التخطي إلى المحتوى

ماهي أفضل طريقة لتنظيم الإرضاع المختلط للطفل عبر موقع الأحلام،أن الرضاعة المختلطة هي التي تتمثل في تلك الطريقة التي تجمع بين كلًا من الرضاعة الطبيعية والرضاعة الصناعية، بمعنى أن يتناول الطفل الرضاعة الصناعية في غياب اللبن الطبيعي أي في غياب الأم، والطريقة الأفضل تتمثل في قيام الأم بتقليل وتخفيف الرضاعة للطفل قبل شهر من تركها له بسبب ظروف العمل أو غيرها.

مفهوم الارضاع المختلط

  • الإرضاع المختلط هو الذي يكمل تناول الطفل للحليب الصناعي حيث تقوم الأم العاملة أو أثناء غيابها لأي ظرف بجعل الطفل يتناول الحليب الصناعي بجانب حليب الثدي لما للرضاعة الطبيعية من فائدة.
  • وحتى لا يتم إفراز الكثير من الحليب أثناء عدم إرضاع الطفل يجب أن تساعد الأم جسمها على التأقلم على إنتاج كمية أقل.
  • وذلك عن طريق تخفيف الرضاعة الطبيعية بالتدريج خلال شهر من عودتها للعمل أو الدراسة أو الخروج لأي من الأسباب.

فوائد الجمع بين الرضاعة الطبيعية والصناعية

يوجد العديد من فوائد الأساسيةالتي تنتج عند الجمع بين الرضاعة الطبيعية والرضاعة الصناعية وتتلخص في الآتي:

  1.   أنها تعطي الطفل الغذاء المناسب خاصة في الفترة التي يكون كبر فيها ولا يكفيه حليب الأم.
  2. كما تمنح الطفل  المزيد من الحرية في الحركة أثناء الرضاعة.
  3.   السماح للأطراف الأخرى بمشاركة الأمهات في العناية بالطفل وإرضاعه، سواء كان ذلك في غياب الأم للعمل أو لغيره أو في أوقات تعبها وراحتها خلال الرضعات الليلية وتبادل النوم والرعاية.
  4.   تساعد في منح الطفل الحاجات الغذائية المناسبة والكثير من المعادن من خلال الحليب الصناعي خاصة عندما يكبر ولا يلبي حليب الأم احتياجاته.

نصائح قبل البدء بالإرضاع المختلط

  • يجب تعويد الطفل على الرضاعة الطبيعية وتعويد جسم الأم على إفراز اللبن بشكل سليم.
  • تحديد وقت لبدء الإرضاع المختلط وهو شهر قبل بداية الأم للعودة للعمل أو الدراسة لتقليل كمية الحليب التي ينتجها جسم الأم من أجل عدم إرهاقها.
  • اختيار عمر مناسب للرضاعة المختلطة ويكون مثلًا في الشهر الثالث ويفضل تجنبها في الشهر الثاني.
  • وذلك لأن التعجل فيها قد يسبب قلة إفراز حليب الأم وتفضيل الطفل للحليب الصناعي عليه.
  • اختيار زجاجة حليب ذات نوعية جيدة مناسبة لحجم الطفل.
  • بالإضافة لوجوب اختيار حجم الحلمة المناسب ونوعها لفم الطفل.
  • اختيار نوع حليب جيد يلبي كل احتياجات الطفل ولا يسبب الإمساك أو الغازات مع مراعاة أن يكون مناسب لعمره.

أفضل طريقة لتنظيم الإرضاع المختلط

  • تحديد مواعيد الرضاعة الصناعية وأخري للرضاعة الطبيعية ويتم تخصيص وقت تكون فيه الأم غير متواجدة للرضاعة الصناعية.
  • كما يمكن أن يكون قبل النوم لكي يشبع الطفل جيدًا وينام بعمق.
  •  أما بقية الأوقات التي تكون فيها الأم في المنزل تخصصها للرضاعة الطبيعية.
  • وذلك من أجل الحفاظ على عملية إدرار اللبن بالكمية المناسبة.
  • تجويع الطفل قبل إعطائه زجاجة الحليب الصناعية لأول مرة يمنعه عن الرضاعة الطبيعية لساعات خلال اليوم وبالتالي يتقبل الحليب الصناعي بسهولة ويتوقف عن رفضه.
  • تدفئة زجاجة الحليب بدرجة تناسب الطفل.
  • إعطاء الطفل زجاجة الحليب الصناعي من قِبل شخص آخر غير الأم في حال وجودها لكي يقبلها الرضيع دون الاعتياد عليها في وجود الأم.

تنظيم الرضاعة الطبيعية مع الصناعية

  • للرضاعة الطبيعية العديد من الفوائد التي تقدمها للجسم فهي تحمي الطفل من الإصابة بالكثير من الأمراض.
  • تعزز الرضاعة الطبيعية من صحة النمو العقلي للطفل.
  • لذلك يجب أن تبدأ الأم بشهر قبل عودتها للعمل أو الدراسة بالعمل على تخفيف الرضعات وتنظيم مواعيدها للطفل.
  • وأن تحافظ على إعطائها للطفل في الفترات المسائية التي تكون موجودة فيها في المنزل وأيام العطلة الخاصة بها من أجل الحفاظ على نمو صحي للطفل.

مدة الرضاعة الطبيعية بالدقائق

  • تستغرق مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة حوالي ٢٠ دقيقة.
  •  وعندما يكبر الطفل ويكون على قدر أكبر على الرضاعة يحتاج من ٥ إلى ١٠ دقائق لكل ثدي.
  • وقد تختلف المدة من أم لأخرى حسب العوامل التي تحدد كمية اللبن.

هل يجوز خلط حليب الأم والحليب الصناعي؟

  • لا يختلف اثنان على أن الرضاعة الطبيعية هي الأفضل للطفل وللأم أيضًا.
  • وحليب الأم ضروري في الشهور الأولى صحيًا وغذائيًا ولكن قد تضطر الظروف إلى استخدام الرضاعة الصناعية بجانب الرضاعة الطبيعية.
  • كما يوجد فائدتان أساسيتان للجمع بين حليب الأم والرضاعة الصناعية وهي أن الرضاعة الصناعية تعطي الطفل الغذاء المناسب له خاصة عندما يكبر ولا يكفيه حليب الأم.
  • ولكن يمكن أن تحتاج الأم للنوم والرعاية أو قد تتعرض لعدم كفاية حليب الثدي لتغذية الرضيع.
  • أو معاناة الرضيع من مشاكل طبية، وهنا يساعد الحليب الصناعي في العناية بالطفل.
  • ولكن يجب تجنب الرضاعة المختلطة حتى قبل نهاية الشهر الثاني بحسب رأي الأطباء.
  • لأن الاختلاط في الإرضاع يساعد في تقليل إفراز اللبن كما يجعل الطفل يميل نحو الحليب الصناعي.
  • كما يجب أن لا نجمع بين نوعي الرضاعة إن لم يوجد سبب قوي لمنع الطفل من الرضاعة الطبيعية.
  • مثال إصابة الأم بأمراض معدية والخوف على الرضيع من الأدوية التي تتعاطاها الأم أو في حالة عدم وجود ما يكفي من الحليب الطبيعي للطفل.
  • هنا قد يكون من الضروري استخدام الحليب الصناعي، قبل تعود الطفل تمامًا على الرضاعة الطبيعية، كما يتعود جسم الأم على إفراز الحليب بشكل سليم.

اضرار اللبن الصناعي مع لبن الأم

  • على الرغم من الفوائد العديدة والأسباب التي تدفعنا للجمع بين الرضاعة الطبيعية والصناعية تظل المشكلة في وجود أضرار بجانب تلك الفوائد.
  • وهي أن قلة الرضاعة الطبيعية للطفل تضعف من الخلايا اللبنية وتقلل إنتاج الجسم للحليب ويصبح من الصعب بعدها الرجوع للرضاعة الطبيعية.
  • لذلك ينبغي تحقيق توازن بين النوعين للحصول على الفائدة المطلوبة.
  • كما يجب الرجوع لاستشارة الطبيب قبل اتخاذ ذلك القرار.

هل الحليب الصناعي مفيد للطفل؟

تعددت الآراء بخصوص أهمية وأضرار اللبن الصناعي على الأطفال ونعرض بعض النقاط التي اتفق واختلف عليها الباحثون وهي:

  • تقليل المناعة عند الأطفال
  • وذلك بسبب احتوائه على الأجسام المناعية والمضادات للفيروسات والعدوى عكس الحليب الطبيعي الذي تقدمه الأم.

ولكن بعض العلماء قد أكدوا أن الجهاز المناعي للطفل يكون قادرًا على صد أي هجوم أو عدوى بغض النظر عن الحليب الذي يشربه.

شاهد أيضا:
  • إنقاص وزن الطفل
  • لأن الحليب الصناعي قد يفتقر إلى المواد الغذائية اللازمة على الرغم من وجود بعض الأطفال الذين يرضعون طبيعيًا ولكن دون زيادة في الوزن.
  • سوء التغذية والإصابة بفقر الدم
  • بعض العلماء قد اتفقوا على العديد من السلبيات والأضرار التي سببها الحليب الصناعي.
  • وزيادة فرص الإصابة بأمراض السرطان المختلفة
  • لأنه يحتوي على المعادن الثقيلة التي قد تشكل عبئًا على معدة الطفل، كما يمكن أيضًا أن يزيد من الإصابة بمرض السكر.

هل الحليب الصناعي ينوم الطفل؟

  • إذا كانت الأم تقوم بالرضاعة الطبيعية ولديها مشاكل في إنتاج الحليب هنا يساعد الحليب الصناعي الطفل على النوم بشكل أفضل وذلك لأنه يمده بالغذاء الذي لا يجده في الرضاعة الطبيعية.
  • وبالتالي الحليب الصناعي لا دخل له في معدلات النوم الطبيعية للطفل ولا يوجد في تركيبته أي تأثير على نومه الطبيعي فقط إنما هو يلبي رغبات الطفل الغذائية.

الرضاعة الصناعية كل كم ساعة

  • الكمية التي يتناولها الطفل من اللبن الصناعي أقل بكثير من الطبيعي، فقد يحتاج الطفل حديث الولادة في حالة الرضاعة الصناعية إلى رضعة كل ٢/ ٣ ساعات خلال اليوم.
  • وتتراوح الكمية للرضاعة على حسب وزن الرضيع، وكلما تطور نموه يحتاج إلى رضعة كل ٣ إلى ٤ ساعات.

أن الإرضاع المختلط يساعد الأم في كثير من الأوقات خاصة في حالات العمل والدراسة،كما أنه يعطي الطفل المزيد من الاحتياجات الغذائية عندما لا تكفي الرضاعة الطبيعي احتياجاته الغذائية وهنا تتضح فوائد الرضاعة المختلطة، وأخيرا شاركونا بآرائكم في التعليقات حول أفضل طرق الارضاع الصناعي التي قمت باستخدامها أسفل shmlool.com.

X

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *