصوحة أهمها هي عدم العودة لفعل الذنب أو المعصية مرة أخرى، والإخلاص في العبادة والنية الدائمة على التوبة وتجديدها .
  • أمور تعين على التوبة ؛ يجب علينا استشعار عظمة الله جل وعلا وانه واجب علينا مقابل كافة النعم التي نحن فيها ان نتوجه له بالشكر والعبادة وليس بالمعاصي والفواحش ، كذلك تذكر مدى غضب الله وسخطه بنا إذا أخرجنا من رحمته وعفوه ، أيضا استشعار عذاب الاخرة والنار ، هجر المعاصي وكل الطرق التي تؤدي إليها ومصادقة الأخيار .

دعاء التوبة والاستغفار مكتوب ؛

  • ((أستغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم)).
  • ((أستغفر الله العظيم وأتوب إليه)).
  • ((أستغفر الله لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه)).
  • ((لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين)).
  • ((اللهم إني أستغفرك مما تعلم؛ إنك أنت علام الغيوب)).
  • اللهم صل على محمد وآله، وشفع في خطاياي كرمك وعد على سيئاتي بعفوك، ولا تجزني جزائي من عقوبتك وابسط علي طولك وجللني بسترك وافعل بي فعل عزيز تضرع إليه عبد ذليل فرحمه، أو غني تعرض له عبد فقير فنعشه.
  • اللهم فها أنا ذا قد جئتك مطيعاً لأمرك فيما أمرت به من الدعاء، متنجزاً وعدك فيما وعدت به من الإجابة، إذ تقول ادعوني أستجب لكم.
  • اللهم وثبّت في طاعتك نيتي، وأحكم في عبادتك بصيرتي، ووفقني من الأعمال لما تغسل به دنس الخطايا عني، وتوفني على ملتك وملة نبيك محمد عليه السلام إذا توفيتني.
  • اللهم إني أتوب إليك في مقامي هذا من كبائر ذنوبي وصغائرها وبواطن سيئاتي وظواهرها وسوالف زلاّتي وحوادثها.
  • اللهم إني أتوب إليك من كل ما خالف إرادتك أو زال عن محبتك من خطرات قلبي ولحظات عيني وحكايات لساني، توبةً تسلم بها كل جارحةٍ على حيالها من تبعاتك وتأمن مما يخاف المعتدون من أليم سطواتك.

بذلك نكون قد وصلنا لختام مقال اليوم عن دعاء التوبة والاستغفار من الذنوب ويسعدنا استقبال تعليقاتكم اسفل المقال 

X