دعاء اللهم لك الحمد حمد الشاكرين كامل أفضل الأعمال التي من خلالها نكتسب الكثير من الحسنات هي ذكر الله عز وجل والتضرع والدعاء له وكذلك التوجه بالشكر والحمد والثناء عليه دوما على ما انعم علينا من نعم لا تعد ولا تحصي وحمد الله وشكره واجب وفرض علينا يجب إلا نغفل عنه دوما .

دعاء اللهم لك الحمد

يعد دعاء اللهم لك الحمد حمد الشاكرين من أكثر الأدعية التي توجهت بالحمد والشكر لله عز وجل على كافة النعم التي أكرمنا و منحنا إياها بشكل يليق بجلال وعزة الله جل وعلا حيث نري فيه الثناء على الله في خلقه كافة السماء والأرض والنجم والشمس والقمر إلى أخره من مخلوقاته جل وعلا ، وبه تضرع لله بطلب العفو والمغفرة والتذلل له فهو القادر على كل شيء علام الغيوب عالم كل ما تبدي نفسا وما تخفيه .

دعاء اللهم لك حمد الشاكرين كامل ومكتوب ؛

اللهم لك الحمد حمد الشاكرين،ولك الحمد حمد الطيبين، ولك الحمد حتى ترضى، ولك الحمد بعد الرضى،ولك الحمد إذا رضيت، يا من سجد لك سواد الليل وضوء النهار، والفلك الدوار، والنجم الزهار، والبحر الزخار، وكل شيء عندك بمقدار، اللهم صل على سيدنا محمد في الأولين، وصل عليه في الآخرين، وصل عليه في الملأ الأعلى إلى يوم الدين، اللهم صل عليه صلاة ترضيك وترضيه.

اللهم اغفر لنا ذنوبنا كلها، دقها وجلها، كبيرها وصغيرها، عظيمها وحقيرها، ما علمنا منها وما لم نعلم وما أنت به منا اعلم، اللهم أغفر الذنوب التي تحبس الدعاء، واغفر الذنوب التي تجلب البلاء، واغفر الذنوب التي تعجل الفناء، واغفر الذنوب التي لا يغفرها إلا أنت، اللهم بقدرتك على كل شيء اغفر لنا ذنوبنا كلها.

دعاء اللهم لك الحمد

ادعية حمد وشكر الله

أفضل الأدعية التي من الممكن أن نتوجه لله جل وعلا بها هي الأدعية التي تتجلى فيها مظاهر حمد وشكر الله تعالى على نعمه التي انعم بها علينا وذلك لكون الدعاء بالحمد والشكر للمولى سبحانه وتعالى اعتراف منك بمدى فضل الله الذي أنعم به عليك كما أن حمد الله وشكره هو فرض واجب علينا جميعا في كل زمان ومكان .

ومن أفضل الأدعية التي تبدأ بحمد الله ؛

« الحمد لله الذي بعزته وجلاله تتم الصالحات، اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك، اللهم اغفر لنا وارحمنا وارض عنا، وتقبّل منا وأدخلنا الجنة، ونجنا من النار، وأصلح لنا شأننا كله، اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها، وأجرنا من خزي الدنيا، وعذاب الآخرة، يا عظيم العفو وحسن التجاوز».

«الحمد لله رب العالمين، يُحب من دعاه خفيًا، ويُجيب من ناداه نجيًّا، ويزيدُ من كان منه حيِيًّا، ويكرم من كان له وفيًّا، ويهدي من كان صادق الوعد رضيًّا، الحمد لله ربّ العالمين، الّذي أحصى كلّ شيء عددًا، وجعل لكلّ شيء أمدًا، ولا يُشرك في حُكمهِ أحدًا، وخلق الجِن وجعلهم طرائِق قِددا».

  • «الحمد لله رب العالمين، الذي جعل لكل شيء قدرًا، وجعل لكل قدرِ أجلًا، وجعل لكل أجلِ كتابًا، الحمد لله رب العالمين، حمدًا لشُكرهِ أداءً ولحقّهِ قضاءً، ولِحُبهِ رجاءً، ولفضلهِ نماءً، ولثوابهِ عطاءً، الحمد لله رب العالمين، الذي سبحت له الشمس والنجوم الشهاب، وناجاه الشجر والوحش والدواب، والطير فى أوكارها كلُ  له أواب، فسبحانك يا من إليه المرجع والمآب».
  • «الحمد لله رب العالمين، الذي علا فقهر، ومَلَكَ فقدر، وعفا فغفر، وعلِمَ وستر، وهزَمَ ونصر، وخلق ونشر، الحمد لله عدد ما خلق، الحمد لله ملء ما خلق، الحمد لله عدد ما في السموات وما في الأرض، الحمد لله عدد ما أحصى كتابه، الحمد لله على ما أحصى كتابه، الحمد لله عدد كل شيء، الحمد لله على كل شيء».
  • «الحمد لله رب العالمين الذي أحصى كل شيء عددًا، وجعل لكل شيء أمدا، ولا يُشرك في حُكمهِ أحدًا، وخلق الجِن وجعلهم طرائِق قِددا، الحمد لله رب العالمين الذي جعل لكل شيء قدرًا، وجعل لكل قدرِ أجلًا، وجعل لكل أجلِ كتابًا، سبحانك يا رب لا يُقال لغيرك سُبحان وأنت عظيم البرهان شديد السلطان لا يُعجزكَ إنسٌ ولا جان أسألك الثبات في الأمر، وأسألك عزيمة الرشد».

دعاء اللهم لك الحمد

أما عن الأدعية التي تتجلى فيها التوجه بالشكر لله عز وجل ؛

  • اللهم إني أسألك شكر نعمتك وحسن عبادتك، وأسألك لسانًا صادقًا، وقلبًا سليمًا، وأعوذ بك من شر ما تعلم، وأسألك من خير ما تعلم، وأستغفرك ممّا تعلم، إنك أنت علام الغيوب، اللهم زدنا ولا تَنقصنا، وأكرمنا ولا تهنا، وأعطنا ولا تحرمنا، وأثرنا ولا تؤثر علينا، وأرضِنا وارض عنا، اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك».
  • «اللهم ان شكرك نعمة، تستحق الشكر، فعلمنى كيف أشكرك، يا من لك الحمد كما ينبغى لجلال وجهك، وعظيم سلطانك، الحمد لله يُجيب من ناداه نجيا، ويزيدُ من كان منه حيِيا، ويكرم من كان له وفيا، ويهدى من كان صادق الوعد رضيا».
  • «ربي اجعلني لك شكارًا، لك ذكارًا، لك رهابًا، لك مطاوعًا، لك مخبتًا، إليك أواهًا منبيًا، الحمد لله رب العالمين حمدًا لشُكرهِ أداءً، ولحقهِ قضاءً، ولِحُبهِ رجاءً ولفضلهِ نماءً ولثوابهِ عطاءً».

فوائد دعاء اللهم لك الحمد

أما عن الثمرات التي يجنيها العبد من التوجه بالدعاء لله تعالى بالحمد والشكر فهي عديدة منها ؛

أن شكر المولى جل وعلا يكون سبب في نزول رضا الله على هذا العبد ، كذلك الشكر وحمد الله من الأمور التي تمنع سخط وغضب الله على عباده وامان لنا من عذابه ، كما انها من اكثر الأمور التي تكون سبب في زيادة انعم الله علينا والذي يتجلى في قوله تعالي ولئن شكرتم لأزيدنكم .

كذلك تنال وشكرك وحمدك الله منزلة ورقي في درجاتك في الأخرة ، وتنال بها رضا الله وتنال مبتغاك في الحياة الدنيا ، تكسبك صفة المؤمنين لأن من صفات العبد المؤمن هو شكر وحمد الله دوما في العسر واليسر ، باب نجاة لك من أي عاقبة أو سوء أو متاعب او مشاكل أو كيد حاقد وحاسد ومن اهم الأبواب التي منها تنال عفو ومغفرة الله تعالى  .

دعاء اللهم لك الحمد

الدليل الشرعي لوجوب شكر وحمد الله

هنا يرد التساؤل الهام والرد لكل المشككين في وجوب التوجه بالشكر وحمد الله على ما أنعم علينا من فضل ونعم لا تعد ولا تحصى ويأتي الرد بالأدلة الشرعية على وجوب التوجه بحمد الله وشكره من القرآن والسنة

الدليل على وجوب شكر الله من القرآن ؛

  • « وَلَهُمْ فِيهَا مَنَافِعُ وَمَشَارِبُ ۖ أَفَلَا يَشْكُرُونَ».
  • « لِيَأْكُلُوا مِن ثَمَرِهِ وَمَا عَمِلَتْهُ أَيْدِيهِمْ ۖ أَفَلَا يَشْكُرُونَ».
  • « يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَاشْكُرُوا لِلَّهِ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ».
  • « فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ».
  • « وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَىٰ وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ».
  • « بَلِ اللَّهَ فَاعْبُدْ وَكُن مِّنَ الشَّاكِرِينَ».
  •  «يَا مُوسَىٰ إِنِّي اصْطَفَيْتُكَ عَلَى النَّاسِ بِرِسَالَاتِي وَبِكَلَامِي فَخُذْ مَا آتَيْتُكَ وَكُن مِّنَ الشَّاكِرِينَ».
  •  قال الله -تعالى- في الثّناء على أنبيائه الشّاكرين له:« ذُرِّيَّةَ مَنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ إِنَّهُ كَانَ عَبْدًا شَكُورًا»، وقال أيضًا: «إِنَّ إِبْرَاهِيمَ كَانَ أُمَّةً قَانِتًا لِلَّهِ حَنِيفًا وَلَمْ يَكُ مِنَ الْمُشْرِكِينَ*شَاكِرًا لَأَنْعُمِهِ اجْتَبَاهُ وَهَدَاهُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ».

الدليل على وجوب شكر الله من السنة

  • قول الرسول – صلّى الله عليه وسلّم-: «إنَّ للطاعمِ الشاكرِ من الأجرِ، مثلُ ما للصائمِ الصابرِ»
  • قال- صلّى الله عليه وسلّم-: «عجبًا لأمرِ المؤمنِ، إنّ أمرَه كلَّه خيرٌ، وليس ذاك لأحدٍ إلّا للمؤمنِ، إن أصابته سرّاءُ شكرَ؛ فكان خيرًا له».

كيفية شكر وحمد الله

كما ذكرنا أن من ثمرات التوجه بالشكر والحمد لله عز وجل على ما نحن به من حال من أهم الأمور التي ننال بها رضا الله وعفوه و ترتفع بها درجات في الآخرة ولكن السؤال هنا ما هي الطريقة الصحيحة التي إذا توجهنا بها بالشكر والحمد لله ننال تلك الثمرات والفوائد ؟

والإجابة عن هذا السؤال مهمة للغاية وتتلخص في 3 أمور هما شكر القلب وشكر اللسان وشكر الجوارح

أولا شكر القلب هو أنك يجب أن تتيقن بقلبك فضل ونعم الله عليك وتستشعرها جيدا وتحس بها مع اليقين بوحدانية الله تعالى وكذلك ان تخرج من قلبك أي مثقال ذرة من حقد أو كره أو حسد بما انعم الله به أحد غيرك وان تدرك بشكل تام أن ما أنت عليه من نعم فهو من عند الله وحده وليس لك يد فيه إنما أنت مجرد سبب

قال الله – تعالى-: «يَعْرِفُونَ نِعْمَتَ اللّهِ ثُمَّ يُنكِرُونَهَا وَأَكْثَرُهُمُ الْكَافِرُونَ».

ثانيا شكر اللسان : بمعنى اعترافك الصحيح بالقول واللفظ بفضل ونعم الله عليك ومحاولة من عدها وذكرها والاكثار من الحمد والشكر .

قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-: «إنّ اللهَ ليرضى عن العبدِ أن يأكلَ الأكلةَ فيحمدَه عليها، أو يشربَ الشربةَ فيحمدَه عليها».

ثالثا شكر الجوارح : بمعنى انك بعد التيقن التام بالخطوتين السابقتين عليك بتلك الخطوة وهي تسخير جميع جوارحك سمعك وبصرك ومشيك ويديك وعملك وكافة كل شيء أكرمك الله به في طاعته والالتزام بما أمر الله به والبعد عما نهى عنه .

عندما سألت عائشة -رضي الله عنها- رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- بأنّه يُطيل القيام وقد غُفر ذنبه، فأجابها: «يا عائشةُ، أفلا أكونُ عبدًا شكورًا».

بذلك نكون قد وصلنا لختام مقال اليوم دعاء اللهم لك الحمد حمد الشاكرين كامل ويسعدنا استقبال ارائكم وتعليقاتكم أسفل المقال .

X