التخطي إلى المحتوى

ما هي أكثر سورة ذكر فيها اسم الرحمن اسم الرحمن هو أول اسم من أسماء الله الحسنى والتي نلاحظ تكراره بكثرة عن غيره من أسماء الله الحسنى الأخرى في مختلف السور القرآنية بالمصحف الشريف وهي إحدى صفات الله عز وجل التي وصف بها نفسه جل وعلا وقد يهيئ لك ان الرحمن والرحيم كلمتان مترادفتان في المعنى إلا أن الرحمن معناها رحمة الله لعباده في الدنيا جميعهم بلا استثناء للمؤمن وللكافر أما الرحيم فرحمته جل وعلا والتي اختص بها عباده المؤمنين عن غيرهم من خلقه .

أكثر سورة ذكر فيها اسم الرحمن

بعد دراسة العلماء وفقهاء الدين لسور القرآن الكريم وجد أن كلمة الرحمن قد وردت في عدد كبير من سور القرآن الكريم وكثر ذكرها بالأخص في سورة مريم عن غيرها من السور القرآنية على الرغم من كونها وردت في 18 سورة قرآنية إلا أن لفظ كلمة الرحمن قد ورد في سورة مريم فقط 16 مرة .

السور القرآنية التي ورد فيها اسم الرحمن

كما ذكرنا انه قد ورد لفظ كلمة الرحمن في 18 سورة قرآنية فردية وزوجية ، أما عن السور الفردية التي ورد فيها لفظ الرحمن هي؛

  • سورة الفاتحة وهي تحمل الترتيب 1 في ترتيبها في المصحف الشريف وعدد آياتها 7 ورد بها لفظ الرحمن مرتان .
  • سورة الرعد وهي السورة رقم 13 في المصحف الشريف وعدد آياتها 43 ورد أسم الرحمن بها مرة واحدة .
  • سورة الإسراء وهي السورة رقم 17 بالمصحف وعدد آياتها 111 آية ورد لفظ الرحمن فيها مرة واحدة أيضا .
  • سورة مريم وتحمل الرقم 19 في الترتيب بين السور القرآنية المصحف وعدد آياتها 98 آية ورد أسم الرحمن بها 16 مرة .
  • سورة الأنبياء وهي رقم 21 بالمصحف وعدد آياتها 112 ورد لفظ الرحمن بها 4 مرات .
  • سورة الفرقان وهي رقم 25 في المصحف ويبلغ عدد آياتها 77 آية ولفظ الرحمن ورد بها 5 مرات .
  • سورة النمل وهي السورة رقم 27 و آياتها 93 آية ورد بها كلمة الرحمن مرة واحدة فقط .
  • سورة فصلت وهي رقم 41 بالمصحف الشريف وعدد آياتها 54 ورد الرحمن بها مرة واحدة فقط .
  • سورة الزخرف وتحمل رقم 43 وآياتها 89 ورد بها لفظ الرحمن 7 مرات .
  • سورة الرحمن رقم 55 و آياتها 78 آية ورد بها لفظ الرحمن مرة واحدة فقط على الرغم من أن السورة سميت باسم الرحمن .
  • سورة الحشر السورة رقم 59 وآياتها 24 آية وذكرت بها مرة واحدة .
  • سورة تبارك رقم 67 وآياتها 30 ووردت بها 5 مرات .

أما عن السور الزوجية التي ورد بها لفظ الرحمن هي ؛

شاهد أيضا:
  • سورة البقرة وهي السورة الثانية في المصحف الشريف وهي أطول سورة في سور القرآن الكريم ويبلغ عدد آياتها 286 وعلى الرغم من ذلك لم يرد أسم الرحمن بها سوى مرة واحدة .
  • سورة طه وهي السورة رقم 20 و آياتها 135 آية ورد بها لفظ الرحمن 3 مرات .
  • سورة الشعراء رقم 26 في المصحف و آياتها 227 ورد بها كلمة الرحمن مرة واحدة فقط .
  • سورة يس السورة رقم 36 وآياتها 83 آية ورد بها الرحمن 4 مرات .
  • سورة ق رقم 50 في المصحف الشريف وآياته 45 آية ورد بها لفظ الرحمن مرة واحدة .
  • سورة النبأ رقم 78 وآياتها 40 آية ورد بها الرحمن مرتان .

حقائق حول كلمة الرحمن في القرآن

لنتأمل معكم عدد من الحقائق التي تتعلق بورود اسم الرحمن في القرآن ، نجد أن اسم الرحمن قد ورد في القرآن الكريم 57 مرة كما أن حروف كلمة الرحمن هي 6 حروف جميعها مقطعه ونتأمل تلك الحروف المقطعة قد وردت 57 مرة أيضا في القرآن الكريم نجد أن حرف (ا) ورد 13 مرة وحرف (ل) 13 مرة وحرف (ر) 6 مرات وحرف (ح) 7 مرات وال (م) 17 مرة وال (ن) مرة واحدة .

ليكون مجموعها 57 مرة وهو نفس عدد تكرار لفظ الرحمن في سور القرآن الكريم وإذا قمنا بجمع تكرار لفظ الرحمن مع تكرار الحروف المقطعة نجده 114 وهو عدد سور القرآن الكريم في المصحف .

حقيقة أخري ؛

إننا نجد مجموع ذكر الحروف المقطعة في المصحف الشريف 78 حرف ونجد أن عدد آيات سورة الرحمن 78 آية ، وانظر تلك الحقيقة أيضا أننا نجد سورة الرحمن تحتل الترتيب رقم 55 بالمصحف وعدد الآيات 78 آية إذا طرحنا العددين من بعضهما نجد الفرق 23 وهو نفس عدد السنوات التي نزل بها الوحي .

اسم الرحمن ذكر ب 18 سورة قرآنية وهناك 96 سورة لم يذكر بها اسم الرحمن نجد عند طرحهما الفرق 78 أيضا نفس عدد آيات سورة الرحمن ، حقيقة أخرى هامة أن أخر مرة ورد أسم الرحمن في المصحف الشريف بسورة النبأ وهي تحمل رقم 78 في ترتيبها بالمصحف الشريف وهناك العديد من الحقائق التي تؤكد عظمة الله عز وجل في كتابه العزيز وما هو إلا وحي يوحي علمه شديد القوى .

الآيات التي ورد بها لفظ الرحمن في سورة مريم

أما عن الآيات التي وردت بها كلمة الرحمن في سورة مريم وهي السورة التي تكرر فيها لفظ الرحمن 16 مرة هي ؛

اية رقم 18 ” قَالَتْ إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَنِ مِنْكَ إِنْ كُنْتَ تَقِيًّا ” .

اية رقم 26 ” فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَدًا فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنْسِيًّا ” .

أية رقم 44 ” يَا أَبَتِ لَا تَعْبُدِ الشَّيْطَانَ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلرَّحْمَنِ عَصِيًّا ” .

أية رقم 45 ” يَا أَبَتِ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يَمَسَّكَ عَذَابٌ مِنَ الرَّحْمَنِ فَتَكُونَ لِلشَّيْطَانِ وَلِيًّا ” .

آية رقم 58 ” أُولَئِكَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ مِنْ ذُرِّيَّةِ آَدَمَ وَمِمَّنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ وَمِنْ ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرَائِيلَ وَمِمَّنْ هَدَيْنَا وَاجْتَبَيْنَا إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آَيَاتُ الرَّحْمَنِ خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا ” .

آية رقم 61 ” جَنَّاتِ عَدْنٍ الَّتِي وَعَدَ الرَّحْمَنُ عِبَادَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّهُ كَانَ وَعْدُهُ مَأْتِيًّا ” .

آية رقم 69 ” ثُمَّ لَنَنْزِعَنَّ مِنْ كُلِّ شِيعَةٍ أَيُّهُمْ أَشَدُّ عَلَى الرَّحْمَنِ عِتِيًّا ” .

آية رقم 75 ” قُلْ مَنْ كَانَ فِي الضَّلَالَةِ فَلْيَمْدُدْ لَهُ الرَّحْمَنُ مَدًّا ” .

آية رقم 78 ” أَطَّلَعَ الْغَيْبَ أَمِ اتَّخَذَ عِنْدَ الرَّحْمَنِ عَهْدًا ” .

آية رقم 85 ” يَوْمَ نَحْشُرُ الْمُتَّقِينَ إِلَى الرَّحْمَنِ وَفْدًا ” .

آية رقم 87 ” لَا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَنِ اتَّخَذَ عِنْدَ الرَّحْمَنِ عَهْدًا ” .

آية رقم 88 ” وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَدًا ” . آية رقم 91 ” أَنْ دَعَوْا لِلرَّحْمَنِ وَلَدًا ” .

آية رقم 92 ” وَمَا يَنْبَغِي لِلرَّحْمَنِ أَنْ يَتَّخِذَ وَلَدًا ” .

آية رقم 93 ” إِنْ كُلُّ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آَتِي الرَّحْمَنِ عَبْدًا ” .

آية رقم 96 ” إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدًّا ” .

الدروس المستفادة من سورة مريم

سورة مريم من السور المكية والتي غلب عليها طابع التوحيد لله عز وجل تنفي ادعاءات المشركين لكون سيدنا عيسى عليه السلام هو ابن الله كما أن تلك السورة قد تناولت عدد من قصص الأنبياء والمرسلين والتي تحمل العبرة والعظة لكل مسلم ومؤمن منها قصة سيدنا زكريا عليه السلام وكيف أكرمه الله تعالى بسيدنا يحيى عليه السلام كذلك قصة السيدة مريم وكيف أنجبت سيدنا عيسى عليه السلام والسورة توضح قدرة الله عز وجل وهو القادر والقائل كن فيكون .

بذلك نكون قد وصلنا لنهاية أكثر سورة ذكر فيها اسم الرحمن ويسعدنا استقبال كافة التعليقات ومشاركتكم أسفل المقال .

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *