اسماء المعالم الاثرية في رومانيا

Ekram Rabia

اسماء المعالم الاثرية في رومانيا متعددة، وتتركز خاصة في العاصمة بوخارست، تتميز هذه المعالم بالقلاع والكنائس التي بنيت في العصور الوسطى، تعتبر رومانيا التي تقع في شرق أوروبا من البلدان السياحية منخفضة الثمن نسبيا.

  •   البلدة القديمة بوخارست
  • قلعة بران
  •  قصر بيليش
  •  قلعة هونيدوارا
  • الكنيسة السوداء

البلدة القديمة بوخارست

  • تقع البلدة في وسط مدينة بوخارست العاصمة الرومانية، تعد من أبرز معالم المدينة إلى اليوم.
  • يرجع تاريخ البلدة إلى القرن الخامس عشر، تتميز بوجود العديد من المباني التاريخية والتي يعود أصلها إلى الرومان.
  •   رغم الترميمات تحتفظ البلدة بالشكل الأصلي للمباني، وطراز الشوارع الضيقة المرصوفة بالحجارة.
  • يمكن أن نجد بها آثار جدار البلاط الملكي سابقا، والعديد من الآثار الأخرى التي تمثل مكان مميز لتمشيه السياح.

قلعة بران

  • تقع القلعة في أعلى تلة بران في بوخارست، وتعتبر أشهر قلعة في رومانيا والعالم.
  • تسمى القلعة بقلعة دراكولا نسبة إلى مصاص الدماء الذي جاء في الرواية الشهيرة للكاتب الايرلندي.
  • بنيت القلعة خلال العصور الوسطى، بالتحديد خلال القرن الخامس عشر وقت حكمها ملك يعرف بوحشيته يسمى فلاد، كان يقتل الناس مستعمل الخوازيق التي تصفيهم من الدماء، وقد استوحى الكاتب شخصية دراكولا من هذا الحاكم.
  •   عدد غرف قلعة بران 56 غرفة محتفظة بجميع أغراضها، التي تعود إلى فترة أربع قرون من الزمن، يمكن التعرف على تاريخ رومانيا والأسلحة المستعملة حينها في القتال.

قصر بيليش

  • يقع قصر بيليش في منطقة سيانا الجبلية وسط دولة رومانيا.
  • يعتبر القصر تحفة معمارية، وهو من أجمل القصور في رومانيا وكل أوروبا.
  • بني خلال القرن التاسع عشر، وأخذ قرب نصف القرن من الزمن لإتمامه.
  •   أعد القصر لإقامة ملك رومانيا حينها كارول الأول.

قلعة هونيدوارا

  •   تقع القلعة في منطقة ترانسيلفانيا الرومانية، بالتحديد في مدينة هونيدوارا.
  •   يعود بناء قلعة هونيدوارا  إلى القرن الخامس عشر في العصور الوسطى على الطراز القوطي المميز.
  • توالت التجديدات والإضافات على القلعة بتغير الملوك والحكام، وهي اليوم تحولت إلى متحف وطني.
  • ما يميز القلعة هو أبراجها العديدة المتفاوتة وألوانها الأصلية.

الكنيسة السوداء

تقع في ترانسلفانيا بالتحديد في مدينة براشوف.

  • تعتبر الكنيسة الأكبر حجما في رومانيا أوروبا الشرقية عند البلقان.
  • بنيت الكنيسة خلال القرن الخامس عشر في العصور الوسطى على الطراز القوطي.
  • يبلغ طول الكنيسة حوالي 90 متر أما عرضها اقترب من 40 متر.
  • اعتبرت الكنيسة كاثوليكية رومانية قبل أن تتحول إلى الإنجيلية في القرن السادس عشر.
  • كانت تسمى سابق ب كنيسة القديسة ماري، قبل أن تأخذ اسم الكنيسة السوداء نتيجة حريق حدث بالمدينة خلال القرن السابع عشر نتيجة الحرب، حيث اسودت من الخارج نتيجة الدخان المتصاعد من القرية.
  • تحتوي الكنيسة على العديد من التماثيل القوطية، وأجراس عديدة هي الأكبر في كل رومانيا.
  •   يمكن زيارة المتحف داخل الكنيسة، ورؤية سجاد أناضولي في غاية الروعة يعود إلى غزو العثمانيين للمدينة.

تعتبر رومانيا من أثرى دول أوروبا من الناحية التراثية، سمي عدة من مدنها كمدينة للثقافة الأوروبية، تجمع رومانيا بين سحر الطبيعة وتنوع المعالم، نرجو أن تكونوا استفدتم من هذه المعلومات، أخبرونا في التعليقات عن انطباعكم عن هذه المواقع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *