التخطي إلى المحتوى

موعد اليوم العالمي للطفل الخليجي, تبدأ فيه المؤسسات التعليمية والمدارس بالاحتفال، والترفيه عن الأطفال فيه بإعداد أنشطة  للأطفال وجعلهم يشاركون بها، وهو ليس مجرد يوم للترفيه فقط كذلك لترسيخ العادات والتقاليد للأطفال والتعرف على تراث هذا الوطن من خلال عرضه عليهم.

اليوم العالمي للطفل الخليجي 2020

هذا اليوم كل عام يذكرنا بأهمية ما نغرسه في هؤلاء النشء في اليوم التاسع من شهر جمادى الأول, أي يوم الطفل الخليجي يوافق 9/5/1441هـ

  • لقي الاهتمام بنشأة الطفل اهتمام كبير على مستوى العالم، خاصة الاهتمام بالجانب الصحي.
  • لذلك رأينا العناية وهى متماثلة بشكل كبير في المدارس لتأثيرها الكبير في الطفل، وتزيد من وعيهم بالجوانب المختلفة في حياتهم.
  • بالإضافة لأهمية هذه المرحلة العمرية في حياة الإنسان وتأثيرها على باقي حياته.
  • ويدرك العالم ويعي ما يحدث من حوله، يبدأ في اكتشاف قدراته، تبدأ بتكوين شخصيته.
  • لهذا كان هذا الاحتفال له أهميته الكبيرة في توعية الآباء والأمهات والمعلمين، ليدرك المجتمع أن هؤلاء من يحملون هم نهضته يوما ما.

أهمية اليوم العالمي للطفل الخليجي

هذا اليوم يتكرر كل عام ليرسخ عند الأطفال الهوية الخليجية بكل ما تنفرد به من:

  • التعرف على عادات وتقاليد بلادهم.
  • التوعية لمعرفة المجهود الهائل الذي يتكبده مجلس التعاون الخليجي كي يرقى بالطفل الخليجي لكي يصل إلى قمة الإنسانية.
  • إدراكا منهم لأهمية الطفولة وتأثير ما يتم ترسيخه في أذهان الأطفال منذ الصغر.
  • ذلك يرجعون مرحلة الطفولة لدائرة الاهتمام والعناية بعد تهميشها مؤخرًا، ومعاناة الأطفال من الإهمال والقسوة.
  • لقي الأطفال في مرحلة الطفولة عدم رعاية، وكبر النشء بدون هوية ولا حب للوطن.
  • حيث كان فى المنزل الاهتمام بالمأكل والمشرب، دون العناية مطلقًا بترسيخ القيم والمبادئ والعادات.
  • أصبحت العادات والتقاليد محط سخرية وتهكم من الشباب بعدما كبروا، وهم لا يرون لها معنى، ولا تحمل في طياتها لهم مغذى.
  • جعل يوم مخصص لذلك وتثقيف هؤلاء الأطفال وتزويدهم بالمعلومات التي تتناسب مع سنهم.
  • ومعرفتهم على تراث بلادهم وارتداء ملابس الوطن الحبيب المتعارف عليها.
  • من شأنه أن يؤثر تأثير كبير في نفوس الأطفال وينمي عندهم حب الوطن ويعلي قدره في نفوسهم.

أفكار ليوم الطفل الخليجي 2020

في هذا اليوم يرتدي الأطفال الزى الخليجي الخاص بالدولة المقيمين بها، تعزيزًا انتمائهم لبلادهم, وتتردد الأناشيد الوطنية، وهذا يقوى ارتباطهم ويزيد من حبهم لبلادهم.

  • لم يقتصر الأمر على ذلك بل حملوا الأعلام كذلك ورسم أعلام دول الخليج وأسماء الدول على أيدي الأطفال بمواد ملونة لا ضرر لها.
  • كذلك اشتمل الحفل على كلمة تناسب سن الأطفال، تعرفهم بما تتميز به دول الخليج من نعم.
  • أيضًا علاقة دول الخليج بعضها ببعض، وهذا الترابط العظيم الذي يجب علينا أن نفخر به ونحافظ عليه.
  • بالإضافة عرض تراث الخليج العربي العظيم، بعرض مجسمات عنه وجعل الأطفال يشاهدونها.
  • يتم شرح لهم نبذة عن تاريخ هذا التراث العظيم وتعريفهم به بما يتناسب مع سنهم وإدراك عقولهم.

شعار يوم الطفل الخليجي 2020

إدراكًا بأهمية الذكريات الجميلة التي تركز في ذهن الأطفال مهما بلغوا من الكبر يظلوا يتذكروا ما حدث بطفولتهم، بل ويفخرون به, منها هذا اليوم :

  • لما يحتوي على ألعاب وأنشطة تسعدهم وتحبب هذا اليوم لهم.
  • كان لابد من وجود شعار لهؤلاء النشء، شعار يحتوى على صور لأطفال يضحكون ويلعبون سويًا، ليدل على حالة الأطفال في ذلك اليوم.
  • لمشاهدة الشعار بإمكانكم الدخول إلى هذا الروابط https://2u.pw/deWIK

شعار اليوم العالمى لطفل

فعاليات يوم الطفل الخليجي

يوجد العديد من الفعاليات والأنشطة التي تتولى القيام بها الدولة، وتكون هذه الأنشطة في المدارس متميزة بالتنوع منها:

  • ألعاب وترفيه عن الأطفال، ومنها ما يكون مسرحيات وأخرى تحتوى على زيادة ثقافتهم.
  • لا يقتصر قيام هذه الفعاليات على المؤسسات التعليمية فقط، هناك بعض الدول الخليجية تقوم بإعداد الفعاليات والأنشطة في الأماكن العامة.
  • بالإضافة إلى تنظيم المؤتمرات تقديرًا منهم للطفولة وأهمية نشر الوعي للناس خارج المؤسسات التعليمية لهذه الفئة التي لا تملك من الأمر شيء.
  • كذلك تكون هناك خصومات في المحلات على ملابس الأطفال والألعاب من باب إسعاد هذه الفئة.

تاريخ اليوم العالمي للطفل

بدأ  الاحتفال بيوم الطفل عالميًا، في عام 1954م بعدما اعتمدت الولايات المتحدة ذلك، لجعل يوم 20 من شهر نوفمبر من كل سنة يومًا للأطفال.

  • أقرت ذلك لكي ينشر الوعي بين الأطفال في شتى الأماكن بالعالم.
  • لقد تم الاتفاق في ذلك اليوم، وإعلان حقوق الطفل من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة.
  • بدأت بدورها في تحديد حقوق الطفل واعتمادها، ومن ثم جاءت التأييد من دول العالم الأخرى على ذلك، وتم أخذه بعين الاعتبار.
  • تم ذلك في عام 1989م، ومن العام الذي يليه أصبح العالم يعقد احتفالية بهذا اليوم.
  • صار بإمكان أي أحد الدفاع عن الطفولة، وهذا اليوم يتيح التحدث عنهم وعن حقوقهم, ذلك ينعكس بصورة فعالة ومؤثرة على حياة الأطفال في العالم.
  • هذا يعد سبب أساسي في وجود هذا اليوم في العالم وضرورة الاحتفال به، والعناية بالأطفال وتدليلهم.

أهم بنود حقوق الطفل

ما عن هذه الحقوق التي تم اعتمادها من قبل الأمم المتحدة، لقد وضعت طبقًا لمعايير تثبت للأطفال حقوقهم على هيئة بنود عدة، ألا وهي:

  • أن يعيش الطفل في وسط عائلته ويكون جو مفعم ومليء بالحب والأمان والدفء والطمأنينة.
  • ويتاح له مناخ يجعله يحيا حياة إنسانية ليست مهينة.
  • وتتوفر له احتياجاته الضرورية شيء أساسي، من أكل وشرب وإقامة وسكن واستمرار ذلك له.
  • ويكون الأكل صالح والماء غير ملوث ونظيف وصحي.
  • يتلقون تعليم منذ وعيهم وهذا التعليم يتناسب مع عقولهم وإدراكهم.
  • ويحبون ذلك ويكون محل اهتمام منهم به وليس مكرهون عليه.
  • وهذا التعليم يؤهلهم لمستويات أعلي من ذلك، حتى يصلوا للتعليم المهني.
  • إتاحة التغذية السليمة الصحية في كل الأوقات، وجعل الأكل الصحي من العادات التي يلتزم بها منذ الصغر.
  • ترسيخ المفاهيم الصحيحة عن أهمية الطعام الصحي.
  • توفير فرص للأطفال وتكافؤ ذلك فيما بينهم، بدون نظرة عنصرية؛ جنسيته أو دينه أو مكان مولده أو حالته الصحية من حيث كونه سليم معافى أو أنه من ذوى الاحتياجات.
  • تمتع الطفل بالرعاية السليمة، وهذا عن طريق شخص واعي مدرك ما يقوم به.
  • ويقوم بالسير بهذا الطفل إلى طريق النجاح والتميز.
  • إعطاء الطفل الفرص في اتخاذ القرارات، والثقة بها ومن ثم تعويده على تحمل هذه القرار.
  • له الحرية في التعبير عن رأيه وفكره ولا يقلل منه.
  • حمايته من الأذى سواء كان أذى نفسي أو أذى جسدي، وأن لا يتعرض لأي معاملة مهينة.
  • تنشئته على حب الوطن، والشعور بالمسؤولية تجاهه، وانتمائه إليه، ومعرفته للطرق التي يستطيع بها خدمة وطنه.
  • إدراكه للجانب الروحاني لديه وتقوية هذا الشعور لديه، وجعله تربى على الأخلاق، وهذا بانتمائه الديني الذي يغرس ذلك فيه أكثر.
  • النشأة في وسط حياة جميلة راقية وتوفير ظروف مناسبة تعزز من شعوره بالكرامة والحرية، بعيدة كل البعد عن العيشة المهينة.

يوم الطفل العالمي معتني به من قبل العالم أجمع وليس دول الخليج فقط، وقد لقي في دول الخليج اهتمام وعناية وهو مرحب به، حتى أن المعلمين يشاركوا في هذه الأنشطة إدراكًا منهم لأهمية ذلك.

عزيزي القارئ نتمني أن نكون قد قدمنا كافة المعلومات ونحن على استعداد لتلقي تعليقاتكم واستفساراتكم وسرعة الرد عليها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *